الاتحاد

دنيا

«تحقيق أمنية».. بسمة أمل على شفاه الأطفال



لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تطلق «مؤسسة تحقيق أمنية» العديد من المبادرات الخيرية والإنسانية في الإمارات والدول العربية توافقاً مع عام الخير 2017، وتعمل على رفع سقف الأمنيات، عبر الكثير من الفعاليات والبرامج لتحقيق المزيد من الأمنيات للأطفال الذين يعانون الأمراض المستعصية على الصعيدين المحلي والإقليمي، لرسم البهجة والسعادة على نفوسهم.
وقال هاني الزبيدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحقيق أمنية، إن المؤسسة تترأسها حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة.. سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان.. وتعمل جاهدة على تحقيق العديد من الأمنيات بمناسبة عام الخير، واستكمالاً لمسيرة طويلة من العمل الإنساني على الصعيدين المحلي والإقليمي، موضحاً أن المؤسسة بصدد التوسع في الدول العربية وتبحث حالياً سبل التعاون مع هذه الدول، لافتاً إلى أنه تم تحقيق العديد من الأمنيات في اليمن والأردن بالتعاون مع الجهات المختصة في هذه البلدان.
وأكد أن المؤسسة تعمل حالياً على تحقيق المزيد من الدهشة والبهجة على الأمنيات، حيث يتم تسليم الأمنية من طرف شخصية محببة مثلاً أو زيارة معلم معين، وإضافة عوامل جيدة وإيجابية في سعيها للارتقاء بمستوى الأمنية مما يضفي السعادة والفرح على الطفل ويصنع له تجارب جميلة لا ينساها.

فعاليات
وأشار إلى أن «مؤسسة تحقيق أمنية» حققت الكثير من الأمنيات، منها أسواق «الأمنيات الخيرية» التي تنظم بالتعاون مع الأسواق التجارية الكبيرة في أبوظبي، والتي تعمل على التوعية بأهداف المؤسسة ونشر ثقافة العمل الإنساني الذي تقوم به، وقد أتت نتائج جيدة جدا، وفي الوقت ذاته تعمل هذه الأسواق التي أصبحت لها صبغة دولية، حيث يشارك فيها العديد من الدول العربية والأجنبية، وهذا الأمر يخدم المؤسسة ويعرف بأهدافها، ومن جانب آخر فإن هذه الأسواق تعمل على خدمة خدمة الأسر المنتجة وتروج لمنتجاتهم.
وتشهد فعاليات مؤسسة تحقيق أمنية حضوراً وإقبالاً لافتين، وإحدى هذه الفعاليات كانت مؤخراً مركز الخالدية التجاري، ورافقها فعالية ترفيهية للأطفال للتعريف بأهداف المؤسسة وجمع التبرعات لتحقيق المزيد من أماني الأطفال المصابين بأمراض مزمنة أو مستعصية تحت عنوان «نجوم الخير»، حيث أشار الزبيدي إلى أن هذه الفعالية نظمت بطريقة تجذب الزوار خاصة أنها تضم ورشاً يومية للأطفال كمكافأة لهم على تبرعهم، موضحاً أن الفكرة من نجوم الخير شراء نجمة أو أكثر وتعليقها في قاعة تحاكي السماء والنجوم.

على الهواء
وللمؤسسة برنامج إنساني تحت عنوان تحقيق أمنية على إذاعة القرآن الكريم من أبوظبي على الهواء مباشرة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة تحقيق أمنية يهدف إلى تعزيز قيم العطاء والتكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع بكافة مؤسساته وبين الأطفال المصابين بأمراض تهدد حياتهم، حيث يعتبر البرنامج حلقة وصل بينهم وبين فئات المجتمع وفرصة حقيقية للتفاعل مع حالة الطفل الصحية والسعي إلى تحقيق أمنيته من خلال مساهمات المستمعين، ويتم خلال الحلقة عرض أمنيات عدد من الأطفال المرضى، بالإضافة إلى المبلغ المطلوب لتحقيق تلك الأماني ومن ثم فتح المجال لكل من يرغب بالمساهمة في تحقيقها من المستمعين أو المؤسسات الحكومية والخاصة.

التحدي الخيري
وعن البرامج الرائدة والمبتكرة والتي أطلقتها مؤسسة تحقيق أمنية، قال الزبيدي، إنها تتمثل أيضا في برنامج التحدي الخيري الموجه للهيئات والشركات والمؤسسات الوطنية والخاصة في الإمارات، للإسهام في العمل الخيري خلال عام الخير، وبما يحقق قيم المسؤولية المجتمعية لها، موضحاً أن البرنامج جاء بمناسبة «عام الخير»، ليركز العمل خلال العام الجديد على ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، وتؤدي دورها في خدمة الوطن، وتسهم في مسيرته التنموية، وترسخ روح التطوع وبرامج التطوع التخصصية في فئات المجتمع كافة، لتمكينها من تقديم خدمات حقيقية لمجتمع الإمارات، مشيراً إلى أن «تحدي الخير» مبادرة جديدة ضمن مبادرات مؤسسة تحقيق أمنية لعام الخير.

رسالة نبيلة
وأعرب هاني الزبيدي عن سعادته البالغة بالقفزة النوعية التي تشهدها المؤسسة حالياً في المجال الإنساني، مؤكداً حرص المؤسسة على مواصلة جهودها الإنسانية لإيصال رسالتها النبيلة للعالم من خلال تنفيذ العديد من المبادرات الرامية إلى تحقيق أمنيات الأطفال الذين يعانون مشكلات ومعوقات صحية ونفسية، وغيرها على الصعيدين المحلي والإقليمي، موضحاً أنه سيتم تحقيق أكثر من 500 أمنية هذه السنة داخل الدولة، مع الارتقاء بمستوى الأمنيات، كما أنه تم العمل على تحقيق 80 أمنية باليمن بالتنسيق مع الهلال الأحمر الإماراتي، بينما حققت في المملكة الأردنية الهاشمية أكثر من 255 أمنية منذ 2014 للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و18 سنة، منهم أطفال قدموا من سوريا والعراق.

جهود متواصلة داخل الدولة وخارجها
تتنوع أمنيات الأطفال وتختلف من طفل لآخر، لكن «مؤسسة تحقيق أمنية» تعمل وتخطط وتبذل مجهودات كبيرة لتحقيق أكبر قدر من تلك الأمنيات داخل الدولة وخارجها، مع إضافة عناصر جيدة وإيجابية حتى تبقى ذكرى مرسومة في ذهن الطفل، وتخفف معاناته الصحية، وتجعله يقبل على العلاج بإيجابية وتفاؤل.
وقالت نهى الشوربجي مديرة المشاريع بمؤسسة تحقيق أمنية، إن المؤسسة تعمل على تحقيق أمنيات مختلفة، ومن أبرز الأمنيات كانت لطفلة تود تغيير أثاث منزلها كاملاً، وكذلك تحقيق أمنية طفل ليصبح إطفائياً وتم ذلك بالتعاون مع الدفاع المدني بإمارة الفجيرة، بالإضافة إلى تحقيق أمنيات 6 أطفال بالجمهورية اليمنية، وأمنية طفل إماراتي في مقابلة الرجل العنكبوت.
وأوضحت أن الأمنيات شملت تحقيق أمنية طفلة لمقابلة الممثلة هيفاء حسين خلال تأديتها مسرحية «أميرة الثلج» وأمنية طفلة لتصبح الأميرة بيلا في فندق قصر الإمارات وأمنيات 18 طفلاً ضمن فعاليات مخيم العافية الثالث والتي تنظمه إدارة التثقيف والإعلام الصحي بمنطقة رأس الخيمة الطبية، وعدة أمنيات لزيارة مدن الملاهي بأميريكا وفرنسا، ولقاء شخصيات ملهمة، وتعاونت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مع نادي مانشستر سيتي لكرة القدم ومؤسسة تحقيق أمنية وقصر الإمارات لتحقيق حلم شابين عبر منحهما فرصة لقاء الأبطاله الرياضيين.

اقرأ أيضا