الاتحاد

الإمارات

سعود المعلا: ملحمة وطنية لا مثيل لها وتجربة وطنية فريدة في الوحدة


وجه سمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولي عهد ام القيوين كلمة بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين للاتحاد·وفيما يلي نص الكلمة التي وجهها سموه عبر مجلة 'درع الوطن' ·
تهل علينا اليوم الذكرى الرابعة والثلاثون لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة هذا الصرح الحضاري والوطني الذي أعلن عن قيامه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'طيب الله ثراه' في الثاني من ديسمبر من عام 1971 هو وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات·
واليوم ونحن نحتفل بمرور أربعة وثلاثين عاماً على قيام هذه الدولة الفتية فإننا نستذكر بإيمان راسخ رحيل قائد مسيرتنا ومؤسس دولتنا وباني نهضتنا وحكيم العرب الذي كان له الفضل الأول في قيام هذا الاتحاد وسخر حياته لترى هذه الدولة النور متحدية كافة الصعاب التي واكبت قيام الفكرة الاتحادية في بدايتها حتى تم الإعلان عن قيام هذه الدولة الفتية في يومها الوطني الخالد الذي يعد منعطفاً تاريخياً لهذه المنطقة من الوطن العربي وتجسيداً حياً لتلاحم الشعب مع القيادة ولإيمان الجميع بمفهوم الوحدة الوطنية والتطلع إلى الحياة الجديدة لخلق مستقبل مشرق لأبناء هذا الشعب العزيز وتحقيق آماله وتطلعاته في الحياة الكريمة·
إنها ملحمة وطنية لا مثيل لها عبر خلالها الجميع وبكل صدق وإيمان عن إرادة فذة وعزيمة قوية ورؤية ثاقبة لخلق كيان اتحادي وتجربة وطنية فريدة وفق منظور عربي في الوحدة
لقد ساهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ' حفظه الله' بجهد وافر في تأسيس هذه الدولة من خلال مشاركته في وضع اللبنة الأولى للتجربة الاتحادية وقيامه وبكل اقتدار بدعم كافة الجهود الخيرة التي بذلت وساهم في تأسيس قواتنا المسلحة ودعم المشاريع الخيرة في أرجاء الدولة وتحمل عبء البناء الوطني منذ بدايته وساير التجربة الاتحادية طوال الفترة الماضية حتى تسلم راية القيادة العليا في الدولة بمباركة من إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وشعبه الوفي·

اقرأ أيضا

الرئيس الباكستاني يمنح منصور بن زايد وسام «هلال باكستان»