الرياضي

الاتحاد

مهرجان زايد التراثي يدشّن سباقات 60 قدماً للشراع

موسم سباقات فئة 60 قدماً يستعد لانطلاقة قوية (من المصدر)

موسم سباقات فئة 60 قدماً يستعد لانطلاقة قوية (من المصدر)

مصطفى الديب (أبوظبي)

يقص سباق مهرجان زايد للمحامل الشراعية، شريط موسم سباقات فئة 60 قدماً، السبت المقبل، حيث تقام الجولة الأولى لهذه الفئة ضمن فعاليات مشاركة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت في مهرجان زايد التراثي.
ويقام السباق، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وتبلغ مسافته 25 ميلاً بحرياً.
وفتح نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، باب التسجيل أمام الراغبين في المشاركة بداية الأسبوع، ومن المقرر أن يتم إغلاق التسجيل ظهر الغد.
ويتواصل النادي مع هيئة الأرصاد الجوية، للتعرف على آخر مستجدات الطقس، وذلك لتحديد موعد انطلاق المتسابقين.
وشهدت الأيام الماضية إقبالاً كبيراً من البحارة على المشاركة، لا سيما في ظل وجود جوائز مالية سخية تم تخصيصها من جانب النادي، ومن المتوقع أن يصل عدد البحارة المشاركين إلى أكثر من 1500 بحار، بمعدل يتجاوز المائة محمل شراعي.
وتخضع المحامل المشاركة لفحص فني شامل قبل انطلاقة المنافسات، وذلك للتأكد من التزام الجميع بالمواصفات الفنية المطلوبة.
وكان الموسم الماضي لسباقات فئة 60 قدماً، شهد منافسة شرسة على صعيد مختلف السباقات، ونجح المحمل «براق» لمعالي الفريق مصبح راشد مصبح الفتان، وبقيادة النوخذة راشد محمد راشد الرميثي في حصد لقب بحار الموسم، بعد أن جمع أكبر عدد من النقاط خلال جميع الجولات.
من جهته، أعرب ماجد المهيري، المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، عن ارتياحه للإقبال الكبير من جانب البحارة على المشاركة في السباق الافتتاحي لفئة 60 قدماً، وقال: «الإقبال الكبير يؤكد حرص الجميع على التواجد في افتتاحية الموسم، وكذلك يؤكد مكانة هذه الفئة بين أهل التراث البحري، لا سيما وأنها تعد المفضلة لديهم».
وشدد المهيري، على أن النادي يسعى دوماً لتنظيم سباقات متميزة من كافة الجوانب، وكذلك متكافئة في الفرص بين الجميع، من خلال ترسيخ العدالة في ضرورة الكشف على المحامل، والتأكد من التزام المشاركين بالمواصفات الفنية والقياسات المحددة.
ووجّه الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، على الدعم والرعاية الدائمة لمختلف الأحداث التي ينظمها النادي، مؤكداً أن رعاية سموه دوماً ما تضاعف من قيمة السباقات.
كما وجّه الشكر إلى شركاء النادي والرعاة على ما يقدمونه من دعم متواصل، من أجل إنجاح وتميز كافة السباقات، التي ينظمها أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، على مدار موسم السباقات البحرية.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي