الاتحاد

الإمارات

النائب العام يؤكد على استقامة سلوك عضو النيابة وحياده

النائب العام في لقطة تذكارية مع أعضاء النيابة الجدد

النائب العام في لقطة تذكارية مع أعضاء النيابة الجدد

استقبل المستشار سالم سعيد كبيش النائب العام للدولة بمكتبه في أبوظبي 17 عضواً جديداً في النيابة العامة.
وهنأ المستشار الأعضاء الجدد بثقة الدولة فيهم وتوليهم هذا المنصب الرفيع، موضحا أن رسالة العمل القضائي لا تتطلب فقط شروطا دقيقة للتعيين من حيث حسن المسلك والسيرة وإنما تتطلب استمرار توافر هذه الشروط على مدى حياة عضو النيابة لاستمرار صلاحيته لولاية القضاء وحمل لواء العدالة، وأهمها ما يجب أن يتحلى به عضو النيابة العامة من استقامة السلوك الخاص والوظيفي معا والحياد والنزاهة والتجرد، فيستوي عنده كافة البشر، أيا كانت مناصبهم ودرجاتهم، وهذا هو جوهر العدل والرسالة التي اصطفى الله لها بعض عباده، واستخلفهم في القضاء بين الناس.
وأكد أن التمسك بمكارم الأخلاق والاستقامة تجعل عضو النيابة قويا في الحق، وأن أصل رسالة النيابة العامة وجوهر مسؤوليتها باعتبارها النائبة عن المجتمع وممثلة القانون هو الرقابة على صحة وسلامة تطبيقه من جانب الهيئات المسؤولة عن ذلك، فهي الحارسة على سيادة القانون وضمان حقوق وحريات الأفراد في المجتمع، ويسهر أعضاؤها على ألا يظلم بريء وألا يفلت مذنب من العقاب فيقيمون العدل في الأرض، بما لهم من سلطات قانونية تكفل أداء تلك الرسالة السامية. وفي ختام لقائه أعضاء النيابة العامة أوصاهم النائب العام بمواصلة الإطلاع في مجال القانون ليزداد رسوخهم في تخصصهم يوما بعد يوم مع الحرص على مواكبة مستحدثات العصر وتسخيرها في خدمة العدالة. كما أوصى بحسن معاملة المترددين على النيابات لأن النيابة العامة هي الواجهة الأولى للقضاء الإماراتي، وتمنى النائب العام للأعضاء الجدد التوفيق في أداء رسالتهم الرفيعة وخدمة العدالة والمجتمع

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية