الاتحاد

الإمارات

انطلاق مسابقة «المهارات العالمية أبوظبي 2017» منتصف أكتوبر

أبوظبي (الاتحاد)

بدأ العد التنازلي الرسمي لانطلاق أكبر وأهم المسابقات الخاصة بالتعليم والتدريب المهني والتقني في العالم مع تبقي 100 يوم فقط على افتتاح فعاليات مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017.
وتنعقد الدورة الـ44 من مسابقة المهارات العالمية تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وتجري منافسات المسابقة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، من 15 إلى 18 أكتوبر 2017، وهي المرة الأولى التي تقام فيها هذه المسابقة العالمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ويعد الحدث أحد أضخم الفعاليات التي تستضيفها العاصمة، ويشهد حضور 1300 متسابق من أكثر من 70 دولة ليتنافسوا وجها لوجه، ويثبتون قدراتهم ومهاراتهم في 51 مهارة مختلفة، تتراوح بين تنسيق الزهور وصولاً إلى صياغة الحلي والمجوهرات والروبوتات المتحركة واللحام. ويشارك في دورة هذا العام أكثر من 30 متسابقاً من دولة الإمارات يتنافسون في أكثر من 30 مهارة بحضور آلاف الطلاب من مختلف أنحاء الإمارات الذين يتابعون المنافسات عن قرب، حيث تضع مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017 بصمتها على قطاع التعليم التقني في الدولة، وتشجع المزيد من الطلاب على اتباع مسارات مهنية في المجالات المهنية والتقنية.
واحتفالاً بانطلاق العد التنازلي لمائة يوم على انطلاق المسابقة، كشف مركز أبوظبي للتعليم والتدريب المهني والتقني عن منصة عرض على شكل العدد 100 تحمل شعار المسابقة لهذا العام، واستمر عرض المنصة في ياس مول حتى مساء أمس، ويدعو منظمو الحدث جميع أفراد المجتمع إلى الاحتفال بانطلاق العد التنازلي للمسابقة في ياس مول. وبالإضافة إلى العرض المميز للشعار الخاص باقتراب موعد المسابقة، قدم بعض من متنافسي مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017 عرضاً مباشراً لمهاراتهم وإبداعاتهم أمام الحضور، حيث قدم المتسابق الإماراتي علي كشواني المتخصص في مجال الخط والرسم، ومتسابق تنسيق الزهور الإماراتي عيسى المرزوقي عرضاً تطبيقياً مبهراً لخبراتهم.
ويشارك الكشواني والمرزوقي في مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017 بعد أن فاز كل منهما بالميدالية الذهبية في مسابقة مهارات الإمارات للعام 2017، واستمتع الزوار بهذا العرض الحي للمهارات والفنون بالإضافة إلى حصولهم على رسومات فنية تذكارية لهم موقّعة من المتسابقين. وبهذه المناسبة، قال علي المرزوقي، رئيس مهارات الإمارات: إن الوصول إلى 100 يوم قبل بدء المسابقة يعد مناسبة مهمة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ولدولة الإمارات ككل، والآن تفصلنا أيام معدودات عن هذا الحدث الضخم الذي تستضيف أبوظبي خلاله مجموعة من أفضل أصحاب المواهب التقنية من جيل الشباب من كافة أنحاء العالم.
وقال المهندس فهر السويدي، رئيس التسويق والاتصال والعلاقات العامة في مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017: سيكون لمسابقة المواهب العالمية أبوظبي 2017 أثر واسع الانتشار وطويل الأمد في دعم مسيرة التنويع الاقتصادي في الدولة، وستلهم المسابقة الآلاف من جيل الشباب لمتابعة تعليمهم في المجالات المهنية والتقنية ويعملوا على تطوير مهاراتهم مما يفتح لهم الباب إلى خيارات مهنية مرموقة.
وأضاف سايمون بارتلي، رئيس منظمة المهارات العالمية: إننا متشوقون لانطلاق المسابقة هذا العام، تعد أبوظبي الوجهة المثالية لاستضافة فعاليات الدورة الـ44 من مسابقة المهارات العالمية، فتركيز الدولة على دعم الابتكار وتشجيع ريادة الابتكار واتباعها استراتيجية التنويع الاقتصادي لدخول صناعات جديد، يجعل منها منصة مثالية لأكبر تجمع لأصحاب المهارات التقنية والمهنية من جيل الشباب. وتعد منظمة المهارات العالمية مركزاً عالمياً للمهارات التقنية، وتنظم مسابقة عالمية للمهارات كل عامين، تتنافس فيها أفضل المواهب العالمية على المركز الأول في 6 قطاعات مهنية رئيسة، وتلهم عن طريقها الآلاف من الشباب لاتباع مسيرات مهنية في المجالات التقنية. وتستعد أبوظبي لمرحلة ما بعد النفط، وتولي القيادة الرشيدة في الدولة اهتماماً كبيراً للتعليم والتدريب المهني والتقني، وتشهد العديد من القطاعات الجديدة التي تتراوح ما بين تقنيات الطاقة المستدامة وصناعة الطيران ازدهاراً متزايداً، وتعد المسابقة فرصة فريدة، تتيح لمسؤولي قطاع التعليم في الدولة للاطلاع على منظومات التعليم والتدريب المهنية والتقنية والمقارنة بينها، بالإضافة إلى رفع مستوى المهارات التقليدية والمجالات المهنية التقنية التي تتطلب مهارات متعددة في المجالات الصناعية وقطاع الخدمات.
كما يقام على هامش المسابقة مؤتمرٌ عالميٌ لقادة الحكومات وصانعي القرار والمؤسسات التعليمية والصناعة لمناقشة المواضيع المهمة المختصة بمجالات التعليم التقني والتدريب المهني، كما تنعقد على هامش المسابقة في أبوظبي قمة على مستوى الوزراء تشهد حضور وزراء التعليم والصناعة والأعمال من كبريات الدول.
 

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: حريصون على تطوير العلاقات مع الهند