الاتحاد

الإمارات

مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية مسيرة واعية تخدم البحث العلمي وبناء الإنسان


دخل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية عامه التاسع بخطوات ثابتة تجسد إيمانه العميق بدوره الريادي في دعم متخذي القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة وتشجيع مسيرة خدمة البحث العلمي والثقافى في المجتمع بالإضافة إلى بناء الإنسان الواعي لرسالته والمدرك لاحتياجات مجتمعه·
وقد حرص المركز منذ تأسيسه في 14 مارس 1994 على اتباع نهج يمكنه من مواصلة رسالته العلمية الثقافية في المجتمع الإماراتي بصفة خاصة والمجتمعين الخليجي والعربي عامة وعمل على إرساء قواعد الثقافة والتوعية في المجتمع من خلال تنظيم المؤتمرات والمحاضرات والندوات والحلقات الدراسية العلمية المتخصصة التي تناقش مواضيع ذات قيمة عالية وتستشرف المسقبل بالإضافة إلى إصدار الكتب والسلاسل العلمية المحكمة والدراسات العلمية للقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تتناول مضامين علمية قيمه· ويلقى مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الدعم المتواصل من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مؤسس المركز الذي أكد أن إنشاء هذا المركز يعتبر علامة بارزة لتطوير البحث العلمي والأخذ بالأساليب الموضوعية في التعامل مع المستجدات ورسم السياسات واتخاذ القرارات· وبالــــــرغم من الفترة الوجيزة التي مرت على تأسيس المركز فإن الأنظار تتجه إليه باعتـــباره مؤسسة علمية جادة وطموحة تعتمد في تحقيق أهـــدافها على أفضل الأساليب وأحدث الإمكانات·
ولهذا فإن المركز يعد إحدى المحطات الرئيسية التي يسعى إلى زيارتها ضيوف الدولة من رجال السياسة والمفكرين والقيادات والعلماء والأساتذة والباحثين·
المركز في إطار ثلاثة مجالات هي البحوث والدراسات وإعداد وتدريب الكوادر البحثية وخدمة المجتمع·
وذلك من أجل تحقيق أهدافه المتمثلة في تشجيع البحث العلمي النابع من تطلعات واحتياجات المجتمع وتنظيم الملتقيات الفكرية ومتابعة التطورات العلمية ودراسة انعكاساتها وتبني البرامج التي تدعم تطوير الكوادر البحثية المواطنة بالإضافة إلى ' مكتبة اتحاد الإمارات ' وهي مكتبة متخصصة في مجالات العلوم السياسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها وتهتم أيضا بجمع وحفظ المواد المكتبية المتعلقة بدولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي بشكل خاص والعالم العربي بشكل عام حيث تحتوي على عشرات الآلاف من العناوين بالإضافة لأكثر من ألف دورية متخصصة محلية وعربية وعالمية· ويعتبر المبنى الجديد للمركز أول مبنى ذكي متكامل على مستوى الشرق الأوسط ويضم مبنى إلكترونيا مستقلا ضخما يتكون من ثلاثة طوابق ذات مساحات واسعة ومكتبة اتحاد الإمارات التي تستوعب مليون عنوان·
وسيتمكن قسم التدريب في إدارة الموارد البشرية من استيعاب أعداد متزايدة من المنخرطين فى برنامج دبلوم البحث العلمي الذي يلعب دورا بارزا في مجال إعداد الكوادر البحثية المواطنة وتأهيلها·
وقد نظم المركز المئات من المحاضرات والندوات والحلقات الدراسية وورش العمل والمؤتمرات التي تنقسم إلى مؤتمرات طاقة ومؤتمرات متخصصة ومؤتمرات سنوية كما أصدر المئات من الكتب 'باللغتين العربية والإنجليزية' وسلاسل دراسات استراتيجية ودراسات عالمية ومحاضرات الإمارات 'باللغتين العربية والإنجليزية'·
ومن خلال المحور الثالث من محاور خدمة المجتمع استطاع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن يصدر الآلاف من نشرة أخبار الساعة اليومية التي تصل إلى متخذي القرار في الدولة وسفاراتها في الخارج وتقوم برصد وتحليل كافة الأحداث والقضايا السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية ذات الصلة بالدولة ومنطقة الخليج العربي خاصة والعالم العربي وبقية العالم عامة·
ونظرا لما تتمتع به هذه النشرة من مصداقية فقد أصبحت مصدرا تستقي منه وسائل الإعلام المحلية والإقليمية الأخبار والتقارير· وشارك المركز في العشرات من معارض الكتب محليا وعربيا وعالميا·
كما تم اعتماد عدد من إصدارات المركز كمقررات أكاديمــــــية في جامعات الإمارات والشارقة والكويت وزايد كما أصبح المركز إحدى المحطات الرئيسية التي يسعى إلى زيارتها ضيوف الدولة من رجال السياسة والمفكرين والقيادات والعلماء والباحثين كما أولى المركز أهمية خاصة لتفعيل التعاون العلمي مع العديد من المؤسسات والمراكز العلمية البحثية المرموقة على المستويات المحلية والعربية والدولية حيث أبرم العشرات من بروتوكولات التعاون العلمي مع مؤسسات عاملة محليا وإقليميا ودوليا· (وام)

اقرأ أيضا