الاتحاد

الرياضي

الملغاشي.. "معجزة كان"

القاهرة (الاتحاد)

واصل منتخب مدغشقر تسطير التاريخ في كأس الأمم، بعدما تأهل إلى ربع نهائي البطولة، لأول مرة في التاريخ، خلال أول مشاركة رسمية له في البطولة التي انطلقت عام 1957، لينتظر المتأهل من موقعة غانا وتونس، بحثاً عن تأهل تاريخي جديد إلى نصف النهائي.
وكتب الفريق الملغاشي التاريخ بالفوز على الكونغو بركلات الترجيح، بعدما انتهى اللقاء بينهما على استاد الإسكندرية بالتعادل بهدفين لكل منهما، ليكون الإنجاز التاريخي الأكبر في النسخة 32، وبات منتخب مدغشقر معجزة «كان» الأهم حالياً.
وشاهد رئيس مدغشقر أندريه راجولينا، وزوجته وأعضاء الحكومة وعدد من السياسيين، التأهل التاريخي لمنتخب بلاده إلى ربع نهائي الكان، من استاد الإسكندرية، بعدما حضر صباح يوم المباراة برفقة عدد من الجماهير اقترب من 800 مشجع، قدموا إلى مصر لمساندة منتخبهم ومتابعة إنجازه غير المسبوق.
ووصل الرئيس الملغاشي على متن أكبر طائرة في العالم، استقبلها مطار القاهرة الدولي، والتي يقدر عدد ركابها بـ800 شخص، وأنهت الحكومة المصرية إجراءات استقبال الرئيس والجمهور بسرعة كبيرة، للتوجه إلى الإسكندرية ودعم المنتخب، ومتابعة الإنجاز التاريخي.
ورصدت حكومة مدغشقر رحلة تجارية لدعم المنتخب في الإسكندرية بقيمة 600 دولار لكل مشجع يرغب في السفر، ومع الإقبال الهائل على الرحلة، استعانت الحكومة بأكبر طائرة في العالم لنقل 800 مشجع إلى مصر، يتقدمهم الرئيس الملغاشي، حيث من المنتظر أن يبقى الجمهور في القاهرة لمتابعة لقاء ربع النهائي، مع حضور المزيد من الطائرات لدعم الفريق.

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث