الاتحاد

الرئيسية

خليفة: خطوات أخرى تكلل مسيرة الإصلاح بانتخابات مباشرة

أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' أن القرار الذي أعلنه أمس الأول بتفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي عبر انتخاب نصف أعضائه من خلال مجالس لكل إمارة وتعيين النصف الآخر، هو خطوة أولى ستتبعها إن شاء الله خطوات عديدة نحو مزيد من الإصلاح وتعزيز مشاركة المواطنين في العمل الوطني العام، بهدف ضمان تعزيز واستكمال مسيرة التنمية المتوازنة والشاملة التي حققتها دولة الإمارات على مدى العقود الماضية وتكلل بإجراء انتخابات مباشرة·
وأوضح صاحب السمو رئيس الدولة 'أن هذا القرار يقضي بأن يشكل حاكم كل إمارة مجلسا محليا يتكون كمرحلة أولى من ''100 ضعف كحد أدنى لعدد ممثلي كل إمارة في المجلس الوطني الاتحادي، وستنتخب هذه المجالس المحلية من بين أعضائها نصف ممثلي كل إمارة في المجلس الوطني على أن يعين حاكم كل إمارة النصف الآخر لممثلي الإمارة في المجلس'·
كما أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة: 'إننا سنتقدم إلى المجلس الوطني الاتحادي في دورته القادمة باقتراح إجراء تعديلات على دستور دولة الإمارات العربية المتحدة تستهدف تفعيل دور المجلس وتعزيز صلاحياته لمواكبة متطلبات المرحلة القادمة، وكذلك زيادة عدد أعضائه بما يتناسب وزيادة عدد مواطني الدولة، كما أننا سنقترح زيادة فترة عمل المجالس القادمة على أن يتولى المجلس اتخاذ الإجراءات الدستورية اللازمة للتحضير لإجراء انتخابات مباشرة'·
وأكد صاحب السمو رئيس الدولة أنه يتطلع إلى مزيد من الخطوات الإصلاحية على الصعيد الوطني في مختلف المجالات وعلى كافة مستويات السلطة·
وقال سموه: 'إن قرار البدء بهذه الإصلاحات يأتي انطلاقا من إيمان قيادة دولة الإمارات الأصيل بأهمية تحقيق مشاركة أوسع وأكثر فاعلية من أبناء الوطن جميعا رجالا ونساء في عملية البناء والتنمية لترسيخ المكاسب والإنجازات التي حققتها الدولة '· (وام)

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم كابول إلى 245 قتيلاً وجريحاً