الاتحاد

الإمارات

المؤتمر الدولي للموهوبين يستعرض تنمية التفكير الإبداعي للطلاب

مشاركون في افتتاح أعمال المؤتمر الدولي للموهوبين في العين (تصوير أنس قني)

مشاركون في افتتاح أعمال المؤتمر الدولي للموهوبين في العين (تصوير أنس قني)

محسن البوشي (العين)

استعرض المؤتمر الدولي للموهوبين والمتفوقين الذي تنظمه كلية التربية بجامعة الإمارات في يومه الأول أمس بفندق هيلتون العين سبل وآليات الكشف عن الطلبة الموهوبين والمبدعين وتنمية قدرات التفكير الإبداعي لدى الطلاب ودعم الطلبة من ذوي القدرات غير العادية.
وبحث المؤتمر في جلساته أمس في معايير وخطوات بناء البرامج الإثرائية للموهوبين التقنيين، البرامج التعليمية ورعاية الموهوبين، فاعلية برنامج تدريبي لتنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى الطلبة ذوي صعوبات التعلم.
وأوضحت الدكتورة عوشة المهيري رئيسة المؤتمر انه يعقد بالتعاون مع جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز خلال الفترة من 5 – 7 مايو الجاري بعنوان «رعاية الموهوبين مسؤولية وطنية» تحت رعاية معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين الدوليين والمحليين في مجال التربية وأعداد النشء ورعاية الموهوبين والمتفوقين.
وتحدث في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدكتور جون ميكر أستاذ التربية الخاصة في قسم دراسات الإعاقة وعلم النفس التربوي بجامعة ايريزونا وترأس الجلسة الأولى منه الدكتور محمد البيلي نائب مدير جامعة الإمارات للشؤون العلمية واستعرض خلالها الدكتور خليفة السويدي عضو هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الإمارات مسيرة جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في رعاية الموهوبين.
كما تحدث في الجلسة الأولى الدكتور فتحي عبد الرحمن جروان رئيس قسم علم النفس والإرشاد والتربية بجامعة عمان في الأردن حول التسريع الأكاديمي للطلبة الموهوبين.
وعرضت نورة إبراهيم المري مديرة إدارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم مبادرة وضع نظام متكامل للكشف عن مواهب الطلبة الموهوبين والمبدعين.
وتحدث في نفس الجلسة جمال محمد الحمادي مدير إدارة الأنشطة الشبابية والثقافية في الهيئة العامة للشباب والرياضة عن تجربة برنامج الإمارات لرعاية الموهوبين فيما تطرقت حمدة حسن الحمادي رئيس قسم رعاية الموهوبين والمبدعين بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع إلى تجربة الوزارة في دعم الموهبة والإبداع.
واستعرض الدكتور بدر عمر العمر رئيس مجلس إدارة مركز صباح الأحمد للموهبة بالكويت تجربتها بمجال رعاية الموهوبين من خلال تجربة إنشاء المركز واستعرضت الدكتورة وصال محمد الدوري الخبيرة التربوية بوزارة التربية العراقية ورقة عمل بعنوان «رعاية الموهوبين في العراق.. الواقع والطموح».
وتحدث الدكتور عبد الله محمد السويد الأستاذ المساعد بقسم التربية الخاصة في الكويت حول فاعلية برنامج «القائد الرمز» في تنمية المجالات القيادية والاتجاهات نحوها وقدرات التفكير الإبداعي لدى طلبة المرحلة المتوسطة في دولة الكويت.
وتحدث الدكتور دياب نوري الشمري من جامعة الخليج العربي في الكويت حول تجربة «تعقب المواهب للكشف عن الموهوبين في المرحلة المتوسطة بدولة الكويت»، فيما تحدث الدكتور توني جويلز من جامعة الغرير في دبي، عن دور الجامعات في دعم الطلبة من ذوي القدرات غير العادية.
وتناول البروفيسور جوزيف ريترولي من جامعة كونكيتت الأميركية المتحدث الرسمي للمؤتمر في جلسته الثالثة في يومه الأول أمس حول إعادة تعريف دور تعليم الموهوبين في القرن الحادي والعشرين من خلال مقارنة بين النظرية والممارسة. ويواصل المؤتمر جلساته اليوم حيث تعقد جلسة صباحية يترأسها الدكتور على الكعبي وكيل كلية التربية بجامعة الإمارات ويتحدث فيها الدكتور اسامة حسن معاجيني من كلية التربية بجامعة الملك عبد العزيز حول معايير وخطوات بناء البرامج الإثرائية للموهوبين التقنيين.
ويتحدث في الجلسة الأولى للمؤتمر اليوم الثلاثاء الدكتورة نورة على احمد من جامعة الإمارات حول البرامج التعليمية ورعاية الموهوبين فيما يتحدث الدكتور محمد الزيودي من جامعة الإمارات حول فاعلية برنامج تدريبي لتنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى الطلبة ذوي صعوبات التعلم.

اقرأ أيضا

«زايد الخيرية»: مساعدة دول أفريقيا أولوية