الاتحاد

الاقتصادي

بورش تطلق سيارتها الرياضية الجديدة في أسواق أبوظبي


أطلقت شركة علي وأولاده في احتفال اقيم مساء أمس الأول السيارة الجديدة 'كايمن إس' من مجموعة ' بورش ' بحضور حشد من رجال الأعمال والصحفيين وهواة القيادة الرياضية· وتضيف شركة بورش بذلك نسخة رابعة من السيارات الرياضية إلى قائمتها· وكانت نسختها الأولى ظهرت في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات في شهر سبتمبر الماضي، وتصنف في فئة الكوبيه ذات المقعدين وتقع من حيث حجمها بين 'بوكستير إس' والسيارة الأسطورية ''911 كاريرا · وتتجسد أكثر التراكيب لفتاً للنظر في 'كايمن إس' بالتقوس الشديد لقسمها الخلفي الذي يهبط بشدة من السقف حتى المصد· وأضيف إلى المقدمة مصباحا الرؤية في الضباب اللذان توسطا فتحتي شفط هواء المحرك· وفيما عدا هذه التراكيب الاستثنائية، فإن السيارة الجديدة تحمل نفس الخطوط والسطوح والتجهيزات المعبرة عن روح سيارات بورش كلها·
وتستلقي 'كايمن إس' على منصّة أختها البورش بوكستر· وهي مدفوعة بمحرك من ست أسطوانات متعاكسة أفقياً تبلغ سعته 3,4 ليتر ويولد 295 حصانا ويحقق تسارعاً من صفر إلى 100 في الساعة خلال 5,4 ثانية ويدفعها إلى سرعة قصوى تبلغ 275 كيلومترا في الساعة·
وتستطيع كايمن إس بديناميكية قيادتها الرياضية الأصيلة المرتكزة على صلابة جسمها المتفوقة، توزيع وزنها المثالي، ووضعية محركها أمام المحور الخلفي، اجتياز الحلبة الشمالية لمدينة نوربورغرينغ في ظرف 8:20 دقيقة فقط لتكون بذلك أسرع من بوكستر إس وأبطأ قليلا من 911 كاريرا·
وتطل كايمن إس كسيارة بورشه أصيلة من النظرة الأولى بتضمنها ملامح تصميم كلاسيكية تعود إلى بورشه 550 كوبيه التي قُدّمت عام 1953 وبورشه 904 كاريرا جي تي أس كوبيه التي ما زالت أسطورة حتى يومنا هذا· لكنها في نفس الوقت تبتعد وبوضوح عن كل من بوكستر و911 بأبعادها المختلفة وتصميمها الجديد·
ومقدمة السيارة بمصابيح الضباب المستقلة فيها مميزة كالسقف المنحني بشدة، والجزء الخلفي الذي ينخفض تدريجيا نحو المصدّ وجانب السيارة مع مداخل الهواء أمام المحور الخلفي· وفي المقابل، يسيطر على المؤخرة غطاء كبير لصندوق الأمتعة الخلفي الذي يندمج بسلاسة وتناغم رائعين مع الخطوط المنسابة للأجنحة الخلفية وفتحتي العادم اللتين تظهران من منتصف الصادم الخلفي·
ومحرك كايمن إس المكوّن من ست أسطوانات متعاكسة أفقيا مستعار من نسخة محرك بوكستر إس سعة 3,2 ليتر· وقد أضيفت رؤوس الأسطوانات مع تقنية فاريوكام بلاس ٌَِّّذ ٍفُىْفض لتعديل عمل أعمدة الكامة وفتح الصمامات بالكامل من 911 كاريرا·
وتضمن هذه التقنيات الحديثة تحرير طاقة مرتفعة تبلغ 295 حصانا عند 6250 دورة في الدقيقة وعزم دوران عال يبلغ 340 نيوتن متر ما بين 4,400 و 6,000 دورة في الدقيقة، وباستهلاك بالغ الانخفاض في الوقود لا يزيد عن 10 لترات ونصف في كل 100 كيلومتر· يذكر أن هذه التقنية تجد طريقها للمرة الأولى خارج طرازات ·911

اقرأ أيضا

تشغيل محولات الطاقة الرئيسة والاحتياطية للمحطة الثالثة في براكة