الاتحاد

ثقافة

قراءة في تجربة أورهان باموق بالشارقة

استضاف نادي القصة باتحاد كتاب وأدباء الإمارات بمقره في الشارقة مساء أمس الأول القاص والمترجم الإماراتي مروان البلوشي في قراءة عن تجربة الكاتب والروائي التركي أورهان باموق·
قدم للجلسة القاص إسلام أبوشكير، وحضرها لفيف من كتاب القصة والإعلاميين·
قرأ البلوشي في بداية الجلسة مقتطفات ترجمها من اللغة الإنجليزية من رواية ''الحياة الجديدة''، وهي الرواية الخامسة للتركي أورهان باموق الحائز جائزة نوبل للآداب·
ويقول البلوشي: يبدأ باموق روايته ''الحياة الجديدة'' بالسطر التالي: ''ذات يوم قرأت كتاباً، فتغيرت حياتي كلها''، والحقيقة أن هذه شهادة على قوة تأثير الفن على باموق نفسه وأبطال رواياته ''الكتاب الأسود، واسمي أحمر، وثلج''، وغيرها من الروايات·
وككل نتاجات باموق، فإن الحياة الجديدة تعرض أفكاراً كثيرة حول ضياع وانفصام هوية تركيا المعاصرة بين الماضي الشرقي والتطلع لمستقبل أوروبا، وتقدم للقارئ ما يسميه باموق: ''الإحساس بأنك منسي ومتروك، وشعور الحزن لمعرفتك أن الحياة في مكان آخر -الغرب- أكثر حقيقية وأصالة من حياتك الشاحبة والتي هي محاولة لنسخ حياة ذلك المكان الآخر''·
واختتم البلوشي قراءته للرواية قائلاً: ''الحقيقة أن كتابات باموق كغيره من كتاب العالم الثالث مملوءة بالمحمولات الثقافية والسياسية، لكن سيكون من الصعب تصنيف عمل مثل (الحياة الجديدة) كرواية سياسية أو ذات هدف أنثروبولوجي، فالتغير والتحول بالأحاسيس والتجارب والأفكار التي يختبرها القارئ مع البطل والطريقة التي يتم عرضها تدين للمدارس الصوفية أكثر من أي تقليد غربي، على أن الكتاب استعرض بتفوق استيعابه لألعاب وتقنيات الرواية الحديثة''·

اقرأ أيضا

جمعة الماجد يخرج 29 متدرباً في ختام دورة المكتبات