صحيفة الاتحاد

الإمارات

17 ألف متطوع في «رمضان أمان»

متطوع يوزع وجبات غذائية على السائقين (من المصدر)

متطوع يوزع وجبات غذائية على السائقين (من المصدر)

آمنة الكتبي (دبي)

أكد خالد بن تميم رئيس اللجنة المنظمة لحملة «رمضان أمان» تفاعل المتطوعين وحرصهم على المشاركة في الحملة، مبيناً أنه تم تسجيل 17 ألف متطوع منذ بداية شهر رمضان في سبع دول هي الإمارات، والسعودية، والكويت، والبحرين، وعُمان، والأردن، والبوسنة.
وأوضح بن تميم لـ«الاتحاد» إنه يتم تسجيل المتطوعين عبر برنامج ذكي في الموقع الإلكتروني للحملة للتسهيل على المتطوعين، مبيناً أن البرنامج يوضح للمتطوع مدى إمكانية المشاركة في توزيع الوجبات في مختلف مواقع التقاطعات في الإمارات.
وقال تميم: إنه سيتم توزيع 600 ألف وجبة في 130 موقعاً مختلفاً في الدولة، مبيناً ً أنه تم تخصيص 7 مواقع لتعبئة الوجبات، التي تحتوي كل منها على الماء والتمر وقطع من الكعك وبروشورات توعوية عن السلامة المرورية، مشيراً إلى أن الحملة تسعى في تحقيق رؤيتها وأهدافها في الحد من الحوادث المرورية والسرعة الزائدة الناتجة عن محاولة بعض سائقي اللحاق بموعد الإفطار مؤكدا أن جمعية «الإحسان» الخيرية المنظمة للحملة تؤمن بضرورة خدمة المجتمع للحفاظ على أرواح الصائمين بالتعاون مع الشرطة وفرق المتطوعين في كافة أنحاء الدولة، موجهاً الشكر إلى كافة الجهات الحكومية والخاصة التي تضافرت جهودها في دعم ورعاية الحملة الرمضانية وتنفيذها بشكل يتناسب مع روحانيات الشهر الفضيل..
وأضاف أنه سيتم في المملكة العربية السعودية توزيع الوجبات في 19 مدينة، بهدف الحد من الحوادث المرورية والتخفيف من السرعة الزائدة وتوعية سائقي المركبات بالالتزام بالقواعد المرورية، لافتا إلى ان الحملة تعزز المسؤولية المجتمعية وترسخ ثقافة العطاء في المجتمع، وتعزز الشراكات الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص، مشيرة إلى أن «رمضان أمان» حققت تفاعلاً مجتمعياً واسعاً على مدى السنوات الماضية، ومثمنا جهود الجهات المنظمة والداعمة للمبادرة.
ودعا الأفراد وموظفي المؤسسات إلى للمشاركة التطوعية كونها تمنح الفرصة لأبناء وبنات الإمارات لإظهار أفضل ما لديهم من مشاعر نبيلة وقيم سامية من خلال المشاركة والتضامن من أجل خير الإنسان.
وقال جاسم المريسي رئيس مجلس إدارة جمعية «فزعة شباب»، يسعدنا المشاركة في حملة «رمضان أمان»، والتي تهدف للحد من الحوادث المرورية والسرعة الزائدة الناتجة عن محاولة بعض سائقي المركبات اللحاق بموعد الإفطار.
وأضاف تشارك مملكة البحرين في حملة «رمضان أمان» للمرة الثانية هذا العام، مبيناً مدى أهمية الحملة في الحد من الحوادث المرورية، ومؤكداً أنه بلغ عدد المتطوعين 432 متطوعاً في 5 مواقع مختلفة لتوزيع الوجبات، كما تم تخصيص موقع واحد للتعبئة، بالتعاون مع إدارة المرور والدوريات لتنظيم الحركة المرورية.
وقال يسعدنا أن تكون وزارة الداخلية شريكاً استراتيجياً لـلحملة التي تسهم في تخفيض نسبة الحوادث المرورية من خلال توعية السائقين وتنبيههم بالالتزام بالسرعات القانونية المحددة، وعدم الإسراع والتسبب في ازدحامات مرورية.
وأكد تفاعل المتطوعين من الشباب والشابات وكذلك العائلات، مبينا مشاركة أصحاب الهمم في توزيع وجبات إفطار على السائقين قبيل موعد الإفطار ومشاركة الزوجات في التعبئة، مبينا ً أهمية الحملة التي تسهم في ترسيخ قيم الخير ونشر ثقافة العمل التطوعي، وتعزيز التواصل الاجتماعي والإنساني مع مختلف فئات المجتمع وتفعيل العمل الخيري.
وقال: إن حملة رمضان أمان تهدف لخدمة المجتمع بالحفاظ على أرواح الصائمين بالتعاون مع الشرطة والفرق التطوعية في أنحاء الدولة.