الاتحاد

الإمارات

تشكيل لجنة للإشراف على برامج وأنشطة التوعية البيئية في أبوظبي


أحمد هاشم:
أصدر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية نائب رئيس مجلس إدارة هيئة أبحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها قراراً بتشكيل لجنة للإشراف على برامج وأنشطة التوعية البيئية في إمارة أبوظبي تضم مختلف الجهات المعنية· وذلك في اطار الجهود المبذولة لتنسيق العمل البيئي وتوثيق التعاون بين الهيئات البيئية الحكومية والخاصة ولأجل رفع مستوى التوعية للجهات المستهدفة·
وبموجب القرار تصبح اللجنة هي جهة الاتصال الرسمية مع الجهات المعنية وعلى جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية عدم تنفيذ برامج وأنشطة تعليم أو توعية بيئية في إمارة أبوظبي إلا بعد الحصول على موافقة اللجنة لجميع البرامج والأنشطة الحالية والمستقبلية التي تنفذ في الإمارة· وتشمل مهام اللجنة التنسيق بين الجهات المعنية وتحديد مساهمة كل منها في تنفيذ برامج وأنشطة التوعية البيئية والتوصية باعتماد أو ايقاف أي من البرامج والأنشطة حسب مطابقتها للمعايير التي تضعها اللجنة بالاضافة إلى رفع التقارير المرحلية والتقرير الختامي لأنشطة التوعية البيئية في نهاية كل عام، مشفوعاً بتوصيات ومقترحات اللجنة للأعوام المقبلة·
ويكلف القرار اللجنة بالاشراف على إدارة وتنظيم وتقييم وتطوير وتمويل أنشطة التوعية البيئية في إمارة أبوظبي بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية، ويشمل ذلك وضع خطة عمل تفصيلية، لتحقيق عدد من الأهداف التي تشمل تحديد معايير تقييم واعتماد برامج وأنشطة التوعية البيئية الموجهة للقطاعات المختلفة، ورفع مستوى البرامج المقدمة ومراقبة تنفيذها والتأكد من أنها مطابقة للمعايير المحددة من اللجنة، ووضع خطة سنوية في بداية كل عام دراسي تتضمن توزيعاً كمياً ونوعياً للبرامج والأنشطة على مختلف مناطق الإمارة· بالاضافة إلى تدريب المدربين والمعلمين وتنمية القدرات والكفاءات في مجال التوعية البيئية وتشجيع ودعم برامج التعليم والتوعية المشتركة بين مختلف الجهات المعنية وتشجيع مشاركة قطاعات أوسع في مختلف البرامج والأنشطة وزيادة شعبيتها وتشجيع الشراكة مع القطاع الخاص في تمويل وتنفيذ برامج التوعية البيئية فضلاً عن تنظيم برامج التوعية البيئية على مستوى الإمارة ويشمل ذلك الاحتفال المناسبات البيئية·
ويأتي هذا القرار بعد النجاح الكبير الذي حققته هيئة أبحاث البيئة في تطوير برامج التوعية البيئية وبعد فوزها بجائزة أفضل برنامج للتوعية في دول مجلس التعاون للعام 2001/2002م وبجائزة الاستدامة البيئية العالمية لأفضل برنامج لفئة الشباب في عام ،2004 وفي اطار جهود الهيئة لمراجعة وتنفيذ الاستراتيجية البيئية لامارة أبوظبي والتي تعتبر التعليم والتوعية البيئية من الأركان الأساسية لجهود المحافظة على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة·
وينص القرار على تشكيل اللجنة برئاسة الأمين العام لهيئة أبحاث البيئة، وعضوية ممثل عن كل من الهيئة الاتحادية للبيئة، ووزارة التربية والتعليم - قطاع الأنشطة الطلابية ومنطقة أبوظبي التعليمية ومنطقة العين التعليمية والمنطقة الغربية التعليمية، ووزارة الزراعة والثروة السمكية، ودائرة التخطيط والاقتصاد، ودائرة البلديات والزراعة، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك ، وبنك أبوظبي الوطني، وشركة شل أبوظبي، ونادي تراث الإمارات، وجمعية أصدقاء البيئة، أبوظبي وهيئة أبحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها، مقرراً·
ويجوز للجنة الاستعانة بمن تراه من الخبراء من ذوي الاختصاص أو تشكيل لجان فرعية لدراسة أحد الجوانب الفنية أو الإدارية أو المالية أو العلمية المتعلقة ببرامج وأنشطة التوعية البيئية، على ان يصدر قرار بذلك من رئيس اللجنة بناء على توصية أعضاء اللجنة ويتضمن القرار تحديد الأشخاص الذين يراد الاستعانة بهم ومهامهم ومسؤولياتهم في اطار عمل اللجنة·

اقرأ أيضا

إجازة عيد الفطر لدوائر حكومة دبي من 2 يونيو ولمدة أسبوع