الاتحاد

عربي ودولي

إجراءات فرنسية لمكافحة التمييز


باريس - د ب أ: أعلن رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان امس عن اعتزام الحكومة تبني إجراءات لدعم إتاحة الفرص المتساوية وذلك بعد أسبوعين من نهاية أعمال الشغب التي شهدتها البلاد على أيدي قلة من الشباب بدأت في السابع والعشرين من شهر أكتوبر الماضي· وكانت أعمال الشغب التي استمرت ثلاثة أسابيع متتالية اشتملت على إضرام النار في تسعة آلاف سيارة بالاضافة إلى العديد من المدارس والشركات ومبان أخرى وإصابة 130 ضابط شرطة بجروح· ويتضمن الاقتراح الذي من المنتظر أن يعرضه دو فيلبان على البرلمان الفرنسي إعطاء هيئة مكافحة التمييز التي تكونت حديثا في فرنسا 'هالد' سلطة فرض غرامات تصل إلى خمسة آلاف يورو ضد أي شخص يدان بالتمييز أو 25 ألف يورو بالنسبة لأي سلطة قضائية يثبت عليها القيام بالتمييز· وأعلن دو فيلبان إنه في الوقت الذي 'تتجاوز فيه بلادنا اختبارا خطيرا' فإنه من الضروري 'جعل تساوي الفرص حقيقة للجميع باستخدام عاملين هما التوظيف والتعليم'·
وفي مجال التعليم اقترح دو فيلبان تحمل الاباء مسؤولية حضور أبنائهم إلى المدارس حيث يوقعون على 'عقد مسؤولية' يتم تطبيقه عن طريق فرض غرامات أو تعليق لاعانات الرفاه التي تدفعها البلاد لهذه الاسر· وعلاوة على ذلك اقترح رئيس الوزراء الفرنسي خفض الضرائب على الشركات التي تستثمر أموالها في إنشاء فروع لها في الاماكن الحضرية المحرومة·
وقال دو فيلبان خلال مؤتمره الصحفي الشهري في باريس إن عام 2006 'سيكون عام الفرص المتساوية باعتبارها قضية مهمة'·

اقرأ أيضا

بولتون: مسؤولون فنزويليون يتصلون بواشنطن لمناقشة رحيل مادورو