الاتحاد

الرياضي

«الألمانية»: «الكوري» أهدر فرصة الفوز بعدد وافر من الأهداف

قالت وكالة الأنباء الألمانية في تقرير لها عن مباراة منتخب كوريا الجنوبية والبحرين أمس الأول في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة ببطولة كأس آسيا 2011 المقامة حالياً في قطر، والتي أسفرت عن فوز “شمشون” بهدفين لهدف إن المنتخب الكوري الجنوبي كان هو الأفضل على مدار شوطي المباراة وأهدر لاعبوه عدة فرص تهديفية، كادت أن تسفر عن فوز كبير أمام الفريق البحريني الذي تطور أداؤه بشكل ملحوظ في الشوط الثاني للمباراة. وأنهى المنتخب الكوري المباراة بعشرة لاعبين حيث طرد لاعبه تاي هوي كواك من صفوف الفريق في الدقيقة 83 قبل أن يحتسب الحكم ضربة الجزاء التي سجل منها عايش هدف البحرين.
بدأت المباراة حماسية خاصة من جانب المنتخب الكوري الذي سيطر على مجريات اللعب بشكل أكبر وتفوق في الناحية الهجومية على نظيره البحريني.
ورغم تطور أداء الفريق البحريني ظل المنتخب الكوري هو الفريق الأكثر سيطرة والأنشط هجومياً وتمتع لاعبوه صبفارق السرعة والرشاقة في شن الهجمات.
وافتتح المنتخب الكوري التسجيل بهدف سجله كوو جا تشول الذي تلقى طولية ثم سدد الكرة من داخل منطقة الجزاء لترتطم بساق عبد الله المرزوقي وتخدع الحارس الذي سقط أرضاً حيث مرت من فوقه إلى داخل الشباك.
وفي الشوط الثاني تطور أداء المنتخب البحريني شيئا ما ولكن المنتخب الكوري واصل تفوقه الهجومي حتى نجح في تعزيز تقدمه بالهدف الثاني بعد عشر دقائق من بداية الشوط وسجله كوو جا تشول. وسدد تشا دو ري كرة صاروخية تصدى لها الحارس البحريني لكنه لم يمسك بها لترتد إلى كوو جا تشول الذي أسكنها في الشباك معلناً عن تقدم كوريا الجنوبية 2 - صفر .
وأهدر المنتخب الكوري العديد من الفرص التي كانت كفيلة بتحقيق فوز كبير كما أحدر الفريق البحريني أكثر من فرصة لتعديل النتيجة.
ونجح البحرين في هز شباك المنتخب الكوري قبل سبع دقائق من نهاية المباراة بهدف سجله فوزي عايش من ضربة الجزاء.

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير