الاتحاد

عربي ودولي

كوريا الشمالية تعد لتجربة نووية ثالثة

سيؤول (وكالات) - أفاد مركز أبحاث كوري جنوبي أمس أن كوريا الشمالية قد تجري تجربة نووية ثالثة أو عملية إطلاق صاروخ بعيد المدى هذه السنة في وقت يحاول الزعيم الكوري الشمالي الجديد كيم جونج اون ترسيخ سلطته.
وقال معهد العلاقات الخارجية والأمن القومي في تقرير إن هناك “احتمالات كبيرة” لشن هجمات محدودة على الجنوب من قبل قادة عسكريين يتنافسون لإظهار ولائهم لجونج اون.
وكان جونج اون الذي يفتقر إلى الخبرة السياسية، خلف والده الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل اثر وفاته بأزمة قلبية في 17 ديسمبر. وقال المعهد التابع لوزارة خارجية كوريا الجنوبية إنه من المرجح أن يتخذ جونج اون “مبادرات محفوفة بالمخاطر” لترسيخ موقعه على رأس نظام بيونج يانج. وأضاف المصدر أنه يتوقع أن يجري تجارب نووية وصاروخية خلال النصف الثاني من 2012 عندما تنظم انتخابات رئاسية في الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أو خلال النصف الأول من 2013 عندما تتولى إدارات جديدة السلطة.
وأفاد التقرير إن “كيم جونج اون سيحاول خصوصا اختبار قنبلة يوراينوم ليكون لذلك وقع كبير على الساحة الدولية ولإظهار انجازاته”. وكانت بيونج يانج كشفت في نوفمبر 2010 موقعا لتخصيب اليورانيوم يسمح لها بصناعة قنبلة نووية. والمفاوضات السداسية حول الملف النووي الكوري الشمالي معطلة منذ ديسمبر 2008. وتقول الولايات المتحدة وأطراف أخرى في المفاوضات إن على بيونج يانج إغلاق منشأة انتاج اليورانيوم قبل استئناف المفاوضات.

اقرأ أيضا

مقتل 5 عراقيين على يد "داعش" غرب الموصل