الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

3.6 مليار درهم مبيعات «دوكاب» العام الماضي بنمو 51%

3.6 مليار درهم مبيعات «دوكاب» العام الماضي بنمو 51%
27 ابريل 2011 21:44
(دبي) - بلغت شركة دوكاب لصناعة الكابلات مبيعات خلال العام الماضي 3,6 مليار درهم، بنمو 51% على المبيعات المحققة عام 2009، بحسب أحمد حسن بن الشيخ، رئيس مجلس إدارة الشركة. وتوقع ابن الشيخ في مؤتمر صحفي بدبي أمس حضره أندرو شو، المدير التنفيذي للشركة، أن ترتفع مبيعات إلى 4,14 مليار درهم في العام الجاري، بزيادة 15%. وأفاد بأن الشركة سددت في الفترة من يناير 2010 وحتى مارس 2011 نحو 281 مليون درهم من التزاماتها تجاه الغير من ديون وتسهيلات التمويلية، منها 181 مليونا في عام 2010، و100 مليون خلال الربع الأول من العام الجاري، تمثل نحو 35% من إجمالي ديون الشركة. وأضاف أن الشركة حولت 50 مليون درهم من أرباحها الصافية إلى ملاك ومساهمي الشركة، والتي تمتلكها حكومتي أبوظبي ودبي، كما ارتفعت حصة حقوق المساهمين بنحو 100 مليون درهم في نهاية عام 2010. ورفض الكشف عن قيمة الأرباح، إلا أنه أكد أن دوكاب حققت أرباحا صافية جيدة، وفاقت السنوات الماضية في ضوء المبيعات المتنامية. وأوضح أن نمو المبيعات في عام 2010 دفع الشركة إلى زيادة حجم الإنتاج بنسبة 47%، لافتا إلى أن المبيعات بلغت من حيث الكمية 116 ألفا و516 طنا، منها 67 ألفا و233 طنا من الكابلات قيمتها 2,2 مليار درهم، ونحو 49 ألفا و283 طنا من القضبان النحاسية، بقيمة 1,4 مليار درهم. وأفاد بأن الشركة ورغم زيادة الإنتاج، لا تزال تعمل بنحو 60% من طاقتها الإنتاجية، التي تصل إلى 210 آلاف إلى 220 ألف طن نصفها من الكابلات والنصف الآخر من القضبان، وبالتالي فإنها ليست بحاجة إلى توسعات جديدة مع نمو الطلب والمبيعات، منوها إلى أن مصنع الكابلات عالية الجهد سيضيف 20 ألف طن بدء من يونيو المقبل. وأكد أن دوكاب رغم ارتفاع تكاليف الإنتاج، بسبب ارتفاع أسعار النحاس من ثلاثة آلاف إلى 10 آلاف دولار للطن، وارتفاع أسعار النفط، وعناصر أخرى، فإنها نجحت من خلال برنامج لضبط النفقات وتحسين التكلفة وتحقيق الكفاءة التشغيلية في تقليل النفقات بنحو 17 مليون درهم في عام 2010. وأكد أن برنامج ضبط النفقات لم يؤثر على تشغيل العمالة التي ارتفعت من 880 موظفا إلى ألف موظف، كما حققت نسب جيدة في التوطين وصلت إلى 44% في القيادة العليا، مؤكدا تعاون مع المؤسسات التعليمية لاستقطاب الكفاءات المواطنة. واستبعد أحمد بن الشيخ أي نية لطرح الشركة أو جزء منها للبيع، منوها الى أنه لاتوجد مفاوضات بهذا الشأن مع أي جهة. وبين رئيس دوكاب أن الشركة شهدت عاما ناجحا على الرغم من تنافسية السوق، وحافظت على حصتها في السوق المحلية بنسب تتراوح بين 33% و50%، اعتماداً على فئة الكابلات. ونوه إلى أن قائمة القطاعات الأكثر نموا في المبيعات شملت المرافق بزيادة قدرها 22%، وزيادة في حجم المبيعات بنسبة 143% في قطاعات النفط والغاز والبتروكيماويات. وأشار بن الشيخ إلى أن السوق المحلية بالإمارات تستحوذ على ما يقرب من 65% إلى 70% من مبيعات دوكاب الإجمالية، بينما يتم تصدير ما بين 35% إلى 40%. وتصل حصة الشركة في الإمارات من الكابلات فقط إلى 65% إلى 70%، وتصدر الشركة منتجاتها من النحاس إلى أكثر 40 بلداً في مختلف أنحاء العالم في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا والشرق الأقصى في آسيا، وتمثل سوق الخليج أكبر سوق تصديري. ونوه إلى أن نجاح أداء دوكاب في العام الماضي يعود إلى توسعة نطاق أعمال الشركة في قطاعات وأسواق جديدة في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وآسيا، فضلاً عن إضافة ثمانية منتجات جديدة لمحفظة الشركة. وأكد مواصلة الشركة التركيز على نقاط القوة التقليدية لدى دوكاب من خلال خدمة العملاء المتميزة وجودة المنتج، مع إيماننا القوي بأن التزامنا بتوفير الجودة العالية والقيمة الاستثنائية سيساهم في نمو مبيعاتنا من الكابلات والمنتجات المرتبطة بها في المنطقة. وأفاد ابن الشيخ بأن مشروع دوكاب للكابلات ذات الجهد العالي الجديد سيتم افتتاحه في يونيو المقبل، بطاقة إنتاجية 20 ألف طن، لافتا إلى أن تكلفته تبلغ 500 مليون درهم، وهو مشروع مشترك بين “دوكاب” بنسبة 50%، وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي بنسبة 25%، وهيئة كهرباء ومياه دبي بنسبة 25%. وقال “هذا المشروع سيكون إضافة مهمة إلى مجموعة منتجات الشركة خلال هذا العام”. ولفت الى أن المشروع سينقل دوكاب إلى مستوى جديد في إنتاج أنظمة الكابلات عالية الجهد التي تصل قدرتها إلى 400 كيلو فولت، حيث تنتج بأرقى المواصفات العالمية. وافاد بأن مساحة مجمع دوكاب في دبي تبلغ 683 ألف متر مربع بمنطقة جبل علي بدبي، بينما تبلغ مساحة مجمع الشركة في أبوظبي بمنطقة المصفح 330 ألف متر مربع، ويضم مصنعين، وينتج أكثر من 110 آلاف طن من الكابلات النحاسية ذات الضغط المنخفض والمتوسط.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©