الاتحاد

الاقتصادي

اليابــان والاتحــاد الأوروبي يبرمان اتفاقاً يمهد لتحرير التجارة

بروكسل (رويترز، أ ف ب)

اتفقت اليابان والاتحاد الأوروبي، أمس، على اتفاق تجارة حرة، في إعلان لمعارضتهما لما وصفاه بمنحى الحماية التجارية للرئيس الأميركي دونالد ترامب.
 ويحمل «الاتفاق السياسي» الموقع في بروكسل عشية اجتماعات مع ترامب خلال قمة مجموعة العشرين اليوم الجمعة في هامبورج، أهمية رمزية واضحة، وما زالت هناك بعض المجالات محل تفاوض على الرغم من تأكيد المسؤولين على تخطي العقبات الأساسية خلال الأسبوع الحالي.
 وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك خلال مؤتمر صحفي: «تعهدنا ببذل كل ما في وسعنا لاختتام المحادثات السياسية والتجارية بين اليابان والاتحاد الأوروبي عشية قمة مجموعة العشرين. وقد فعلنا ذلك».
 وبعد جهد استمر لأربعة أعوام تلقى ما سيعرف باتفاق الشراكة الاقتصادية بين اليابان والاتحاد الأوروبي دفعة صوب توقيع اتفاق نهائي في الشهور القليلة المقبلة، وذلك عقب انتخاب ترامب وتحركاته الرامية للانسحاب من اتفاق التجارة عبر الهادي الذي يشمل اليابان، وتركه المحادثات مع الاتحاد الأوروبي في حالة معلقة.
 كانت المخاوف من منافسة واردات أقل تكلفة لصناع السيارات الأوروبيين ومنتجي الألبان اليابانيين من أكثر القضايا الشائكة، لكن المسؤولين قالوا إنهم تشاركوا القلق بشأن تحول ترامب الواضح من نظم التجارة المفتوحة متعددة الأطراف إلى سياسة متشددة تطبق مبدأ «أميركا أولًا».
 وقال رئيس المجلس الأوروبي جان كلود يونكر: «نبعث معاً برسالة قوية إلى العالم بأننا ندعم التجارة المفتوحة والحرة».
 وسيجري إلغاء معظم الرسوم الجمركية على التجارة المتبادلة تدريجياً على مدار بضعة أعوام، مع فتح بعض مجالات التجارة الأخرى مثل نظام المناقصات العامة في اليابان.
 وقال مسؤولون أوروبيون ويابانيون: «إن هذه الاتفاقية ستعزز التجارة وفرص العمل. ويصدر الاتحاد الأوروبي حالياً سلعاً وخدمات إلى اليابان بقيمة تصل إلى نحو 90 مليار يورو (100 مليار دولار)».
إلى ذلك، قالت وزيرة الاقتصاد الألمانية بريجيت تسيبريس أمس: «إن الاتفاق السياسي بين اليابان والاتحاد الأوروبي الذي يمهد لتوقيع اتفاق تجارة، يرسل إشارة مهمة بمعارضة الحماية التجارية عشية قمة مجموعة العشرين في هامبورج».
 وقالت تسيبريس في بيان: «تظهر الاتفاقية أن اتفاقات التجارة الهادفة لفتح الأسواق يمكن ختامها من منطلق المصالح المشتركة. تحتاج العولمة لقواعد، وتسهم اتفاقات التجارة في ذلك».
 وأضافت أن السياسة التجارية النشطة التي يلتزم بها الاتحاد الأوروبي هي الطريقة المثلى لصياغة العولمة، ودعم المعايير العالية للاتحاد الأوروبي في مجالات التوظيف والبيئة وحماية المستهلك في أنحاء العالم.  وقالت: «بالطبع هناك بعض الموضوعات والأسئلة المفتوحة التي ما زالت تحتاج لتوضيح بعد الاتفاق الأساسي كي نتمكن من ختام المفاوضات تماما بنهاية العام».
وقال الوزراء الياباني شينزو آبي خلال المؤتمر الصحي عقب قمة في بروكسل: «لقد تمكنا من التعبير عن رغبة سياسية قوية لكي يرفع الاتحاد الأوروبي واليابان عالياً راية التبادل الحر».
وأعلنت المفوضة الأوروبية للتجارة سيسيليا مالمستروم الأربعاء عن التوصل إلى «اتفاق سياسي على المستوى الوزاري» بين الطرفين في ختام لقاء عقدته مع وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا.

اقرأ أيضا

ميركل: أميركا تعتبر السيارات الأوروبية خطراً على الأمن القومي