الاتحاد

الإمارات

الإمارات تستضيف المؤتمر المقبل للمبادرة العالمية لمكافحة الإرهاب النووي

تستضيف أبوظبي في شهر يونيو المقبل المؤتمر السنوي للمبادرة العالمية لمكافحة الإرهاب النووي.
أعلن عن ذلك السفير حمد الكعبي المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال مشاركته أمس في اجتماع المبادرة العالمية في العاصمة المجرية بودابست.
وفي كلمته في الاجتماع أكد الكعبي”أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة قد قامت بجهود كبيرة لمكافحة الإرهاب النووي وأرست الموارد الفعالة لتحقيق أهدافها في هذا المجال لمواجهة أي أعمال إرهابية محتملة وأيضاً للعمل على القضاء على مصادر هذه الأعمال الإرهابية، وقد تجلى ذلك في سياسات الحكومة والتنظيم والتنفيذ لهذه السياسات حتى صار لدينا اليوم إطار تشريعي فعال وسلطات محلية مختصة وشركاء دوليون موضع ثقه يضمن كفاءة ونجاح حرمان الإرهابيين من أي ملاذ آمن”.
وقال الكعبي إن دولة الإمارات تقوم باتخاذ خطوات ملموسة لدعم الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب النووي، وتشمل تطوير نموذج مبتكر لتطوير الطاقة النووية للأغراض السلمية مما سيساعد على الحد من الانتشار النووي من خلال تطوير برنامج للطاقة النووية بطريقة تضمن الشفافية الكاملة وأعلى معايير عدم الانتشار والسلامة والأمن كما يعطي نموذج الدولة اهتماما بالغا للحماية المادية للمواد النووية كان منها مؤخراً موافقة الدولة على تعديل اتفاقية الحماية المادية للمواد النووية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واختتم السفير حمد الكعبي كلمته بالإعلان عن استضافة الإمارات للمؤتمر السنوي القادم للمبادرة العالمية في يونيو 2010 نظراً للاهتمام البالغ الذي توليه دولة الإمارات لمبادئ المبادرة وأنشطتها كوسيلة فعالة لمكافحة الإرهاب النووي.
يذكر أن المبادرة العالمية لمكافحة الإرهاب النووي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الدول الشركاء في مجال مكافحة الإرهاب النووي بما في ذلك تعزيز البنية المؤسسية والقانونية لمراقبة وحماية المواد النووية والكشف عن الاتجار غير المشروع وقد انضمت الدولة إلى المبادرة في عام 2008

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يهنئ خادم الحرمين باليوم الوطني الـ89 للمملكة