الاتحاد

عربي ودولي

أردوجان يبحث مع الأسد الأوضاع الخطيرة في غزة

الأسد مرحباً باردوجان في دمشق

الأسد مرحباً باردوجان في دمشق

التقى الرئيس السوري بشار الأسد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان في دمشق امس لمناقشة التطورات المأساوية التي تجري في قطاع غزة·
وتأتي زيارة إردوجان بعد زيارة وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إلى أنقرة لبحث نفس الموضوع ·
وقالت الوكالة الرسمية السورية للأنبا (سانا) ، '' عقد الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان اجتماعا بعد ظهر اليوم (امس) تركز حول الاوضاع الخطيرة في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي''·
حضر الاجتماع من الجانب السوري نائب رئيس الجمهورية فاروق الشرع ورئيس مجلس الوزراء محمد ناجي عطري·
ووصل أردوجان إلى دمشق ظهر امس في زيارة قصيرة لسوريا·وكان إردوجان قرر قبل يومين وقف مساعيه في المفاوضات غير المباشرة بين دمشق وتل أبيب ردا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ·
وكان اردوجان قال للصحفيين قبل ان يغادر تركيا ''نحن قلقون جدا من الاحداث في غزة منذ بدأت هذه العمليات التي لا ترحم السبت''·
واضاف ''الهدف من جولتي المساعدة على وضع حد لهذه التطورات الخطرة'' موضحا ان ''الهجمات على غزة يجب ان تتوقف فورا وان يعتمد وقف اطلاق نار دائم بشكل عاجل لمنع حدوث تطورات لا رجوع عنها في المنطقة''·
وتأتي زيارة اردوجان إلى سوريا في إطار جولة دبلوماسية في المنطقة تشمل أربع دول تهدف إلى انهاء القتال بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس)·
وعقد أردوجان محادثات في وقت لاحق امس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الاردني الملك عبد الله في مدينة العقبة على البحر الاحمر· وذكر اردوجـــان أنه يعتزم لقاء الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الخميس والعاهل السعودي المـلك عبد الله في الرياض في الثالث من يناير ·
وذكرت قناة العربية الفضائية أن اردوجان سيلتقي مع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس والذي يعيش في دمشق لكن اردوجان قال إنه ليس لديه أي خطط للقاء مسؤولي حماس في دمشق ·
وقال مساعد لاردوجان إنه ليس على علم بأي خطط من قبل أعضاء آخرين من الوفد للقاء زعماء حماس في دمشق ·
وكان عبد الله جول رئيس تركيا حاليا قد التقى بوفد من حماس ضم مشعل في أنقرة عام 2006 عندما كان جول وزيرا للخارجية·

اقرأ أيضا

واشنطن: فرار عشرات من أخطر مقاتلي داعش خلال عدوان تركيا في سوريا