الاتحاد

الرياضي

جئنـا لنتعلـم مـن آسـيا!

بتواضع كبير أكد فرانك لوي رئيس الاتحاد الاسترالي لكرة القدم ان انضمام كرة بلاده لأسرة الاتحاد الآسيوي يهدف بالاساس الى التعلم من الكرة الآسيوية في كل مجالات كرة القدم وان الصعود لنهائيات مونديال 2006 كان بمثابة اشارة واضحة الى اننا لم نرحب بالانضمام لآسيا بهدف تأمين صعودنا لكأس العالم·
واضاف ان الكرة الاسترالية شهدت حيوية شديدة بعد قرار الانضمام للأسرة الآسيوية وانعكس ذلك ايجابياً على مستوى الدوري فنياً وجماهيرياً كما ان المنتخب الاسترالي حظى بمؤازرة واسعة حتى ان أكثر من 80 ألف متفرج شاهدوا مباراة منتخبنا مع أوروجواي في الملحق المونديالي· واشاد فرانك لوي بالهولندي هيدنيك مدرب منتخب استراليا مشيرا الى انه يعتبره افضل مدرب مر على المنتخب، وبرغم عقده مع الاتحاد ينتهي بنهاية مونديال ألمانيا الا اننا متفائلون بالاستمرار معنا بعد البطولة ولن نطالب بأكثر من ظهور المنتخب الاسترالي بشكل جيد في المونديال لأنه من الظلم ان نطالب هيديتك بتكرار انجازه مع كوريا الجنوبية قبل ثلاث سنوات عندما قاد الفريق للفوز بالمركز الرابع في مونديال ،2002 فنحن نعلم ان ذلك الانجاز ما كان ليتحقق لولا اقامة مباريات المنتخب الكوري على أرضه وبين جماهيره·
ورداً على سؤال حول رأيه لو وقع المنتخب الاسترالي في مجموعة قوية بتصفيات كأس آسيا 2007 وتصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات مونديال 2010 قال رئيس الاتحاد الاسترالي لا يهم في أي مجموعة سنلعب، الأهم ان نثبت ان مشاركة المنتخب الاسترالي في البطولات الآسيوية مكسب فني وجماهيري وتسويقي لكلا الطرفين والمنطق يقول ان الافضل هو من لديه القدرة على خدمة الكرة الآسيوية والارتقاء بها·
وكشف فرانك لوي عن الكوادر الادارية والتحكيمية الاسترالية بامكانها الآن ان تشارك في كل لجان الاتحاد الآسيوي لتحقيق الفائدة المشتركة ولترسيخ مفهوم ان الكرة الاسترالية بكل عناصرها باتت عضوا فعّالاً في الاسرة الآسيوية·
واختتم رئيس الاتحاد الاسترالي تصريحاته بقوله إن الصعود لنهائيات كأس العالم بات من الماضي اما الآن فلا بد من استثمار ذلك والعمل بكل جدية من اجل مستقبل افضل للكرة الاسترالية·

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني