الاتحاد

الاقتصادي

رفع أسعار الفائدة لإنقاذ اقتصادات منطقة اليورو من الركود


برلين-د ب أ: يعقد مجلس محافظي البنك المركزي الاوروبي اجتماعه الشهري اليوم في ظل توقعات متزايدة بخروج أسعار الفائدة الاوروبية من دائرة الجمود التي تدور فيها منذ أكثر من عامين رغم استمرار المعارضة المتزايدة للاقدام على زيادة أسعار الفائدة الاوروبية·
ويرى المحللون أن حديث محافظ البنك المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه في وقت سابق عن خطط البنك 'لزيادة معتدلة' في أسعار الفائدة الاوروبية يشير إلى أن الزيادة المنتظرة ستكون في حدود ربع نقطة مئوية·
وكان المركزي الاوروبي قد رفع سعر الفائدة للمرة الاخيرة في أكتوبر عام 2000 وكانت آخر مرة عدل فيها البنك سعر الفائدة الاوروبية في يونيو 2003 عندما خفضها إلى اثنين بالمئة وهو أقل مستوى لها منذ الحرب العالمية الثانية في إطار المحاولات المحمومة لاخراج اقتصاديات منطقة اليورو من دائرة الركود·
ومنذ وصول سعر الفائدة إلى اثنين في المئة تعرض البنك لضغوط عديدة سواء من أجل إجراء المزيد من الخفض وضغوط مضادة لزيادة سعر الفائدة في الوقت الذي انخفضت فيه الفائدة الاميركية إلى واحد في المئة قبل أن تتجه إلى الصعود منذ نحو عام·
وجاءت التطورات الاقتصادية الاخيرة لتفتح الباب أمام تحريك سعر الفائدة الاوروبية حيث بدأت اقتصاديات منطقة اليورو في الخروج من دائرة الركود في الوقت الذي أشعلت فيه أسعار النفط المرتفعة المخاوف من تزايد الضغوط التضخمية· في الوقت نفسه فإن فكرة زيادة سعر الفائدة الاوروبية تواجه انتقادات قوية من جانب وزراء مالية الاتحاد الاوروبي الذين يرون أن زيادة سعر الفائدة في الوقت الراهن تهدد التحسن الطفيف في اقتصاديات المنطقة·
ورغم اتفاق الخبراء على أن الزيادة في سعر الفائدة الاوروبية قادمة لا محالة فإن الاتجاه السائد بين أولئك الخبراء هو أن البنك قد ينتظر حتى نهاية العام الحالي قبل الاقدام على هذه الخطوة بعد أن يتأكد من أن اقتصاديات منطقة اليورو التي تضم 12 دولة من أعضاء الاتحاد الاوروبي في طريقها إلى الانتعاش· ولم يغير بعض الخبراء رأيهم حيث يؤكدون أن الوقت مازال مبكراً لكي يفكر مجلس محافظي البنك المركزي الاوروبي في تحريك سعر الفائدة الآن على أساس أن الإقدام على هذه الخطوة قد يبدد حالة الانتعاش التي تشهدها الاقتصاديات الاوروبية حالياً· ويقول جوليان كالو المحلل الاقتصادي في بنك باركليز البريطاني: 'يجب على البنك المركزي الاوروبي الانتظار حتى صدور بيانات اقتصادية جديدة وأن يزيد سعر الفائدة بطريقة قوية في مطلع العام المقبل'·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع مع توقعات زيادة خفض الإنتاج