الاتحاد

الإمارات

طحنون بن زايد يشهد الاحتفال بالذكرى الـ 42 لتأسيس الحرس الأميري

طحنون بن زايد والرميثي خلال الاحتفال

طحنون بن زايد والرميثي خلال الاحتفال

شهد سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان رئيس هيئة طيران الرئاسة صباح أمس الاحتفال الكبير الذي أقامته قيادة الحرس الأميري بمناسبة الذكرى الـ 42 على تأسيسه، وذلك في ميدان رماية الحرس الأميري بأبوظبي.
وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى موقع الاحتفال الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة و العميد الركن سالم هلال سرور الكعبي قائد الحرس الأميري. حضر الحفل عدد من كبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وحشد من المدعوين.
بدأت فعاليات الاحتفال بعزف السلام الوطني، ثم تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم ألقى بعدها العميد الركن سالم هلال سرور الكعبي قائد الحرس الأميري كلمة بهذه المناسبة، رحب فيها بسمو راعي الحفل والضيوف، مستعرضا مسيرة الحرس الأميري منذ بداية تأسيسها عام 1968، مشيدا بالاهتمام الدائم “الذي تلقاه من قبل قيادتنا الرشيدة”.
وقال العميد الكعبي “إننا نمضي قدما بعزم قوي وإرادة صلبة ورؤى واضحة وأهداف سامية للبحث عن ما هو جديد والعمل المتواصل لرفع الكفاءة القتالية والفنية وزيادة فعاليتها لمنتسبي الحرس الأميري، بما يواكب التقدم والتطور لقواتنا المسلحة في شتى المجالات تحت ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، مثمنا توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة”.
وفي ختام كلمته، قال “إننا نجدد العهد والوفاء لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، مؤكدا للقيادة الرشيدة أن منتسبي الحرس الأميري سيظلون دائما الجنود الأوفياء للعهد، البارين بالوعد، الحافظين للأمانة، مقدرين عظم المسؤولية الملقاة على عاتقهم.
عروض ميدانية
وبأت بعد ذلك العروض الميدانية المتنوعة التي استهلت بعرض عسكري لرموز من وحدات الحرس الأميري يتقدمها طابور منظم ومنسق من الخيالة، يحملون علم الدولة واستعراض متحرك لآليات ومعدات الحرس الأميري والمركبات المستخدمة منذ تأسيسه وعبر مسيرة ومراحل تطور الحرس الأميري المختلفة، وصولا إلى أحدث الآليات المستخدمة لدى تشكيلاته المتعددة والمزودة بآخر ما وصلت إليه التكنولوجيا.
كما شمل الاحتفال عرضا لفنون القتال واستعراضا لمهارة القناصة والرماية على أهداف ومسافات متنوعة عكست ما وصل إليه عنصر الحرس الأميري من سرعة ودقة وتركيز في التسديد وإصابة الأهداف.
كما أدى عناصر الحرس الأميري بيانا عمليا لعمليات الإخلاء وردة الفعل عند تعرض المواكب والشخصيات لتهديدات وعمليات اعتداء مباغتة عكست مدى تمتع قوة الحرس الأميري بمهارة الرد على نوعية التهديد وحسن احتواء المواقف المفاجئة والتعامل معها بكل حسم وكفاءة واقتدار. اعقب ذلك استعراضا لمهارات سواقة المجندات وفنيات القيادة لمركبات المواكب الرسمية عكست قدرات المجندات الفائقة على المناورة والسيطرة والاحتفاظ بالتركيز في القيادة على مسافات متقاربة وإجراءات تخليص الرهائن.
ونالت هذه العروض استحسان الحضور وإعجابهم؛ نظرا للمهارات العالية والقدرات الفنية الرفيعة التي يتحلى بها عنصر الحرس الأميري وتعكس مدى جاهزيته وكفاءة استيعابه لمتطلبات التعامل مع كافة أنواع المواقف والتهديدات والمخاطر المحتملة.
وفي ختام الاحتفال، قام سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان رئيس هيئة طيران الرئاسة بتكريم الوحدات المتميزة والقادة المتقاعدين من الحرس الأميري، والذين بذلوا الجهد والوقت لخدمة وطنهم وقادتهم بتفان وتضحية، تاركين بصمات واضحة في مسيرة الحرس الأميري.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر