الاتحاد

الرياضي

خليفة الأب والمرشد والموجه لأبنائه الرياضيين

إعداد ـ محمد عيسى:
يدين شباب الوطن الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بالكثير نظير الدعم السخي والعطاء اللامحدود الذي يغدق سموه على الشباب والرياضة حتى أضحى سموه الأب الروحي للرياضة الإماراتية ،وشواهد العطاء والسخاء والكرم لاتُعد ولاتحصى ،ونحن نحتفل ونعيش ذكرى عزيرة وكبيرة على قلوبنا بمناسبة العيد الوطني الرابع والثلاثين لقيادم دولة الاتحاد نزف أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله ورعاه' والى اخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهم أصحاب السمو اعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات بهذه المناسبة العزيزة الغالية على نفوسنا ،ولعل الوسط الرياضي وقطاع الرياضة بالدولة عاش النهضة وجنى ثمار هذا الاتحاد في ظل الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ،ولن تسع الأسطر ولا الصفحات لتعداد مكارم سموه التي أغدق بها رئيس الدولة حفظه الله ورعاه على أبنائه الشباب، ففي كل مناسبة ومحفل لابد وأن تكون للرئيس بصمة أياديه البيضاء وقلبه الحنون ،وتوجيهاته السديدة ونصحه الذي يكون نبراساً لنا حاضراً وماثلاً ويقف خلف كل نجاح على هذه الأرض الطيبة·
ويحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على دعم المتميزين والوقوف الى جانبهم وتوجيههم ،كما يحرص سموه على تثمين الإنجازات الكبيرة والتي يسجلها أبناء الإمارات في مختلف المحافل والقارية والدولية ،وقلد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الرامي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم وسام 'الاتحاد' تقديراً وتثميناً لانجازه الرياضي الكبير في أولمبياد أثينا الأخيرة والتي منح فيها دولة الإمارات أول ميدالية ذهبية في تاريخ مشاركاتها بالألعاب الأولمبية ،وقد أشاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بما حققه الشيخ أحمد بن حشر من انجاز رياضي غير مسبوق بعد أن حقق ذهبية مسابقة الرماية 'الدبل تراب' مسجلاً رقماً قياسياً أولمبياً جديداً في هذه المسابقة
وتثميناً وتقديراً لإنجازه العالمي استقبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان نجم منتخب الإمارات للبولينج اللاعب الدولي محمد خليفة القبيسي يوم التاسع والعشرين من يونيو من العام الماضي باحتلاله المركز الأول وفوزه بالميدالية الذهبية في بطولة العالم للتصنيف الدولي للبولينج الذي عاد به لارض الوطن من العاصمة الروسية موسكو التي ارتفع فيها علم الدولة خفاقاً عالياً بفضل إنجاز بطلنا العالمي محمد خليفة القبيسي·
قاد فرسان الإمارات في بطولة العالم للقدرة2005
محمد بن راشد يتصدر قائمة ملاك الخيول في بريطانيا
ونحن نحتفل بالعيد الوطني لقيام دولتنا العزيزة الرابع والثلاثين نستذكر الإنجازات والبطولات التي حققتها الرياضة الإماراتيه في العام الذي يستعد للأفول وهو عام 2005 ،ففيه تحققت بعض المكاسب والإنجازات للرياضة الإماراتيه ورياضييها الذي صالوا وجالوا في مختلف الميادين والبطولات العالمية الإقليمية العربية، وفي عام 2005 كان للفرسية وسباقات الخيل الإماراتيه حضور قوي ،وخلف إنجازاتها كان يقف الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بتصدر سموه قائمة ملاك الخيول العربية الأصيلة في بريطانيا برصيد سبع انتصارات بالمركز الأول ،كما فازت خيول سموه بالمركز الثاني مرة واحدة ،وبالمركز الثالث مرة واحدة ،وبالمركز الرابع أربع مرات ،وبالمركز الخامس مرة واحدة ،وهي الإنجازات والانتصارات التي عززت من مكانة وقوة خيول سموه في المضامير البريطانية ،ليكون الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم واحداً من رموز سباقات الخيول وعالم الفروسية وأحد الدعائم الرئيسية لسباقات الخيل بالعالم ،وحققت خيول سموه أول انتصار لها في عام 2005 يوم الخامس عشر من مايو بمضمار اكستير وعن طريق المهرة 'زعيمه' التي فازت بسباق 'ذا ادوارد سيونس وبارتيز' والمخصص للخيول المبتدئة ،وجاء الفرز الثاني على مضمار ولفرهامتون يوم الحادي والعشرين من مايو بفوز الجواد 'امانزمان' بسباق الراس ستيكس لمسافة 2500 متر ،وتحقق الفوز الثالث يوم الخامس من يونيو بإحراز الجواد 'كيش' لقب سباق 'ذامولز أوف كولهام' لمسافة 1200 متر على مضمار فونتويل بارك ،وهو المضمار نفسه الذي شهد يوم الحادي عشر من يونيو تحقيق المهرة 'زعيمة' للفوز بسباق 'ذا أوف شور' ستيكس وهو اللقب الثاني لها ،وعلى المضمار نفسه وفي نفس اليوم حقق الجواد 'امانزمان' فوزه الثاني على التوالي بفوزه بسباق 'سترسا ستيكس' لمسافة الميل ونصف الميل ،وعلى مضمار 'هنتنج دون' وفي الخامس والعشرين من يونيو تمكن المهر الناشيء 'كانتي' من الفوز بسباق 'ذا هاميلتون وبارتنر ستيكس' المخصص للخيول المبتدئة ولمسافة الميل وربع الميل·
كما قاد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فرسان الإمارات في بطولة العالم للقدرة التي احتضنتها الدولة وأبهرت العالم بحسن التنظيم والذي نال إعجاب وتقدير أسرة القدرة الدولية معززة مكانة الإمارات في استضافة وتنظيم البطولات وسباقات الخيل· وأقيم السباق في قرية دبي الدولية للقدرة وشهدت مشاركة عالمية غير مسبوقة ،وقام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتتويج أبطال العالم للقدرة في حفل سبع نجوم أقيم بهذه المناسبة ،وشارك في البطولة 24 دولة وأقيم السباق لمسافة 160 كيلومترا·
فضية وبرونزيتان للفروسية في التضامن الإسلامي
قبل أن تغادر بعثتنا الأولمبية من السعودية مودعة دورة التضامن الإسلامي الأولى التي أقيمت في الفترة من الثامن الى العشرين من إبريل نجح فرساننا في كسب ثلاث ميداليات فضية وبرونزيتان ،وجاءت الفضية بفوز الفارس محمد الكميتي بالمركز الثاني في منافسات الفردي والذي كسب الميدالية البرونزية في المستوى العام ،فيما حقق الفارس عادل خميس الميدالية البرونزية في منافسات الفردي·
وفي قطر كان فرساننا على موعد مع إنجاز آخر بإحراز الفارس أحمد أمين الجائزة الكبرى لبطولة قطر الدولية لقفز الحواجز ،وشارك فيها 160 فارساً من ثلاثين دولة ،وحقق أمين إنجازه على صهوة الجواد 'كاليتو' بتخطيه الحواجز دون أخطاء بزمن وقدره 61,48 ثانية وهو ما أهله لاعتلاء المنصة والفوز بالجائزة الكبرى في البطولة الدولية ،كما سجل زميله الفارس محمد الكميتي حضوراً قوياً بالبطولة ترجمه بالفوز بلقب كأس الاتحاد الآسيوي بزمن 61,35 ثانية دون أخطاء ،كما حصل الكميتي على المركز الأول ولقب بطولة فردي الدوري العربي·
3 فضيات للفلاسي في رفع الأثقال
حقق أحمد الفلاسي لاعب نادي الشعب ثلاث ميداليات فضية في بطولة العرب لرفع الأثقال التي استضافتها العاصمة الأردنية عمان خلال شهر فبراير ،وفاز الفلاسي في ثلاث منافسات مختلفة في البطولة التي شركت فيها العديد من الدول العربية·
وفي سباقات السرعة والسيارات توج البطل الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات ليحافظ على مكانة الدولة في هذا المضمار التي فرضت سيطرتها عليه لسنوات عديدة·
السنوكر أبطال الخليج والعرب
كالعادة واصل نجوم منتخبنا الوطني اللسنوكر احتكار بطولات مجلس التعاون الخليجي في النسخة الثانية عشرة التي شهدت تألق لاعبينا وعادوا من البطولة بثلاث ميداليات ذهبية في منافسات الفردي عن طريق اللاعب عيسى السيد،وفي منافسات الزوجي عن طريق سيف الكتبي وسالم علي ،وفي منافسات الفرق عن طريق ثلاثي المنتخب محمد الجوكر وعبيد خليفة ومحمد شهاب ،وشارك في البطولة إضافة لمنتخبنا الوطني منتخبات البحرين وقطر والسعودية والكويت وعمان ،وضمت البطولة منافسات الفردي والزوجي والفرق وفردي الشباب·
كما واصل منتخب السنوكر تفوقه على الصعيد العربي بإحرازه لقب البطولة العربية التي استضفناها شهر يونيو الماضي بنادي دبي للسنوكر وكسب ذهبيتها نجوم منتخبنا المكون من محمد شهاب ومحمد الجوكر وعبيد خليفة، وشهدت البطولة مشاركة الأردن واليمن والبحرين والسعودية والكويت ومصر والعراق وحافظ منتخبنا على لقبه للمرة الثانية على التوالي·
الطاولة وذهبية غرب آسيا
كسب منتخبنا الوطني لكرة الطالوة الميدالية الذهبية لبطولة غرب آسيا للناشئين والتي أقيمت بالعاصمة الأردنية عمان خلال الفترة من الرابع الى التاسع من يوليو ،وهو الإنجاز الذي أهل منتخبنا لبلوغ نهائيات آسيا التي أقيمت بالهند ،وضم المنتخب راشد عبدالرحمن وجاسم محمد وراشد محمد وحقق العلامة الكاملة بالبطولة بتحقيقه 14 نقطة·
حصدت فتياتنا 42 ميدالية عربية وأوروبية
ميثاء بنت محمد خير سفيرة رياضية للدولة في عام 2005
لم تسقط الفتاة من حسابات قيادتنا الرشيدة في عملية البناء والنهضة التي تشهدها الدولة في مختلف الأصعدة ،ومنها المجال الرياضي الذي حظيت فيه الفتاة بدعم واهتمام غير مسبوق من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة' حفظه الله ورعاه' ،ففي العام الذي يستعد لطي ساعاته الأخيرة حققت المرأة الإماراتيه العديد من الإنجازات وسطع نجمها على الساحة الرياضية أكثر من أي وقت مضى ،وإدارياً فرضت المرأة نفسها على الوسط الرياضي بدخولها مجالس إدارات الاتحادت في خطوة غير مسبوقة ،كما حظيت بدعم كبير من القيادة الرشيدة لتمثيل الدولة خارجياً وكانت عند حسن الظن بها·
وكانت الشيخة ميثاء بنت محمد آل مكتوم خير سفيرة للرياضة الإماراتيه بشكل عام والرياضة النسائية بشكل خاص في عام 2005 الذي يطوي ساعاته الأخيرة بحصدها سبع ميداليات دولية واوروبية، كما قادت منتخب الفتيات للكاراتيه التي وضعت لبناته الأولى للفوز بـخمس وثلاثين ميدالية من مختلف أرجاء المعمورة ليكون عام الحصاد بالنسبة لما زرعته في السنوات الماضية لتأتي أجمل اللحظات وتقطف الثمار ،فتبنت الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم منتخب فتيات الكاراتيه وتحدت كل الظروف وأخذت على عاتقها نشر اللعبة بين فتيات الإمارات وتشكيل منتخب للدولة قادر على المنافسة إقليمياً ودولياً ،ومثلت بطولة غرب آسيا التي استضافتها الدولة الخطوة المبكرة لمنتخب فتيات الكاراتيه بقيادة الشيخة ميثاء بنت محمد آل مكتوم ومن بعدها انطلقت بقوة وسرعة نحو منصات التتويج الخليجية والعربية والدولية ،وفي عام 2005 استهلت الشيخة ميثاء بنت محمد آل مكتوم بالمشاركات الخارجية وموسم حصادها للميداليات والإنجازات مبكراً ،وكانت قبرص محطة الشيخة ميثاء بنت محمد آل مكتوم الأولى لتعود بست وعشرين ميدالية من بطولة العالم للكيك بوكسينج لعام 2005 ،وهي المشاركة الأولى للمنتخب في الكيك بوكسينج ،وفازت الشيخة ميثاء بميداليتين ذهبيتين وفضية وبرونزية في مختلف المنافسات ،وقادت فتياتنا في إحراز باقي الميداليات·
وفي بطولة المانيا المفتوحة للكاراتيه انتزعت الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم ميداليتين ذهبيتين وميدالية برونزيه ،كما قادت منتخبنا الوطني للفتيات للفوز بتسع ، وارتفع إجمالى الحصاد الى ثلاث عشرة ميدالية ، خمس منها ذهبيات وثلاث فضيات وخمس برونزيات،وبدأت الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم مشوارها في البطولة بذهبية القتال الفردي للسيدات فوق الثمانية عشر عاماً ،وقادت المنتخب لذهبية الكاتا الجماعي وفضية القتال الجماعي ،وخاض المنتخب منافسات الكاتا الجماعي بفريق مكون من سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم وهبه هرموش ورندا إمام، وانتزعت لاعبة المنتخب نتالي ضاهر فضية القتال الفردي ،وحقق فريق الكاتا الجماعي للناشئات تحت 16 سنه المركز الثاني والميدالية الفضية بخسارته في النهائي وضم كلا من هيا سمير وهبه خضر وفريال جواد ومي عمران ،وفاز المنتخب بخمس ميداليات برونزيه ،حيث فازت فريال جواد بالميدالية البرونزية في منافسات القتال الفردي للناشئات تحت 16 سنه، وكسب المنتخب برونزية القتال الجماعي للشابات تحت 18 سنه ،وتكون الفريق من مايا خضر وأميره العمري ورندا إمام وفازت رندا ببرونزية القتال الفردي للشابات تحت 18 سنه ،وبرونزية الكاتا الفردي للشابات، وفاز فريق الناشئات تحت 16 سنه ببرونزية القتال الجماعي وتكون الفريق من هيا سمير وهبه خضر وفريال جواد ومي عمران·
وفي البطولة العربية الاولى للناشئين قادت الشيخة ميثاء بنت محمد راشد آل مكتوم منتخبنا الوطني للسيدات للكاراتيه للفوز بميداليتين ذهبية وفضية للاعبة رندا إمام في منافسات القتال'الكوميتيه' والكاتا ،وشارك في البطولة التي اقيمت بمصر عشرة منتخبات عربية إلى جانب منتخبنا الوطني للسيدات·
وكسب منتخبنا الوطني للكاراتيه بقيادة الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم من بطولة الدوري الذهبي للكاراتية في جولة إيطاليا الميدالية البرونزية في منافسات الكاتا الجماعي للفئة العمرية تحت الثمانية عشر سنة·
كما نجحت الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم في ظهورها الاول في بطولة فرنسا المفتوحة للكاراتيه من الفوز بالمركز الخامس ،بعد فوزين وتعادل حرمها من اعتلاء منصة التتويج والفوز باحد المراكز الثلاثة الأولى·

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»