الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تستهدف جذب 3 ملايين سائح في 2015 من الشرائح المتوسطة والعليا


أيمن جمعة:
تعكف ابوظبي على تنفيذ خطة سياحية ضخمة لجعل المدينة من ابرز مراكز السياحة والاعمال والترفيه في المنطقة ورفع عدد السياح الى حوالي ثلاثة ملايين سائح بحلول عام ،2015 من اقل من مليون سائح حاليا·
وتجيء هذه الخطة في اطار جهود تنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط والغاز ولكنها أيضا نابعة عن قرار سياسي· فهناك اعتراف متزايد بان السياحة عنصر مهم لتوسيع الفرص المتاحة امام القطاع الخاص· وذكرت مجلة 'ميد' في تقرير ان اللبنات الاولى لطموحات ابوظبي السياحية ظهرت في نوفمبر 2003 عندما اسست الامارة شركة الاتحاد للطيران· وكما فعلت شركة طيران الامارات في دبي فمن المتوقع ان تلعب طيران الاتحاد دورا في النمو خاصة وانها تتطلع لنقل أكثر من خمسة ملايين راكب بحلول نهاية العقد الحالي· وستساهم شركات طيران اخرى في هذه النهضة· فمطار ابوظبي يعمل حاليا بطاقته القصوى بعدما سجل نموا سنويا بنسبة 20% منذ عام ،2001 ليصل عدد الركاب الى أكثر من خمسة ملايين شخص سنويا· وهناك خطط لتوسعة المطار بتكلفة 6,8 مليار دولار· وتتألف الخطط من أربع مراحل تستهدف تلبية التزايد المتنامي في حركة المسافرين خلال الاعوام الخمسين المقبلة· ومن المقرر اكتمال المرحلة الاولى بحلول عام 2010 وهي تستهدف التعامل مع 20 مليون راكب سنويا· ومع انتهاء باقي المراحل سترتفع طاقة المطار الى 50 مليون راكب وأكثر من مليوني طن من الشحن·
ويرى الخبراء ان السياحة في ابوظبي تستهدف قطاعات مختلفة عما تتطلع اليها دبي· فهي لا تريد جذب القاعدة الواسعة من سوق السياحة بل تركز جهودها على الطبقتين المتوسطة والعليا من خلال مشاريع ساحلية راقية وأكثر من 200 جزيرة بكر· ويقول ايلي يونس المسؤول في شركة اتش في اس انترناشونال 'تقدم ابوظبي نفسها بصورة مختلفة عن دبي· والمشروعات الضخمة التي تقودها الحكومة ستستخدم لتشجيع السائحين الذين يرغبون في الاستمتاع والترفيه والذين يمثلون حاليا 25% فقط من سوق ابوظبي ويقدمون افضل فرص للنمو· ويمكن ايضا ان تزداد السياحة لاغراض المعارض والمؤتمرات والمنتديات وذلك مع سعي الامارة حثيثا لتنويع اقتصادها وتطوير افاقها الاستثمارية· ويقول يونس 'نتوقع ارتفاع نسبة السياحة الترفيهية الى 40% خلال السنوات الخمس المقبلة'·
وقد تشكلت هيئة ابوظبي للسياحة العام الماضي بتفويض واسع لترويج السياحة· وحققت الهيئة خلال فترة قصيرة من ظهورها نجاحا لافتا، تجلى في المشاركة بقوة بمعارض السفر والسياحة الدولية· واضافة لجهودها التسويقية فانها تقوم ايضا بتطوير مشروعات خاصة مثل جزيرة السعديات ومراقبة بيع اراض الى القطاع الخاص لاقامة مشاريع سياحية وترفيهية وفنادق·
ووافقت الهيئة خلال العام الماضي على مشروعات فندقية للقطاع الخاص من شأنها توفير اربعة آلاف غرفة خلال الاعوام الثلاثة المقبلة· وعلى المدى القصير فمن المتوقع ان تساعد الاستثمارات الجديدة على تلبية العجز المتزايد في العرض· ويتوقع يونس ان تصل ابوظبي الى مرحلة من التوازن بين العرض والطلب بحلول عام ·2007
ويتفق الخبراء على ان قطاع السياحة في ابوظبي يحمل عدة مصادر قوة هي ضخامة الاستثمارات التي تقوم بها الامارة خاصة وان برنامجها التنموي والتطويري يشمل كل القطاعات الاقتصادية بما فيها القطاع الفندقي والسياحي، اضافة الى البنية التحتية المتقدمة فيما يتعلق بالاستثمار الفندقي والسياحي الأمر الذي يبشر بمستقبل كبير لها في هذا القطاع·

اقرأ أيضا

32.5 مليار درهم مساهمة أنشطة الإقامة في الناتج الإجمالي للإمارات خلال 2018