الاتحاد

منوعات

«مفاجآت صيف دبي».. ترفيه بلا حدود

صيف دبي

صيف دبي

أحمد النجار (دبي)

حملت مفاجآت صيف دبي في نسختها الـ22، عائلات العالم على بساط الترفيه والمرح المتواصل، وصنعت تظاهرة ملهمة حشدت فيها كل ألوان البهجة والتسلية والعروض الترويجية والفنون الأدائية، وشكلت هذه الدورة للفعالية الصيفية التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، جسوراً تتناغم مع وجهات وحدائق ملاهٍ ومعالم سياحية وفنادق ومطاعم ومولات في احتضان أنشطة استعراضية وورش وفعاليات بالجملة، تستمر حتى 3 أغسطس المقبل، وقد استطاعت دبي من خلالها اجتذاب الآلاف من الزوار والسياح القادمين من مختلف بلدان العالم.
مفاجآت بالجملة تنوعت في مضمونها، وتوزعت في محافل ومنصات ومسارح مختلفة في أنحاء إمارة دبي، وحولت وجهات وساحات مولات إلى كرنفال يشع بالبهجة ويحتفي بروائع الموسيقى وأفخم عروض السيرك العالمية، إلى جانب صفقات التسوق المغرية التي تلقفها الجميع بحماس كبير.
وخلال جولات لـ«الاتحاد» في قلب أنشطة صيف دبي النابض، لاستطلاع انطباعات الزوار من عائلات وسياح ومقيمين، كانت البداية من «عالم مدهش» الرائع، الذي يوصف بأنه أكبر وجهة ترفيه مغلقة في الشرق الأوسط.

مكافأة للصغار
وبهذا الخصوص، قالت سمية راشد (مواطنة)، إنها تحرص على اصطحاب أبنائها لزيارة «عالم مدهش»، كمكافأة لهم بعد إجازة الامتحانات، على الرغم من المسافة بين الفجيرة ومكان الحدث بدبي، مبدية ارتياحها للأجواء المتميزة والأنشطة المصاحبة للفعاليات، وأكدت على أهمية الترفيه بالنسبة للصغار، خاصة مع وجود ألعاب ذكية وأنشطة مختلفة تواكب اهتماماتهم وتنمي معارفهم، وتمنح خيالهم آفاقاً جديدة للتفكير، فضلاً عن تفريغ طاقاتهم وتجديد نشاطهم وحيويتهم، وسط بيئة اجتماعية تفاعلية تخلق علاقات وصداقات، عوضاً عن خيارات أخرى على الأجهزة الإلكترونية التي قد تكون لها أَضرار سلبية تهدد صحتهم وسلامتهم.

أبطال خارقون
وتتصاعد حرارة الحماس في مولات دبي، التي تشكل منصة جذب للتصوير والتقاط أروع الذكريات وتوثيقها مع العائلة، تماماً كما يصفها عادل الزهيري (سوري)، ويشارك طفليه أمجد وتيم، فرحتهما لدى مشاهدة عرض «فرقة العدالة» على ساحات سيتي سنتر ديرة بدبي، حيث يبدي الصغار تفاعلاً مع شخصيات كرتوينة محببة للأبطال الخارقين مثل «سوبرمان» و«باتمان» و«وندروومان» و«فلاش»، حيث تستمر هذه العروض الجائلة وسط بهجة الصغار، وأضاف عادل أن استضافة عروض وأنشطة مسلية في المولات تساهم في جذب الزوار وتمضية أوقات أطول في هذه الوجهات، لاتقاء الرطوبة وحرارة الصيف، وعيش ذكريات عائلية جميلة.

صقل المواهب
وتقول «أم وائل» (عراقية)، إن مهرجان «كيدز روك فستيفال» الذي احتضنه دبي فستيفال سيتي مول، يجمع الترفيه والفائدة في مكان واحد، مشيرة إلى أن ورش العمل اليومية تساهم في اتساع مدراك الطفل وإثراء معارفه وصقل مواهبه وتحرير طاقاته الإبداعية، وإلى جانب ذلك فهناك حصة من المرح التي تجتذب الصغار، خاصة مع مشاركة عدد من نجوم «بي جاي ماسكس»، مثل «كاتبوي» و«غيكو» و«أوليت» و«لونا غيرل». وغيرهم.

عشاق الرياضة
وللرياضة حصتها من «مفاجآت صيف دبي»، حيث يمارس عشاق الألعاب الرياضية من مختلف الأعمار هواياتهم مع ألعابهم المفضلة، ويمضون أوقاتاً رائعة في صالات مغطاة ومكيفة ضمن عالم دبي للرياضة في مركز دبي التجاري العالمي، لإشباع شغفهم في أداء تمارين اللياقة وكرة القدم وتنس الطاولة وكرة السلة وغيرها.
وقال أليكس (فلبيني): إن كل ما يتمناه المرء يجده في صيف دبي، سواء ما يغذي هواياته، أو يلامس اهتماماته، أو يثري ذائقته ويشبع رغباته، عبر العروض الترويجية في التسوق والمطاعم والفنادق التي تضفي جواً من السعادة والتشويق والحماسة، بينما يرى صديقه أرجون، أن المثير في صيف دبي، هو كمية العروض الترفيهية المذهلة، والتي تتعلق باستضافة موسيقيين عالميين وفنانين «استاند آب كوميدي»، فضلاً عن فنون أدائية أخرى وعروض سيرك، وألعاب خفة.

ألعاب مائية وبناء قوارب
الألعاب المائية تلطف حرارة الصيف، وتمنح جواً من الإثارة والمتعة، حيث يجد عشاقها فرصة لعيش مغامرات شائقة، وقضاء أمتع اللحظات رفقة أصدقائهم وعائلاتهم، من خلال حديقة «وايلد وادي» المائية، وحديقة «أكوافنتشر» في منتجع أتلانتس، وحديقة «ليجولاند المائية» في دبي باركس آند ريزورتس، التي تتيح للصغار عيش تجربة «دوبلو سبلاش سفاري»، ويمكن للزوار اختبار قدراتهم مع تجربة «بناء قارب صغير»، لقياس مهاراتهم في مقاومة التيارات المائية، مع «طوافات» خاصةً بوساطة قطع الليجو.

 

اقرأ أيضا

رقاقة ذكية تخزن البيانات على طريقة العقل البشري