الاتحاد

عربي ودولي

هجوم على البرلمان في فنزويلا واعتداء على نواب

كراكاس (وكالات)

هاجمت مجموعة من الرجال أمس، البرلمان الفنزويلي ذي الأغلبية المعارضة، واعتدت على نواب، ما تسبب بجرح أحدهم، بينما قالت النائبة العامة في فنزويلا لويزا أورتيجا، إن حصيلة القتلى جراء الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي انطلقت قبل ثلاثة أشهر، ارتفعت إلى 91 شخصا، رافضة المثول أمام المحكمة العليا.
وقال شهود إن المهاجمين (بلطجية) من أنصار الرئيس نيكولاس مادورو. وجرح نائب من نواب الجمعية الوطنية، الذين اجتمعوا في جلسة طارئة، لإحياء ذكرى الاستقلال عام 1811. وقال الشهود إن أصوات انفجارات سمعت في حديقة البرلمان، قبل أن يتسلل المهاجمون لداخل القاعة.
وفي شأن متصل، قالت النائبة العامة في فنزويلا لويزا أورتيجا، إن عدد قتلى الاحتجاجات ارتفع إلى 91 قتيلا. وأضافت أنه يتم التحقيق حاليا مع 4658 متظاهرا باتهامات تتعلق بالقتل والاعتداء أو الإضرار بممتلكات. وقالت إن إدارتها تلقى تقييدا، حيث تتم إحالة العديد من القضايا إلى قضاء عسكري خاص هدفه إدانة المتظاهرين بوتيرة عالية، ووصفت المحكمة العسكرية بأنها «لغز».ورفضت المثول أمام المحكمة العليا واتهمت السلطات بتلفيق قضية ضدها.

اقرأ أيضا

عناصر من "داعش" يسلمون أنفسهم لـ"قسد"