الاتحاد

الرياضي

تصريحات طبرة تثير أزمة في العراق

سيدكا يتحدث إلى لاعبي العراق

سيدكا يتحدث إلى لاعبي العراق

تسببت التصريحات التي أطلقها وليد طبرة مدير المنتخب العراقي، عن غياب الاهتمام الرسمي في بلاده بالمنتخب في أزمة ببلاد الرافدين، بعد أن خرج الأمين المالي للجنة الأولمبية العراقية، سمير الموسوي، ليؤكد أن الفريق حصل على نصف مليار دينار عراقي أي ما يعادل 450 ألف دولار، قبل الذهاب إلى البطولة، رافضاً التصريحات التي أدلى بها طبرة، واعتبرها غير منصفة ولا منطقية، كما أشار إلى الاهتمام العراقي على كافة المستويات بالمنتخب، وكونه يمثل العراق بكامل أطيافه، ولا يمثل فرداً بعينه، ولا يتحدث عنه فرد.
في المقابل، وفي تعقيب لـ«الاتحاد» على ما أثارته تصريحاته في العراق، أكد وليد طبرة تمسكه بكل ما قاله، مشيراً إلى أنه عندما يتحدث إنما يتحدث من وجهة نظره الشخصية، ومن واقع معايشته للفريق.
وكان مدير المنتخب العراقي وليد طبرة قد أكد في تصريحات سابقة رفضه فكرة إقامة خليجي 21 في العراق، مشيراً إلى أنه سبق أن طالب اتحاد الكرة العراقي بعدم التقدم بطلب استضافتها، لعدم توافر مقومات الاستضافة.
كما أرسل برسائل مبطنة، تركز على التجاهل الذي يعاني منه أسود الرافدين على جميع المستويات، وكان من أكثر التصريحات تأثيراً في أروقة البطولة، ما قاله طبرة حول أن الفريق لم يدعم من بلاده ولو بدينار واحد، وكل ما حصل عليه من دعم هو سلام الحكومة الذي نقله «السفير» للاعبين.
وعاود طبرة بالأمس، تأكيده على أنه كعراقي يعيش الواقع الرياضي بكافة تفاصيله، يرفض أن تقام البطولة الخليجية الحادية والعشرون في البصرة، لأن هناك أولويات كثيرة تعد أهم لدى الشارع العراقي من هذه البطولة ومن كرة القدم بأسرها، مشيراً إلى أنه بهذا المطلب الشخصي إنما هو من قلبه مع العراق وليس ضدها على الإطلاق.
وأكد طبرة على وحدة الفريق العراقي، وأنه بالفعل يمثل الشعب العراقي بأسره، غير أنه طالب البعض من مسؤولي الرياضة العراقية بأن يكون حبهم للرياضة العراقية على ذات درجة الحب من المنتخب، مشيراً إلى أن هناك أموراً لا يرغب في التحدث بها الآن، وسيؤجلها للحديث عنها في وقتها.
ورفض طبرة التكهن من الآن بمن الأقرب للفوز بلقب كأس آسيا، مشيراً إلى أنه لا يزال من المبكر الحديث الآن عن صاحب اللقب، مذكراً بالمفاجآت التي شهدتها ضربات البداية بين المنتخبات المتصارعة، وأنه أكبر دليل على أن البطولة لا تزال تخفي الكثير.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير