الاتحاد

الاقتصادي

«الجمارك الأميركية» يوفر خدماته لكل رحلات «الاتحاد للطيران» المتجهة إلى الولايات المتحدة

مسافرون في مطار أبوظبي (الاتحاد)

مسافرون في مطار أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)
يبدأ مركز التخليص المسبق التابع لهيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية، الواقع في مطار أبوظبي الدولي بتقديم خدماته إلى جميع رحلات الاتحاد للطيران المتجهة إلى الولايات المتحدة بدءاً من الأسبوع الجاري، بحيث يستفيد المسافرون من المزايا المتمثلة في الوصول إلى الولايات المتحدة وقد أتموا إجراءات السفر مسبقاً.
وبدءاً من الخميس المقبل يوفر المركز خدماته للمسافرين على متن رحلة الاتحاد للطيران رقم (EY103) المتجهة إلى مطار نيويورك جيه إف كيه، ورحلة الاتحاد للطيران رقم (EY183) المتجهة إلى سان فرانسيسكو، وكلتاهما توفران كذلك خدمات ربط سلسة مع الرحلات القادمة من مومباي ودلهي وغيرها من المدن الأخرى في الهند وشبه القارة الهندية.
وتتكامل الخدمات الجديدة التي يوفرها مركز التخليص المسبق للمسافرين على متن رحلات فترة الصباح الباكر إلى الولايات المتحدة مع الخدمات الأخرى، التي يقدمها المركز لرحلات فترة منتصف الصباح، والتي تلبي متطلبات مسافري الاتحاد للطيران على متن رحلات الشركة إلى شيكاجو، ودالاس فورت ورث، ولوس أنجلوس، ونيويورك جيه إف كيه، وواشنطن العاصمة، حيث يمكن لكل المسافرين على متن هذه الرحلات الآن الاستفادة من خدمات مركز التخليص المسبق.
وأفاد بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية بالاتحاد للطيران بأنه منذ افتتاح المركز حظي بشعبية بالغة لدى المسافرين، لاسيما القادمين من منطقة شبه القارة الهندية.
وقد أنهى ما يزيد على 325 ألف مسافر إجراءاتهم مسبقاً لدى المركز، حيث وصلوا إلى الولايات المتحدة باعتبارهم مسافرين محليين.
ويوفر مركز التخليص المسبق للمسافرين مزايا فريدة من نوعها تتمثل في إنهاء العديد من إجراءات التدقيق بما في ذلك إجراءات هيئات الجمارك والهجرة والأمن الأميركية خلال وجودهم في مطار أبوظبي الدولي قبل إقلاع رحلاتهم إلى الولايات المتحدة، بما يتيح لهم تجنب الطوابير الطويلة عند وصولهم.
ومن المزايا الرئيسية الأخرى التي يوفرها المركز أن الفحص الأمني للأمتعة يستوفي المعايير الأمنية لإدارة أمن النقل الأميركية، بما يكفل للمسافرين الذين يواصلون رحلاتهم عبر رحلات ربط محلية بالولايات المتحدة إمكانية فحص أمتعتهم في أبوظبي بحيث تصل إلى وجهاتهم النهائية المقصودة وقد أتمت جميع إجراءات الفحص مسبقاً.
ويعد مركز التخليص المسبق التابع لهيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية بمطار أبوظبي الدولي الوحيد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، كما يعد مطار العاصمة الإماراتية ضمن مجموعة قليلة من المطارات على مستوى العالم التي تقدم خدمات التخليص المسبق لإجراءات السفر للمسافرين إلى الولايات المتحدة.
وخلال السنة الأولى لبدء العمليات التشغيلية للمركز أضاف عدداً من التعزيزات في الخدمة بما يضمن تحسين تجارب المسافرين بما في ذلك تقديم المركز مؤخراً لأجهزة الخدمة الذاتية لإجراءات مراقبة الجوازات وتوفير عدد أكبر من الموظفين ومكاتب الخدمة بالمركز.
وتساهم أجهزة الخدمة الذاتية لإجراءات مراقبة الجوازات في تسريع إجراءات الدخول إلى الولايات المتحدة للمسافرين الأميركيين والكنديين والمسافرين الدوليين المؤهلين لبرنامج الإعفاء من التأشيرة، من خلال توفيرها لعمليات مؤتمتة ضمن منطقة الفحص الرئيسية بمركز التخليص المسبق التابع لهيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية.

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية