الاتحاد

دنيا

النوم··· مطلب عصي للإنسان المعاصر


تحقيق - شيماء الهرمودي:
النوم نعمة من نعم الله على الإنسان، وهو عملية طبيعية جدا نقوم بها نحن بني البشر كل ليلة· وبالرغم من إنه نعمة وعملية لا بد منها إلا أن هناك العديد من الناس ممن يعانون من اضطرابات في النوم، وبما أن البشر ليسوا سواء في الكثير من الأشياء فالنوم أيضا يعد من الأفعال التي لا يتشابه بها بني البشر، فمنهم من يخلد إلى النوم وقتما وأينما يشاء، في حين أن البعض الآخر يجد صعوبة في النوم·
وعندما لا يحصل الفرد على النوم يمكن القول انه لا يمكن أن ينعم بالراحة الكافية واستعادة نشاطه طوال اليوم· فما تعريف النوم وهل حقيقة أن هناك أشخاصا قد يشعرون بصعوبة في الخلود للنوم وما هي الاضطربات التي قد يعاني منها هؤلاء الأشخاص، وما رأي الطب بهذا الموضوع؟ أســئلة تشغل كل من يريد النوم براحــــة وطمأنينة·
من خلال هذا التحقــــيق ســـــنتعرف على أجوبة قد تساعد الكثيرين في الحصول على نوم مريح!·
الأرق مشكلــة تواجــه المهمـومـين··· كل ليلـة
النوم: هو حالة للبدن يتبعها غور من الحرارة الغريزية والقوى إلى باطن البدن طالبا منها الراحة، وهو نوعان طبيعي وغير طبيعي· فالطبيعي هو إمساك القوى النفسانية عن أفعالها وهي قوى الحس والحركة الإرادية أما غير الطبيعي فيأتي على شكل عرض أو مرض·
على الرغم من أن الإنسان يقضي حوالي ثلث حياته نائما كما تقول الاحصائيات، إلا أن الأكثرية لا يعرفون الكثير عن النوم، فهناك اعتقاد سائد بأن النوم عبارة عن خمول في كل وظائف الجسم الجسدية والعقلية يحتاجه الإنسان لتجديد نشاطه، والواقع هو أن النوم خلال الليل يسبب العديد من التغيرات التي تحدث في المخ والجسم، كما تكون هناك بعض الوظائف في جسم الإنسان تزداد نشاطا خلال فترة النوم· لا يعد النوم فقدانا للوعي أو غيبوبة وإنما هو حالة خاصة يمر بها الإنسان وتتم خلالها أنشطة معينة· فالنائم يمر بعدة مراحل منها النوم الخفيف والعميق· وقد يتفاوت عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان الطبيعي تفاوتا كبيرا من شخص لآخر، ولكن المؤكد هو أن عدد الساعات التي يحتاجها الشخص نفسه يكون ثابتا دائما·
متاعب الارق
شهاب حمد العبري (موظف) يعاني من الأرق ويعيد ذلك الى 'إن التفكير المتواصل والزائد عن حده سواء في الأمور الشخصية أو العملية هو من أهم أسباب الأرق خلال الساعات التي ينبغي ان تكون مخصصة للنوم، وهو ما يسبب لي التعب خلال فترة عملي، فأنا أنام من 3 إلى 4 ساعات يوميا'· ويضيف: 'في اليوم الذي أشعر فيه بالتعب الكثير قد الجأ إلى النوم ولكن لا أحب حينها الإزعاج أو الضوء، فالإزعاج والضوء من أهم المؤثرات التي تقلق علي نومي، كما إنني أفضل النوم لوحدي ليكون السرير ملك لي ولنومي· أما بالنسبة لموعد النوم فالنوم بالنسبة لي لا يأتي إلا مساء فأنا من الناس الذين لا يأخذون قيلولة الظهر· وإذا فات موعد نومي فذلك بالنسبة لي غير مهم نهائيا فلا أعوض هذا النوم لأني لا أنام أصلا إلا لساعات قليلة في اليوم· ولكن قد يؤثر النوم في أحيان كثيرة على نفسيتي ومزاجي فأصبح إنسان مودي'· ويتابع: عند خلودي للنوم أحبذ مشاهدة التلفاز ومتابعة بعض البرامج مع شرب القهوة الساخنة، اعلم بأنها من أهم أسباب عدم النوم لكنها عادة وتعودت عليها، وأنا إنسان إذا تعودت على شيء لا أستطيع أن أغيره'·
نوم النهار
محمد عبدالله شايع (مهندس مدني) يعاني من مشكلات في النوم ويعيد السبب الى 'التفكير··· ولهذا أنا أفضل النوم لوحدي لأحصر أفكاري ولكي لا أتحدث عنها مع أي أحد كي لا تأخذ مساحة أكبر مما هي عليه بالنسبة لي· إن قيلولة النهار من أهم الأشياء التي أقوم بها يوميا، فنومي خلال النهار بنظري يساعدني على استعادة نشاطي وممارسة نشاطاتي خلال اليوم'· ويضيف: 'أن النوم يختلف عندي في الأيام العادية عنها في عطلة نهاية الأسبوع، ففي الأيام العادية أنا لا أنام سوى 5 ساعات شاملة مع قيلولة النهار، أما في عطلة نهاية الأسبوع فأقوم بتعويض نومي فأنام من 7 إلى 9 ساعات تقريبا'· وينهي محمد حديثه بالقول: 'أنا لا أنام إلا وأنا أشعر بالتعب جدا لأتخلص من أرق التفكير المستمر في أموري الشخصية وأموري العملية'·
مشاكل النوم
مشاكل النوم كثيرة منها ما تصيب الأطفال مثل (التبول أثناء النوم والاستيقاظ المستمر أثناء الليل)، ومنها ما يصيب المراهقين مثل (الاكتئاب لبعض الظروف الاجتماعية والعاطفية)، ومنها ما تصيب الكبار مثل (الشخير والأرق والكوابيس)·
يقول محمد سالم (موظف حكومي): ابني يتحدث أثناء نومه إضافة إلى استيقاظه الدائم والمستمر خلال الليل، وعند سؤالي للطبيب الخاص قال لي إن ابني يعاني من الأرق في النوم، وهو نوع من أنواع اضطرابات النوم التي تصيب الكثير من الأطفال، ولذا طلب مني تشخيص حالة ابني للتأكد من سلامته لوجود الكثير من الأمراض العضوية التي قد تسبب الأرق كالاضطرابات المعوية وصعوبة التنفس وارتفاع درجة الحرارة أو الآلام الجسمانية المتنوعة· وها أنا مستمر بعلاجه· اما مريم العوضي (طالبة جامعية) فتقول: نومي خلال فترة النهار يتعدى الحد الطبيعي وهذا ما يزعجني بالليل فلا أستطيع الخلود إلى النوم إلا عند شروق الشمس، وهذا ما يسبب الشعور بالتعب طول فترة دوامي في الجامعة· وتضيف: لقد ذهبت إلى طبيب لأخذ أقراص منومة خلال فترة المساء ولكنه رفض، وطلب مني القيام ببعض التعليمات التي تساعدني على النوم كمحاولة التقليل من نوم النهار أو الإقلاع عن أخذ القيلولة· وها أنا أحاول جاهدة إتباع كل تعليماته لأحصل على النوم الكافي والمريح الذي يجعلني متيقظة خلال فترة الصباح في الجامعة·
ويعلق يوسف الكعبي (موظف) على الموضوع بالقول: إن الاضطرابات ترهق الإنسان وتجعل منه إنسانا آخر، فالنوم إذا جاء بصورة صحيحة وسليمة سيسعد الشخص، أما إذا انشغل الانسان بالتفكير المستمر طوال فترتي الصباح والمساء وزاد من شرب المنبهات خلال هذه الفترات، فهو بالتأكيد لن يحصل على النوم المريح الذي يساعده على استكمال يومه بروح النشاط والجد·
وفي رأي يوسف أن جميع الأشخاص في العالم مع اختلاف أجناسهم وأنواعهم وأعمارهم يعانون من اضطرابات النوم، بسبب الحياة اليومية التي نعيشها·
النــوم ضــرورة صحـيـة
الدكتور سمير غويبة (أخصائي طب أسرة) يتحدث عن مشاكل النوم واضطراباتها فيقول: إن النوم المريح يمنح الإنسان الحيوية والنشاط وهذا طبعا له علاقة بساعات النوم للإنسان، فالانسان يقضي ثلث عمره في النوم، وكثيرا من العمليات الحيوية تدور أثناء النوم، مثل عمليات البناء والنمو وبالتالي فان الأبحاث تؤكد أن النوم له تأثير على صحة الإنسان، وكذلك فان للنوم تأثيرا فعالا على صحة القلب بعد أن اكتشفوا أن الأرق يسبب خطرا كبيرا على قلب الإنسان·
ويضيف غويبة: يعد النوم وسيلة علاجية، فكثير من الاطباء يؤكدون إن النوم لساعات كافية يمكنه أن يجنب الجسم النوبة البردية ويساعد على استرخاء العضلات بعد التوتر كما يساهم ويساعد أيضا على عمل الجهاز الهضمي بكفاءة ويتدخل في مساعدة الجسم على الإفراز الكافي لإفرازات النمو· كما إنها تضمن للأشخاص في الحفاظ على النشاط بشكل مستمر خلال اليوم·
ويتحدث غويبة عما يسميه 'لصوص النوم' فيحددها بالتكنولوجيا ووسائل الإعلام مثل التلفزيون والراديو والانترنت باعتبارها من أهم الوسائل المعادية للإنسان، والتي استطاعت أن تسرق النوم من أعينهم·
ويؤكد ان من اهم وسائل قهر الارق هو أن يشرب الشخص الحليب بالعسل مع أخذ حمام دافئ مع إضافة بعض العطورات والأعشاب التي تهدئ الأعصاب·
كما يمكن أيضا أخذ كأس من النعناع أو الينسون لتهدئة الأعصاب، والاستماع إلى الموسيقى الهادئة وتجنب مشاهدة التلفاز، وإذا لزم الأمر وإذا كان الشخص معتادا على مشاهدة التلفاز فمن الأفضل مشاهدة البرامج المملة، وكذلك الحال مع قراءة الكتب فيستحسن قراءة الكتب المملة وليست المشوقة لتجعل الشخص يشعر بالتملل ويلجأ للنوم·
نصــــائــح لتجــنب الأرق
الدكتور مدحت الصباحي عبده (أخصائي طب نفسي ـ مستشفى الطب النفسي في مدينة الشيخ خليفة الطبية) يقول: إن الأرق بالنسبة للإنسان من أكثر أمراض النوم انتشارا، ومن أعراض الأرق الاكتئاب والقلق والضغوط العائلية والوظيفية وغيرها من الأمور، وتعد هذه الأعراض من الأسباب النفسية التي تؤثر وبشكل سلبي على الشخص· كما يعد الشخير والتوقف عن التنفس أثناء النوم وملازمة حركة الساقين غير المستقرة وغيرها من أعراض النوم العضوية التي تندرج تحت السبب الثاني من أسباب وأعراض الأرق وهي الأسباب العضوية· وللتخلص من هذه الاضطرابات من الممكن إتباع الآتي: شرب الحليب الدافئ أو عصير الليمون· أخذ دش ماء دافئ قبل النوم بساعة·
البعد عن الإزعاج وإغلاق الأضواء لتساعد الشخص على النوم· والأسلوب الأمثل للمساعدة على النوم إذا لم ينفع هو اللجوء إلى الطبيب النفسي، لإعطاء المريض بعض المضادات الخاصة بالاكتئاب لتساعده على النوم·
ويتابع: إن مشاكل النوم تنقسم إلى نوعين كثرة النوم وقلة النوم، وقلة النوم هو ما يسمى بالأرق وهو الأكثر شيوعا بين الفئات العمرية· فالأرق هو قلة النوم الكافي لحاجة الجسم ويكون أما صعوبة بدء النوم أو الاستمرار فيه، أو النهوض باكرا بغير المعتاد· وعادة يكون الأرق مشكلة عارضة تنتج عن بعض الاضطرابات اليومية في حياة الإنسان ويمكن أن تحدث دون سبب واضح· ولذا فنحن ننصح الأشخاص الذين يعانون من الأرق تصفح بعض المجلات· الاستحمام بالماء الدافئ· الاستماع إلى الراديو· شرب كوب من الحليب الدافئ قبل النوم· محاولة الابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة، الشاي والكولا· البعد عن القيلولة خلال اليوم لتسهل عملية الخلود إلى النوم في الليل· كما أن هناك أيضا بعض العادات الصحيحة للنوم التي يجب اتباعها للحصول على نوم هادئ ومريح مثل الاسترخاء قبل النوم وتجنب إجبار النفس على النوم، فالنوم لا يأتي بالقوة لذا دعه يأتي بنفسه··· اذهب إلى الفراش عندما تشعر بالنعاس فقط، ولا تكثر البقاء في الفراش وأنت مستيقظ، وحاول إخفاء ساعة المنبة ولا تجعلها أمامك إذا كان النظر إليها يزعجك، حاول دائما الانتظام في مواعيد النوم والاستيقاظ، وحاول ممارسة الرياضة بانتظام فالرياضة من الأمور التي تساعد على النوم بشكل أفضل، تجنب دائما المنبهات والتدخين وحاول أكل الوجبات الخفيفة قبل النوم ليساعدك ذلك على النوم السريع والمريح·

اقرأ أيضا