الاتحاد

الرياضي

محاولات لإعلان "أجانب الفجيرة" قبل المعسكر

محاولات لإعلان "أجانب الفجيرة" قبل المعسكر

محاولات لإعلان "أجانب الفجيرة" قبل المعسكر

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

يتابع لاعبو الفجيرة برنامج مرحلة الإعداد، من خلال التجمع الداخلي بمقر النادي، بإشراف المدرب الجزائري مجيد بوقرة، ضمن الخطة المقررة لبلوغ درجة الجاهزية المطلوبة، تمهيداً للمعسكر الخارجي، المقرر في سلوفينيا من 18 الحالي إلى 11 أغسطس المقبل، رغم وجود بعض المحاولات لنقله إلى التشيك، بسبب توافر الخيارات الأفضل، التي تعزز فرص نجاح المعسكر قبل العودة مجدداً إلى الدولة، لاستكمال الإعداد، تمهيداً لخوض مباريات كأس الخليج العربي. ويكثف مسؤولو الفجيرة محاولات البحث عن الأجانب الثلاثة، لحسم هذا الملف في الوقت المناسب، لضمان الانسجام المطلوب بين اللاعبين القدامى والجدد، ومنح الجهاز الفني فرصة العمل على الجوانب الفنية والتكتيكية، بوجود جميع اللاعبين في الحصص التدريبية، أو المباريات الودية في المعسكر وداخل الدولة، قبل انطلاق مباريات كأس الخليج العربي.
وتسعى إدارة النادي لإنهاء المفاوضات الجارية الآن مع الأجانب، وسط سرية كبيرة تؤدي إلى تحقيق الأهداف المنشودة بالتعاقدات، التي تلبي تطلعات جماهير النادي في الموسم الجديد لضمان عدم الدخول في مرحلة الحسابات المعقدة، على غرار ما حدث الموسم الماضي، الذي شهد تأخر إعلان بقاء الفريق في «المحترفين» إلى الجولة الأخيرة إثر الفوز على شباب الأهلي 3-1.
بدوره، قال اللاعب محمد سالم الظاهري، إن طموح نادي الفجيرة وتطلعاته بتحقيق النتائج الجيدة في الدوري والأجواء الإيجابية ووجود عناصر الخبرة والشباب في صفوف النادي من الأسباب المهمة، التي كانت دافعاً قوياً لخوض تحدٍ جديد، بعد تجاربه السابقة مع أندية العين والوحدة والشارقة، بالرغبة الكبيرة في تقديم الإضافة القوية، التي تلبي طموح النادي بقيادة الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي.
وأوضح الظاهري، أن اللاعبين يشعرون بأهمية الإعداد القوي الذي يمنحهم فرصة خوض الموسم الجديد، بأفضل درجة من الجاهزية التي تمنحهم فرصة حصد النتائج الجيدة، لتأكيد طموح النادي بوجوده في «المحترفين»، في ظل المنافسة الصعبة المتوقعة بين الأندية.
وأضاف: «الفترة المقبلة مهمة، لأنها تمثل الخطوة الأولى لبلوغ درجة النجاح، والمطلوب العمل على جميع الجوانب التي تمنحنا فرصة الدفاع عن حظوظ النادي وإظهار المستوى الفني، الذي يؤدي إلى عكس الصورة المطلوبة عن تطلعاته في الموسم الجديد، بوجود المدرب مجيد بوقرة، والعناصر الممتازة من اللاعبين الذين يمثلون الإضافة القوية لتخطي جميع الاحتمالات في دوري المحترفين».

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة