الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تواصل مسيرة التنمية الاقتصادية تحت قيادة خليفة


مع الاحتفال بالذكرى الرابعة والثلاثين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، تحتفل الدولة بالإنجازات الضخمة في كافة المجالات خاصة الاقتصادية منها خلال فترة زمنية قصيرة، وتجدد التزامها بالمضي قدماً في مشوار التنمية الشاملة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة 'حفظه الله' وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات·
ونتيجة للسياسات الحكيمة التي طبقتها الدولة، وصلت التنمية في دولة الإمارات إلى مراحل متقدمة جدا وتطور الاقتصاد الوطني حتى وصل إلى مستويات عالمية من خلال امتلاكه مقومات المنافسة للعديد من الاقتصاديات إقليميا وعالميا· وتؤكد تقارير دولية حديثة أن الإمارات حققت إنجازات كبيرة ونقلة نوعية في مختلف المجالات، إذ استحوذت الإمارات وفق دليل التنمية البشرية لعام 2005 على المركز الثاني عربيا والـ 41 عالميا، كما استحوذت على المركز الثاني عربياً في تقرير الشفافية الدولية، وعلى المركز السادس عشر عالمياً في تقرير التنافسية الاقتصادية متفوقة على دول صناعية وغربية متقدمة·
ويتوقع أن يصل الناتج المحلي الإجمالي للإمارات بنهاية العام الجاري إلى 424 مليار درهم بينما لم يتجاوز في نهاية العام الأول للاتحاد ستة مليارات وخمسمائة مليون درهم أي بزيادة تصل إلى 6423 في المائة·
وحققت القطاعات غير النفطية نجاحات وارتفعت نسبة إسهامها في الناتج المحلي الإجمالي بواقع 67 في المائة لتصل العام الماضي إلى 256 مليار درهم ومن المتوقع أن تصل بإنتاجها الإجمالي الحالي إلى 287 مليار درهم وأصبح القطاع الخاص يستحوذ على 43 في المائة من الاستثمارات في الدولة خاصة في الصناعات التحويلية والتجارة والعقارات·
وحرصت دولة الإمارات على انتهاج سياسة نقدية وائتمانية متوازنة تتماشى مع المتغيرات العالمية في الوقت الذي لعب فيه قطاع المؤسسات المالية دورا فعالا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية خاصة في مجالات تمويل التجارة وتمويل حركة البناء الواسعة التي تشهدها الدولة حاليا· ونجحت الدولة خلال عام 2005 لأول مرة منذ 20 عاما في إنجاز موازنة اتحادية من دون عجز حينما تساوى إجمالي تقديرات المصروفات بالإيرادات المتوقعة التي بلغت 22 مليارا و703 ملايين درهم مع المحافظة على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والوصول إلى تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد المالية المتاحة·
وتحتل الإمارات المركز 23 عالميا والأول عربيا في تقرير تكنولوجيا المعلومات الدولي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي متفوقة بذلك على كوريا وايطاليا وبلجيكا·
وتشير البيانات والتقارير إلى أن قطاع الهواتف المحمولة حقق واحدا من أعلى معدلات النمو في العالم وارتفع المعدل من 48 % عام 2000 (48 مشتركا من كل 100 نسمة) إلى 91,1 % عام 2004 ثم إلى 95 % عام ،2005 كما ارتفع عدد مستخدمي الانترنت إلى أكثر من 1,7 مليون نسمة بحلول نهاية 2004 في الوقت الذي يوجد فيه أكثر من 850 ألف جهاز كمبيوتر في الإمارات·

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد