الاتحاد

الاقتصادي

ألف يد تستثمر مليار درهم لدعم أعمال الشباب


دبي - الاتحاد: أطلق فرع الإمارات بمنظمة القيادات العربية الشابة مبادرة إقليمية رائدة تحمل اسم 'ألف يد' هي مبادرة تهدف إلى توفير التمويل اللازم لمشروعات قائمة أو لأفكار مبدعة وجديدة في مجالات الأعمال المختلفة من خلال شراكة فريدة من نوعها تقضي بإطلاق 10 صناديق استثمارية رأس مال كل واحد منها 100 مليون درهم ، على أن يشارك المستثمر بمليون درهم من رأس مال كل صندوق، ويتم توجيه رأسمال الصندوق إلى ما يتراوح بين 4 و 6 مشروعات·
وقال شهاب قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة ضمان للأوراق المالية وعضو القيادات العربية الشابة فرع الإمارات خلال مؤتمر صحافي أمس على هامش مؤتمر القيادات العربية الشابة:' إن هدف هذه المبادرة يتمثل في توفير أموال لرواد الأعمال الراغبين في تطوير وتوسعة أعمالهم ، وتحقيق أرباح للمستثمرين الذين يشاركون في هذه الصناديق خاصة وان 'ألف يد' ليس مبادرة تمويلية حكومية بل مبادرة من القطاع الخاص تعمل على أسس ربحية، وأوضح ردا على سؤال للاتحاد بشأن العائد على الاستثمار في هذا المشروع:'ليس لدينا نسبة محددة ولكن في مثل هذا النوع من الصناديق الاستثمارية لا يعد الصندوق ناجحا إذا ما قل العائد عن 30%'·
وأوضح قرقاش أن استثمارات صناديق ألف يد لن تقتصر على قطاع بعينه ويمكن توجيهها إلى مشروعات قائمة أو أفكار مشروعات ذات جدوى وتنطوي الآلية على شراكة مع صاحب المشروع بحيث يتم تملك نسبة معينة من المشروع ، وتتولى شركة ضمان تقييم المشروعات وإدارة الاستثمار ومتابعته·
وفي إجابته على سؤال آخر للاتحاد حول سياسة الخروج من الاستثمار قال قرقاش:'إن مدة كل صندوق 5 سنوات، وعند تسييل اى من استثماراته لا يتم تحويلها إلى الاستثمار وإنما توزيعها على المستثمرين ويمكن تمديد مدة الصندوق لخمس سنوات أخرى·
وأشار قرقاش إلى انه يتم حاليا إعداد القواعد المنظمة لعمل صناديق ألف يد وإقرارها من مجلس الإدارة وهي تتعلق بمجالات العمل وتوزيع الاستثمارات لكل دولة ، وقال إننا نتطلع لجذب استثمارات من خارج الدولة مثلما نتطلع للدخول في مشروعات خارج الإمارات أيضا·
وأوضح قرقاش أن صناديق ألف يد ستعمل قدر الامكان على تجنب المشروعات الصغيرة نظرا لان هناك مخاطرة اكبر كما أن توزيع استثمارات كل صندوق والبالغة 100 مليون درهم على ما بين 4 إلى 6 مشروعات يعني أن المبلغ الموجه لكل مشروع سيكون كبيرا بالنسبة لمشروعات من الحجم المتوسط· وتوقع قرقاش ان يتم جمع المئة مليون الخاصة بالصندوق الأول بنهاية الشهر الجاري علما ان الصندوق نجح في استقطاب 25 مليون درهم حتى قبل إطلاقه رسميا·
وجاء إطلاق المبادرة رسميا خلال حفل الاستقبال الذي نظمه فرع الإمارات للقيادات العربية الشابة لضيوف منتدى القيادات العربية الشابة، الذي انطلقت فعالياته أمس في منتجع مدينة جميرا، حيث تم الإعلان عن تأسيس شركة 'ألف يد ذ·م·م' كمشروع مشترك بين فرع الإمارات للقيادات العربية الشابة ومؤسسة ضمان للأوراق المالية، وستتخذ الشركة الوليدة التي ستتولى عمليات إدارة الصندوق، من مركز دبي المالي العالمي مقراً لها·
وقال خلدون المبارك نائب رئيس فرع الإمارات للقيادات العربية الشابة' يأتي إطلاق هذه المبادرة تماشياً مع أهداف منظمة القيادات العربية الشابة لدعم مسيرة التنمية في العالم العربي، وإعطاء دفعة جديدة للمشاريع الرائدة ، حيث ستساهم في تحويل أفكار وخطط العمل إلى مشاريع حقيقية· ونحن على ثقة تامة بأن شركة 'ألف يد' سيكون لها تأثير كبير في خلق قنوات جديدة لدعم مشاريع القطاع الخاص في مختلف أنحاء المنطقة'·
وأكد المبارك أن المبادرة الجديدة ستساهم بشكل فعال في فتح آفاق جديدة أمام قطاع الأعمال الخاصة في المنطقة، كما ستمثل ضمانة حقيقية لتعزيز عمليات التنمية المستدامة·
وسينشط صندوق ألف يد ضمن تشكيلة متنوعة من الاستثمارات، التي تتراوح بين التمويلات المقدمة للمشاريع الناشئة التي تقوم على خطط عمل متميزة واستثنائية، إلى تمويل عمليات إنجاز المراحل النهائية لبعض شركات القطاع الخاص، بحيث تتمكن هذه الشركات من اتخاذ الخطوات المطلوبة للانضمام إلى أسواق المال الإقليمية·
وفي تعقيبه على إطلاق المبادرة وتولي مؤسسة ضمان عمليات الإدارة قال شهاب قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة ضمان للأوراق المالية: 'نحن فخورون بهذه الشراكة مع فرع الإمارات للقيادات لعربية الشابة للعمل معاً على تطوير هذه المبادرة غير المسبوقة في المنطقة· لقد تم تأسيس هذا الشراكة للاستثمار ضمن قطاعات الأعمال التي تعاني من نقص التمويل، إلا أنها تمتاز بآفاق وإمكانات كبيرة للنمو والازدهار، وبالتالي فإن هدفنا يتركز على سد الفجوة في آليات وأدوات التمويل الموجودة حالياً في المنطقة '·
وتتضمن مبادرة ألف يد تأسيس 10 صناديق استثمارية خاصة، سيتم إطلاقها خلال السنوات العشر المقبلة، بدءاً من صندوق ألف يد رقم 1 للعام ·2005 وسيعمل كل صندوق على استقطاب استثمارات بقيمة 100 مليون درهم إماراتي، من خلال جذب كبار المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال في مختلف أنحاء المنطقة، وبحلول عام 2015 ستبلغ استثمارات 'ألف يد' مليار درهم يستثمرها ألف فرد و شركة من شتى أنحاء الوطن العربي الكبير· وسيتم تصميم صناديق الاستثمار بحيث تطرح فرصاً متميزة للمساهمين الذي يبحثون عن وجهة مثالية لتوظيف أموالهم·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج