الاتحاد

الرياضي

الأهلي والوصل والنصر والشباب في المجموعة النارية

من مباراة سابقة بين الأهلي والوصل (الاتحاد)

من مباراة سابقة بين الأهلي والوصل (الاتحاد)

علي معالي (دبي)
وضعت قرعة كأس الاتحاد لكرة السلة الأهلي حامل لقب البطولة في مجموعة نارية إلى جانب الوصل والشباب والنصر ضمن فرق المجموعة الأولى للبطولة التي تنطلق يوم 23 من الشهر الجاري، في حين ضمت المجموعة الأخرى أندية الشارقة والشعب وبني ياس والجزيرة، وذلك في القرعة التي جرت بمقر اتحاد السلة في دبي مساء أمس الأول بحضور اللواء (م) إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد وعبدالله الأنصاري الأمين العام وسالم المطوع عضو المجلس المدير المالي ود.منير بن الحبيب المدير الفني للاتحاد وقاسم دعدوش مقرر لجنة الحكام، ومندوبي الفرق المشاركة، حيث تقام البطولة بمشاركة اللاعبين المواطنين فقط.
وتم تحديد مواعيد وملاعب المباريات كالتالي حيث تقام يوم 23 الشهر الجاري 4 مباريات ويلتقي فيها الأهلي مع النصر بصالة الشباب، والوصل مع الشباب بصالة الأهلي والشارقة مع بني ياس بصالة النصر والجزيرة مع الشعب بصالة الوصل، على أن تبدأ المباريات في السابعة والربع مساء، وهي جولة الدور ربع النهائي.
وتقام بطولة كأس الاتحاد لهذا العام على مدى 3 أيام فقط من 23 و26 و29 من الشهر الجاري على ملاعب محايدة وبنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة. وتم وضع الأهلي على رأس المجموعة الأولى بوصفه حامل اللقب، والشارقة على رأس المجموعة الثانية بصفته وصيف النسخة الأخيرة، ثم تم إجراء قرعة عشوائية لبقية الفرق في المجموعتين.
وقبل إجراء مراسم القرعة تحدث اللواء«م» إسماعيل القرقاوي مرحباً بمندوبي الفرق المتواجدة ومهنئاً أيضاً الفرق التي توجت بألقاب الموسم، وهي النادي الأهلي الذي فاز بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة وبطولة الدوري ومؤخراً كأس صاحب السمو رئيس الدولة.
وقال القرقاوي: «الهدف من كأس الاتحاد هو إفراز مجموعة من اللاعبين المواطنين من أجل مصلحة المنتخب، وتم اقتصار وقت البطولة واختزالها في 3 أيام فقط بسبب الضغوط الواقعة على جميع عناصر اللعبة سواء أنديتنا المشاركة في بطولات خارجية، ومنها الأهلي والوصل في البطولة الخليجية للأندية بقطر، ثم بطولة آسيا للرجال التي يشارك فيها النادي الأهلي والتي ستقام في الكويت، كما أن هناك مشاركة خاصة ومهمة للمنتخب الأول في بطولة الخليج وهي مؤهلة لبطولة آسيا، وأيضاً هناك البطولة العربية التي لم يتم تحديد مكان إقامتها بعد».
وتابع: «علينا أن نظهر الوجه الجيد للسلة الإماراتية خلال مشاركاتها المختلفة سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات».
وأضاف: «تستضيف الدولة بطولة كأس العالم للناشئين في دبي خلال أغسطس المقبل، وهي بطولة تمنيناها كثيراً، وهي المرة الأولى، التي تخرج فيها البطولة من أوروبا، وبالتالي ستكون كل العيون موجهة صوب دبي لمعرفة كيفية التنظيم اللائق، وهو ما نبحث عنه خلال الفترة المقبلة بتسخير كل الإمكانات المتاحة من أنديتنا ومجلس دبي الرياضي».
وأوضح «علينا الوضع في الاعتبار أن مونديال الناشئين، يمثل تحدياً كبيراً أمام الجميع من جميع النواحي، خاصة التنظيمية منها بالإضافة إلى أننا نبحث عن الظهور المشرف من الناحية الفنية من خلال تهيأة منتخبنا بالشكل المناسب لهذا الحدث الكبير».
وقال: «أنديتنا أيضاً تواجه تحدياً كبيراً خلال الفترة المقبلة، سواء من خلال المشاركة في بطولة الخليج المقرر لها قطر، أو في بطولة الأندية الآسيوية المقرر إقامتها في الكويت، والأولى يمثلنا فيها الأهلي والوصل، أما الآسيوية فيمثل السلة الإماراتية فيها النادي الأهلي، أما البطولة العربية للأندية فلم يتحدد مكانها أو موعدها النهائي، ونحن بدورنا في الاتحاد ندعم أنديتنا في كل هذه المشاركات بمنتهى القوة، كما تنتظر منتخبنا بطولة الخليج القوية، والتي ستقام في السعودية وهي مؤهلة لكأس أمم آسيا». وتابع: «حرصنا على جعل كأس الاتحاد في نهاية الموسم حتى لا تتم الاستعانة بلاعب أجنبي، وتكون هناك أعباء مالية على أنديتنا، وهناك تفكير آخر لهذه البطولة ربما يكون خلال الموسم الجديد بما يساهم في تحقيق الاستفادة القصوى منها».
منير بن الحبيب: الخيار الأنسب
أشار د.منير بن الحبيب إلى أن الاتحاد كان أمام خيارين إما أن تقام البطولة في هذا الوقت القصير، أو الإلغاء، وكان الخيار الأول هو الأنسب لتحقيق العديد من الفوائد رغم قصر المدة لكن تظل في النهاية البطولة تهتم باللاعب المواطن، الذي نعتبره الذخيرة المهمة للمنتخبات الوطنية».
وقال: «بسبب الضغوط الحالية من مباريات وبطولات متنوعة للأندية والمنتخبات فقد جاء اقتصار البطولة على 3 أيام، ونتوقع أن نشاهد خلالها الكثير من الندية والقوة والمتعة بين لاعبينا لرغبتهم في المنافسة على آخر ألقاب الموسم، ومن المتوقع أن تكون هذه البطولة هي بداية الموسم الجديد فيما بعد وذلك بعد دراسة الموقف من جميع جوانبه، ومن الممكن أن تكون كأس الاتحاد هي التجهيز الأمثل والمناسب لأنديتنا للموسم الجديد، وتقام بالطبع بدون اللاعبين الأجانب، وبالتالي ستكون الفرصة متاحة أمام المدربين للاستقرار على كل الأمور الفنية الخاصة بالفرق قبل انطلاق بقية منافسات الموسم الجديد».
(دبي - الاتحاد)

اقرأ أيضا

خصومات مميزة لسباق "فورمولا - 1"