الاتحاد

الإمارات

تخريج أول دفعة من معهد أبوظبي للتعليم فبراير المقبل

طالبتان من المعهد تتدربان في أحد فصول التدريب العلمي

طالبتان من المعهد تتدربان في أحد فصول التدريب العلمي

أنهى معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني متطلبات التخرج لطلبة أول دفعة من المنتسبين إليه، وعددهم 90 طالبا وطالبة من المتوقع تخرجهم في فبراير المقبل.
وشملت متطلبات التخرج تدريب هؤلاء الطلبة في عدد من المؤسسات التنموية ذات العلاقة بالتخصص العلمي والمهني لكل منهم.
ونظم المعهد أمس ورشة عمل للطلبة الذين أنهوا التدريب العملي الخارجي، وشارك في ورشة العمل نخبة من شركات ومؤسسات العمل من القطاعين العام والخاص.
وأشار عمر بيلي منسق علاقات الشركات بمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني أن برنامج التدريب العملي في الفصل الدراسي الأخير للطلبة المقبلين على التخرج يتضمن ثلاثة أجزاء.
ويتضمن الجزء الأول ورش عمل تدريبية تمهيدية لإعداد الطلبة لفترة التدريب الميداني، ويتم خلالها التركيز على آداب العمل والاحتراف والمسؤولية والاتصال والانضباط ونواح أخرى للتأكد من استفادة الطالب من التدريب الميداني، بعدها ينطلق الطلبة الى التطبيق العملي لمدة ثمانية أسابيع حيث يحرص المعهد على إلحاقهم بمشاريع حقيقية يمكنهم الاستفادة منها.
وأضاف بيلي أن التنسيق يتم في كل فصل دراسي مع مجموعة من الشركات لتنفيذ التدريب العملي، ويفضل اختيار الشركات التي لديها تخصصات تتطابق مع تلك التي يطرحها المعهد وأن تكون الشركة لديها خبرة طويلة في التدريب العملي للطلبة بحيث يمكنها ذلك من تنفيذ برنامج تدريبي لهم.
كما أن الأفضلية تكون للشركة التي يتزامن وجود مشروع جديد لديها والتي يمكن للطلبة العمل خلاله وتطبيق مهاراتهم بمعنى ضمان وجود إضافة حقيقية للطالب.
وقال “تهدف الورشة إلى إطلاع الطلبة على مرحلة ما بعد التدريب العملي حيث سيعنى ممثلو الشركات بطرح فرص العمل المتاحة حاليا ضمن المجالات التي تتوافق مع التخصصات والبرامج التي يطرحها المعهد وتنمية وعي الطلبة ومعارفهم في مجال الالتحاق بسوق العمل”.
وسيقوم الطلبة في الوقت ذاته بتقديم عروض لطبيعة التدريب العملي الذي تلقوه على مدار 8 أسابيع في إحدى المؤسسات والمهارات والخبرات التي اكتسبوها، مما يتيح المجال للطرفين لمناقشة أفكارهم واستفساراتهم.
وأشار إلى أن كل طالب تتم متابعته من خلال مشرف من الكلية وبالتنسيق مع المعنيين بالمؤسسة التي يتم فيها التدريب، وأن المشرف يزور الطالب في موقع التدريب ويتعرف على أدائه وآراء الموظف المسؤول عنه هناك بمدى تفاعل الطالب وتعاونه، وبعدها تأتي المرحلة الأخيرة من البرنامج التدريبي والمتعلقة بتقديم الطالب لصورة موثقة واضحة حول ما أنجزه خلال التدريب، حيث يقوم الطالب خلال تدريبه بإعداد ملف متكامل خلال فترة التدريب يتضمن تقريرا يوميا حول كل ما يتم إنجازه.
ولفت إلى وجود متابعة ميدانية مشتركة من جانب المعهد والجهة التي يتدرب فيها الطالب ومنها إعداد تقرير أسبوعي حول أهم المهارات التي اكتسبها وكذلك أي نشاط قام بتنفيذه، وفي النهاية يقدم عرضا حول التدريب ككل أمام زملائه في ختام مدة التدريب، إلى جانب اهتمام المعهد بتنظيم ورشة العمل النهائية لهؤلاء الطلبة مع قطاعات الأعمال

اقرأ أيضا

إخماد حريق في مستودع للمواد الأسفنجية في عجمان