الاتحاد

الاقتصادي

إنتاج الإمارات يرتفع إلى 4 ملايين برميل يومياً عام 2015

برامج طموحة في الميدان النفطي
عدنان عضيمة:
شهدت السياسة النفطية في إمارة أبوظبي العديد من التطورات خلال السنوات القليلة الماضية، وكان مما يبرر إعطاء هذه الصناعة الاهتمام الكبير أن الإمارة تستأثر بنحو 10 بالمئة من مجمل الاحتياطي النفطي العالمي· ولقد رفعت معدل إنتاجها إلى 2,2 مليون برميل في اليوم منذ عام 2002 محتفظة بطاقة إنتاجية احتياطية تقدر بما بين 250 ألف و300 ألف برميل في اليوم، وتستهدف الإمارة رفع إنتاجها الكلي إلى 3 ملايين برميل يومياً بحلول العام المقبل ·2006
ولقد كتب لهذه الأرقام أن تتغير في 21 نوفمبر عندما قال وزير الطاقة محمد بن ظاعن الهاملي: 'نحن ننتج الآن أكثر من 2,5 مليون برميل في اليوم، وسوف نزيد إنتاجنا بحلول نهاية العام الجاري وبداية العام المقبل بمعدل 200 ألف برميل يومياً· وأشار تقرير نشرته مجلة 'ميد' في هذا الصدد إلى أن استمرار الاستثمارات في التدفق إلى مشاريع استخراج النفط سوف يرفع إنتاج إمارة أبوظبي إلى 3,5 مليون برميل يومياً خلال السنوات القليلة المقبلة· وعقب هذا التصريح بيوم واحد فقط، أشار يوسف عمير بن يوسف المدير التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للنفط 'أدنوك' في تصريح ينطوي على تفاؤل أكبر حول مستقبل إنتاج الإمارة من النفط، إلى أن الطاقة الإنتاجية للإمارة سوف ترتفع إلى 4 ملايين برميل يومياً بحلول عام ·2015 وقال في مؤتمر انعقد في الدوحة حول صناعة النفط: 'سوف تتضمن الاهتمامات المقبلة إنتاج النفط الخفيف الذي يتم استخراجه كناتج ثانوي يختلف عن إنتاج الغاز الطبيعي· ويمكن أن نزيد الطاقة الإنتاجية من النفط بنحو 150 ألف برميل في اليوم'·
وجاء هذان التصريحان بالتزامن مع زيارة قام بها إلى أبوظبي وزير الطاقة الأميركي صامويل بومان ومدير شركة 'إكسون موبيل' ورئيسها التنفيذي لي ريموند·
وعلى أية حال، لم يكن التصريح يشكل مفاجأة كبرى· ففي خلال السنة الماضية أعلنت كل من المملكة العربية السعودية والكويت عن خطط طموحة لزيادة طاقتهما الإنتاجية· ويذكر أن السعودية والكويت هما من كبرى الدول المنتجة للنفط في مجموعة أوبك حيث تزيد الطاقة الإنتاجية لكل منهما عما هي بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة· وفيما وضعت المملكة العربية السعودية خطة تستهدف إنتاج 12,5 مليون برميل في اليوم بحلول عام ،2009 فإن الكويت تعتزم إنتاج 3,2 مليون برميل يومياً بحلول عام ·2010
ويشير التقرير الذي نشرته 'ميد' إلى أن الاحتياطي النفطي لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي يقدر بنحو 98 مليار برميل، تستأثر إمارة أبوظبي بنحو 90 بالمئة منه· وهذا ما يجعل دولة الإمارات تحتل المرتبة الرابعة في قائمة كبار المنتجين للنفط في دول منظمة أوبك· وفي شهر أكتوبر الماضي بلغ إنتاج أبوظبي وحدها 2,4 مليون برميل في اليوم

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها