الاتحاد

الاقتصادي

بن بيات يدعو لتعزيز الاستثمارات المشتركة مع الهند وتطوير القدرات التنافسية

دبي- 'الاتحاد': دعا أحمد بن بيات، مدير عام سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام، لتحفيز عمليات الاستثمار المتبادل بين الإمارات والهند، بما يخدم مصالح الطرفين ويساهم في تطوير قدراتهما التنافسية وتعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية، جاء ذلك خلال سلسلة لقاءات عقدها مع عدد من كبار رجال الأعمال ورؤساء الشركات المشاركين في منتدى الهند الاقتصادي الذي استضافته العاصمة الهندية نيودلهي· والتقى بين بيات ومعه وفد كبير من 'دبي القابضة' وممثلي عدد من شركاتها، رئيس وزراء مقاطعة كيرلا الهندية أومين شاندي ورئيس مجلس ادارة 'وايبرو' أزيم برمجي ورئيس مجلس إدارة مايكروسوفت انترناشيونال جان فرنسوا كورتوا، وبحث معهم عدداً من المشاريع الخاصة والمبادرات الاستثمارية، كما تم عرض العديد من سبل التعاون المشترك· وقال بن بيات: 'تمتلك دول الخليج سيولة نقدية كبيرة تبحث عن فرص استثمارية ضمن الأسواق العالمية، ومع الطفرة الهائلة التي تشهدها أسواق تكنولوجيا المعلومات في الهند، والنمو الكبير في قطاع التصنيع وقطاع الخدمات المالية، فإن دول الخليج بشكل عام والإمارات بشكل خاص بات بإمكانها الاستفادة من معدلات النمو المتنامية التي يشهدها الاقتصاد الهندي في الآونة الأخيرة'·
وأضاف: 'بات بإمكان الهند أن تلعب دوراً محورياً مؤثراً في الاقتصاد العالمي نظراً لما تتمتع به من إمكانيات كبيرة تتضمن نظاما تعليميا عاليا ومتطورا، وموارد طبيعية هائلة، وبيئة أعمال مرنة وتشريعات حكومية مشجعة في مجال الاستثمار'·
وأشار إلى 'أن الهند تحقق في كل عام معدلات نمو مرتفعة، حيث سجل الناتج المحلي الإجمالي نسبة نمو عالية في العام 2004 بلغت 8,2 %، ونتمنى أن تواصل الهند هذا التطور خلال الأعوام المقبلة من خلال تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول المنطقة'· وأضاف بن بيات: 'ندرك في دبي القابضة الإمكانيات الكبيرة التي تتمتع بها الهند، والفرص الاستثمارية الواعدة التي تطرحها، إلى جانب العلاقات الاقتصادية المتينة التي تربطها بدول المنطقة، حيث تعد دول الخليج ثاني أكبر شريك تجاري للهند، وتأتي في صدارة الدول المصدرة إلى الهند كما تشكل ثاني أكبر وجهة لصادراتها· ونعمل على تعزيز حجم التبادل التجاري من خلال تفعيل علاقاتنا ضمن قطاعات محددة منها التطوير العقاري، البنية الأساسية، الطاقة، التمويل وقطاع صناعة الترفيه'·

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين