الاتحاد

دنيا

ربيع الأسـمر: نجحت بفضل أم أحمد

بيروت - هناء علاء الدين
بدأ المطرب اللبناني ربيع الأسمر حياته الفنية حاملاً معه جائزة ذهبية من برنامج 'ليالي لبنان' منذ العام ،1988 ولكنه بسبب ظروف الحرب قرر السفر هارباً من الدمار وعمليات الإختطاف، وحاول أن يتلمس طريقه في الخارج لكن ظروف أقسى دفعته ليهاجر الى أوروبا حيث لم يجد نفسه، فقرر من جديد العودة الى احضان أهله في لبنان، ومن جديد بدأ يخطو خطواته العملية حاملاً معه التراث الغنائي العربي المتنوع بين الخليجي والعراقي والجبلي وحتى البدوي، وتميز عن غيره برقة صوته وقوته· وتمكن ربيع من استغلال حبه للتجويد والترتيل بإحياء مناسبات دينية وهذا ما هذّب اختياراته ودرب صوته اكثر·
بعد أكثر من 18 سنة من انطلاقته تحدث الى 'دنيا الإتحاد' عن مسيرته وما اعترضه وكيف عاد من جديد في اللقاء التالي:
ü ألبومك الجديد هو رقم ،11 ما هي ألوانه ومع من تعاملت؟
üü هو أول ألبوم أنوّع به الى هذه الدرجة، غنيت الخليجي والعراقي واللبناني البلدي والساحلي والقروي، إلا أنني لم أضع أغنية مصرية في هذا الألبوم بسبب الظروف السريعة ولم أتوفق بأغنية كما أريد· في هذا الألبوم سجلت إحدى عشرة أغنية واخترت بينها تسع أغنيات لتكون في هذا العمل، حرصاً مني على عدم تشتيت المستمع لتأخذ كل أغنية حقها، وتركت أغنيتين لأضيفهما الى المجموعة الجديدة في مرحلة مقبلة·
والأغنيات هي: 'طلوع الروح' كلمات حسين اسماعيل وألحاني، و'خطوة جديدة' و'آخر كلمة' كلمات نزار فرنسيس وألحان سمير صفير، و'أربع بنات' كلمات وسيم غانم وألحان محمد قصاص، و'كتر الله متالك' كلمات جواد الساعدي وألحاني، و' يا زينة' و'إحزن يا قوس' كلمات رامز خليل وألحان ماهر ثائر العلي، و'يا دار' كلمات حسين اسماعيل وألحان محمد قصاص و'يا رب ساعدني' كلمات وألحان ياسر جلال· وأود ذكر أن الألبوم من إنتاجي الخاص وتوزيع روتانا التي ستهتم بنشره في كامل أرجاء الوطن العربي والغرب·
üلحنت أغنيتين في الألبوم، هل لديك تجارب مع مغنين غيرك؟
üü التلحين بالنسبة لي موهبة وامارسها كهواية، ولكنني ألحن لنفسي فقط ولم أقدم أي لحن لمطربين آخرين، ربما لأنني لا امل الجرأة للدخول الى الساحة الفنية كملحن·
ü المعروف عنك أنك تلحن وتغني وتمثل وترسم، هل تعتبر نفسك فنانا شاملا؟
üü احاول أن أكون فناناً شاملاً أجمع كل المجالات الفنية التي لدي موهبة فيها· فقد قدمت اكثر من عمل تمثيلي في فيلم 'الإنتفاضة' مع الفنانين فريد شوقي وماجدة الخطيب ومنى واصف وفي فيلم 'الجهة الخامسة' مع الفنان أحمد الزين، وكنت أمثل في مسرحيات عدة· وإذا عرض عليّ عمل مهم فلن أتأخر·
التراث والرومانسية
ü اشتهرت بالأغنية التراثية، هل أثرت لهجتك البعلبكية بابتعادك عن الأغنية الرومانسية؟
üü بل على العكس في ألبومي الجديد هذا قدمت أغنية كلاسيكية 'يا رب ساعدني' وكما أن الأغنية المصرية التي تركتها للعمل الجديد هي كلاسيكية أيضاً· فمن لديه صوت يطاوعه يغني كل الألوان، ولدي تجارب في لهجات متعددة فقد غنيت الجزائري والراي والراب ونجحت فيها·
ü لديك تجربة في الموالد والمجالس الدينية، هل ساعدك هذا على تهذيب الصوت؟
üüبالتأكيد، الموالد الدينية هي مثل الموشحات الغنائية تهذب الصوت وتعطيه مدى وأعتبرها تعطي راحة نفسية أيضاً·
ü هل ساعدك هذا النوع من التجويد الديني وأثر في حسن إختيار الكلمة المهذبة؟
üü درست في صغري الفقه لمدة خمس سنوات، ولا أزال أتابع الجلسات الدينية وأطّلع على الساتير الشرعية، وهذا من حبي للحصول على المعلومات، وأقرأ دائماً القرآن وأرتل وأوجوّد، وكل هذه الأمور تهذب ليس الصوت فقط بل النفس والروح أيضاً، وتؤثر عليّ في شكل مباشر في نوع الإختيار·
ü كيف تعلمت الغناء البدوي وصرت مشهوراً بأدائه؟
üü عشت فترة طويلة بين أصدقائي العراقيين في منطقتنا في البقاع، وأحببت لهجتهم وصرت أميل للون العراقي، وعندما سهلتها صارت اقرب الى البدوي وأعجبت الناس· كما أنني اغني الجزائري بشكل جيد، وكان لي تجربة بتلحين اغنية جزائرية الكلمة ومن يسمعها قد يعتبرها بربرية·
üهل حبك للهجة جعلك تغني بأسلوب الشجن العراقي؟
üü أنا إبن قرية بقاعية من الهرمل وإبن العاصي، والمعروف عن أهل المنطقة أنهم يغنون العتابا والمواويل في كل الأوقات، لا اعرف من أين يكتسبون جودة الصوت ربما من الهواء أو المياه أو صلابة الأرض، حاولت ان أضيف الى موهبتي الدراسة والإطلاع على الثقافات الفنية الأخرى·
üبدأت في برنامج للهواة 'ليالي لبنان' في العام ،1988 وصار لديك أعمال كثيرة، لماذا لم تأخذ حقك إعلامياً؟
üü ليس الحق على الزمن بل الحق عليّ أنا لأنني سافرت الى سويسرا في العام 1996 وكنت قبلها أنتقل في دول الإغتراب بسبب الحرب· وليس فرض واجب عليّ أن أصل الى الشهرة إذا جربت، ممكن ان أجرب ولا أصل، خصوصاً في ظل أوضاع الحرب والدمار آنذاك·
ü لكن كثر بدأوا بالمرحلة التي بدأت بها ووصلوا الى الشهرة العربية الواسعة؟
üü بل قبلي، لقد تعرضت خلال الحرب الى عملية اختطاف اثناء توجهي لتسلم جائزتي الذهبية وكنت وقتها مع عادل عسيران، وخالي هو من تسلّم الميدالية عني، وكنت على شفير الموت وأعتبرها فترة صعبة، وهذا ما دفعني للسفر الى ليبيريا حيث تعرضت لمحاولة قتل أيضاً، وصرت اخاف من الحرب·
بداية جديدة
ü هل تعتبر أنك بدأت من جديد؟
üü آخر ثلاث البومات ساعدتني باستعادة مكانتي الفنية تدريجياً، وهي ألبوم 'يا زمن' و'غربة' والأخير 'غلاك'·
üماذا ينقصك للوصول الى النجومية؟
üü اليوم لا ينقصني أي شيء، فمن يقدم عملاً فنياً صحيحاً يصل الى مستوى جيد من النجومية·
ü هل تعتبر ان الشهرة التي وصلها الكثيرون بالخطأ الفني هم صح؟
üü بالنسبة لي كرجل أجد أنه من الضرورة عليّ ان اقدم الصحيح وأقدم عملاً مميزاً لأصل الى أكبر شريحة من الناس· وبالتأكيد غيري يقدم أعمالاً تعجب الناس· واليوم لدينا العديد من المحطات الفضائية الغنائية تعرض الأعمال الغنائية وتوصلها الى المشاهد الذي يقدم العمل الفني ويعرف بالفنان، اليوم صار الأمر اسهل من الماضي حيث كنا نتعب لنجد محطة تبث لنا الأغنية مرة أو مرتين في الاسبوع· إضافة الى شركة الإنتاج التي تساعد·
ü اليوم صار لديك شركة إنتاج هل تجد الأمر سهلاً؟
üü ليس لدي لغاية الآن شركة إنتاج لهذا أنتج لنفسي كل أعمالي، ولكن شركة روتانا هي الشركة الموزعة لعملي الجديد، واتمنى ان نسير معاً لمصلحة الفنان والشركة·
ü صورت القرية والتراث وغنيت لجارتك أم أحمد وللفتاة التي عاشت في القرية هل ستبقى بعيداً عن الموضة الحديثة في الفن؟
üü المستمع أينما كان له حق عليّ، فقد قدمت له الأغنية الإيقاعية العصرية عبر الراي والراب، وقدمت أغنية دويتو بالإنجليزية شاركني فيها المطرب الأميركي أدم، وصورتها مع فريق يرقصون الراب، وأعتقد أنني شملت كل الأنواع·
أم أحمد
ü صار انتشار الأغنية اليوم عبر الصورة، وإذا لم تظهر راقصات في الصورة قد لا تصل بسرعة، هل أنت مع هذا التوجه؟
üü بل على العكس ليست هذه الصورة الوحيدة المطلوبة، بل ما أقدمه يسير أيضاً مع متطلبات المشاهد والدليل أن اغنية 'ام أحمد' نالت المرتبة الأولى في بورصة الأغنية المصورة، وليس فيها صورة فتاة شبه عارية أو ترقص· وهذه الأغنية هي التي أعادتني للإنطلاق من لبنان من جديد فقررت ألا اترك لبنان·
ü اليس الدعم المادي هو الذي يرفع مرتبة الأغنية؟
üü قد يكون الأمر في الإذاعات الخاصة، ولكن على صعيد التلفزيون كعمل مصور لا يوجد اي دفع أو اي دعم مادي، والدليل تلفزيون روتانا حيث لم تكن الأغنيات تعرض بطلب من المشاهد بعدما نالت إنتشاراً كبيراً في الإذاعات، وكان المشاهد يطلب الأغنية ولا يلبى طلبه في كل مرة، وعندما صارت أغنيات 'غلاك' و'أم أحمد' في المراتب العالية خصوصاً من ناحية الطلب بدأت تعرض بكثرة وفق الطلب·
üغنيت 'الأم البدوية' التي توصي ابنها بالابتعاد عن حواء، صرنا في القرن الواحد والعشرين هل هناك إبن يطلب النصيحة؟
üü ماذا سأقول عن هذه الأغنية فهي التي كانت السبب في إنتشار الألبوم، أنا أقدم رسالة ليس بالضرورة أن تكون صحيحية بنظر البعض، ولكنني احمل فكرة شاعر اسمه رياض العلي وتقول كلماتها: كنت صغير وقالت لي امي يا ابني تعلم حواء يلي قدامك قطعة صغيرة من الجنة' أعجبتني الفكرة وطلبتها حتى لو كانت ستزعج البعض، ولأنه لا يوجد كلام مثلها انتشرت، ولم يكن كل الألبوم على هذا النحو، ولكنها نالت حصتها أكثر من غيرها ربما لأنني صورتها أخيراً بطريقة الفيديو كليب· وقد صورتها في أستراليا مع فتاة لبنانية اسمها لينا طه ولدت في أستراليا ولا تعرف ما هو الفن الشعبي·
ü قدمت أكثر من فيديو كليب مع ممثلين سوريين مثل سوزان سكاف، ولكنه لم يأخذ مراتب عالية ضمن بورصة الأغنية المصورة؟
üü قد تكون أغنية 'أم أحمد' اغنية شعبية ولم تنل حقها، ولكن أغنية 'غلاك' صارت بالقوة الأولى في بورصة الأغنية المصورة، خصوصاً في تلفزيون روتانا، ربما طلبوني بسبب الأغنية، كما أنها نالت حقها في تلفزيون المستقبل وصوروا لي حلقة خاصة عنها· الأغنية المميزة تصل، قد أصور عشرين أغنية مثلاً غير مميزة لا تجد صداها· اليوم صورت 'خطوة جديدة' وبدأت ترتفع ضمن بورصة الأغنية المصورة، الأسبوع الماضي كانت في المرحلة 18 وهذا الأسبوع صارت رقم 9 وأظن الأسبوع المقبل ستصل الى مرتبة أعلى·
ü هل تعتمد على أسلوب التصويت؟
üü ليس بالضرورة أن يكون التصويت دائماً صحيحاً في بعض البرامج، مثل برامج الهواة سوبر ستار أو ستار اكاديمي، هل كلهم ليسوا على قدر من الكفاءة، يمكن لاي شخص لديه مال ان يصوت· وهذا لا يعني أن من ليس لديه مال كفاية ليشتري وحدات إتصال ليس صاحب موهبة·
ü دعمتك منذ بدايتك الفنانة صباح وأعطتك لقب 'ربيع' ومن تدعمه صباح يصل، وهذا ألم يساعدك؟
üü كانت الفنانة صباح ضيفة في البرنامج واحبت ان تطلق عليّ هذا اللقب الذي لا أزال احمله ولن أتخلى عنه لانه دعم كبير لي، ونجحت في تلك الفترة ولكنني لم اوقع مع احد وسافرت، ولو لم أسافر لما ربما لكنت حققت نجاحاً أكبر، ومع هذا نلت شهرة كبيرة في دول الخليج في المرحلة السابقة خصوصاً في قطر، لهذا سجلت البوماً كاملاً عن الأعمال الفنية التي قدمتها هناك وطرحته في السوق وأطلقت عليه اسم حفلات قطر، وهو الألبوم رقم 12 ولكنه لم يأخذ حقه في باقي الدول·
ü هل تشعر أن هناك منافسة لابراز الصوت مع المطربين البقاعيين مثل، عاصي الحلاني ومعين شريف وعلي حليحل ومحمد اسكندر وغيرهم؟
üü بدأت بالمرحلة التي بدأ بها عاصي ولكن ظروفه مختلفة عن ظروفي، فهو وقع عقداً مع سيمون اسمر وانا رفضت، وهو تابع في لبنان وأنا كنت أعمل في الخارج، اليوم عدت وأقدم لوناً غنائياً بعيداً عن الألوان الغنائية التي تقدمها الاسماء التي ذكرت، لهذا لا يوجد تنافس بيننا· فأنا اقوم بحيلة فنية بالخلط في الأغنية بين التراث والبدوي واللهجة القروية والساحلية والجبلية، وقدمتها باسلوب لا يمكن ان يقلدني احد به، لهذا أقول لا احد ينافسني ولا أنافس أحداً·
ü هل ستصور فيديو كليب جديد؟
üü صورت أغنية 'خطوة جديدة' وبدأت تبث على الفضائيات، وأحضر نفسي حالياً لتصوير أغنية 'آخر كلمة' مع المخرج وليد ناصيف·

اقرأ أيضا