الإمارات

الاتحاد

جامعة زايد تستقبل طلاباً أستراليين

الجاسم خلال لقاء الوفد الطلابي الأسترالي (من المصدر)

الجاسم خلال لقاء الوفد الطلابي الأسترالي (من المصدر)

السيد سلامة (أبوظبي) - بدأ 11 طالباً وطالبة من جامعة أستراليا الوطنية، برنامجا تعليميا في جامعة زايد، يستمر 6 أسابيع، لدراسة تطبيقات اللغة العربية.
وأكد الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد في لقاء مفتوح مع الوفد الطلابي بحرم الجامعة في أبوظبي، أهمية التبادل الطلابي بين جامعة زايد وغيرها من مؤسسات التعليم العالي على المستوي العالمي، مشيراً إلى أن هذه البرامج تتيح للطلبة المشاركين فيها التعرف عن كثب على الكنوز المعرفية في تراثنا التاريخي، وحضارتنا المعاصرة، إلى جانب تعزيز مهاراتهم في اللغة العربية في بيئة عربية، والمشاركة في الأنشطة الجامعية وفهم ثقافة المجتمع الإماراتي، المستندة إلى تقاليده العربية الإسلامية والمنفتحة على العصر.
من جانبه أوضح الدكتور عبيد المهيري، المدير التنفيذي لمعهد دراسات اللغة العربية بجامعة زايد، أن البرامج المكثفة التي ينظمها المعهد للدارسين الأجانب، مصممة لتعزيز قدراتهم على التحدث والقراءة والكتابة، وبحيث تكتمل استفادتهم منها بوجودهم في بيئة عربية، لافتاً إلى أن هذه البرامج المكثفة تحتوي على مساقات تلائم احتياجات طلبة الجامعات الأجنبية. وأشار إلى أن المعهد يطبق استراتيجية تعليمية جديدة لدراسة وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، باستخدام أساليب ووسائل غير تقليدية، من بينها البرنامج التطبيقي لدراسة اللغة، والتعامل المباشر مع طلبتها، وزيارة المعالم الثقافية والتراثية للدولة والتعايش في مناخ عربي متكامل، ما يسهم في سرعة وإجادة مفردات اللغة ومهاراتها في وقت قياسي، ويحقق العديد من الفوائد ومنها التعرف إلى ثقافة المجتمعات العربية، وتبادل الخبرات العلمية والتعليمية.
بدوره قال الدكتور عبد الرحمن عبد الحليم، رئيس قسم اللغة العربية بجامعة زايد، إن القسم حرص على إضفاء روح تطبيقية وميدانية على منهج الدراسة وخطتها، حيث ينظم للطلبة الضيوف جولات في مرافق الجامعة للتعارف والتخاطب المباشر باللغة العربية مع الطلاب والطالبات، ويشجعهم على المشاركة في أنشطة الأندية الطلابية.
وأوضحت الدكتورة هدى التميمي أستاذة الأدب العربي وعلم اللغة في الجامعة الأسترالية، والمشرفة على الوفد الزائر، أن هذه الزيارة الدراسية هي الثانية التي يقوم بها وفد طلابي من جامعة أستراليا الوطنية إلى جامعة زايد، في إطار برنامج سنوي لتعلم تطبيقات اللغة العربية، بموجب الاتفاقية المبرمة بين الجامعتين، حيث تمت الزيارة الأولى في العام الأكاديمي الماضي إلى فرع الجامعة في دبي، وحققت نتائج إيجابية مميزة.
وثمنت دور جامعة زايد وسمعتها الأكاديمية العالمية كمؤسسة وطنية ترتقي بالعلم والمعرفة، من خلال تطبيق طرق وأساليب تدريس حديثة تواكب العصر.

اقرأ أيضا

"آيسنار أبوظبي 2020" يسلط الضوء على الذكاء الاصطناعي