الاتحاد

الرياضي

إصابة حسين بابا تتحول إلى قضية كبيرة

لم تجد القنوات الفضائية شيئاً للتعاطي معه بعد مباراتي أستراليا مع الهند والبحرين مع كوريا الجنوبية، وظهر شعورها بالإفلاس، ولذلك استفاضت قناة الدوري والكأس القطرية من خلال برنامج "المجلس" في تحديد المسؤول عن تجدد إصابة اللاعب البحريني حسين بابا خلال مباراة فريقه أمام كوريا بعد 9 دقائق فقط من بداية المباراة.
واختلف المتحاورون حول تحديد المسؤولية بين اللاعب، الذي قد يكون أخفى إصابته على الجهازين الفني والطبي قبل المباراة، والمدرب الذي قد يكون علم بإصابة اللاعب وأصر على إشراكه، وأيضاً الجهاز الطبي، الذي قد يكون أعطى الضوء الأخضر لمشاركة اللاعب وهو غير جاهز في ظل إصابته في مكان الإصابة الحالية نفسه من قبل.
وكان خبر ابتعاد اللاعب نهائياً عن كل مباريات المنتخب البحريني سبباً في زيادة الحديث عن هذا الموضوع، الذي شهد خلافاً كبيراً في الرأي بين المشاركين في الحوار، لكن نتيجة النقاش خرجت بنتيجة أن اللاعب نفسه يعتبر المسؤول الأول عن ذلك، سواء شارك وهو غير مكتمل الجاهزية أو إخفائه إصابته من الأساس، لأنه لا يمكن أن يجبر المدرب أو الطبيب أي لاعب على المشاركة إذا قال إنه غير جاهز للمشاركة، وضرب البعض مثلاً بعدم قدرة أي مدرب على إجبار أي لاعب على تسديد ضربة الجزاء لو أكد اللاعب أنه غير قادر نفسياً على التسديد حتى لا يتحمل المسؤولية ويضر فريقه.
وكانت إصابة حسين بابا لاعب وسط المنتخب البحريني بتمزق في العضلة الخلفية قد تسببت في إرباك حسابات المدرب سلمان شريدة في مواجهة كوريا الجنوبية، واعتبرها البعض أحد أسباب الخسارة البحرينية في اللقاء، على اعتبار أن اللاعب من العناصر الأساسية بالفريق وأحد أصحاب الخبرات في المنتخب "الأحمر".

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح