صحيفة الاتحاد

دنيا

أسعد شهور السنة

منى كاظم

منى كاظم

هناء الحمادي (أبوظبي)

تتساءل الكاتبة منى كاظم، وتقول: هل تجد في هذا الشهر حرمانا من ملذّات الحياة؟، وهل فكّرت يوماً كيف بإمكاننا أن نجعل هذا الشهر من أسعد الشهور في السنة؟. تمر الأيّام علينا بطولها وعرضها، نعمل ونكدح، نتكبّد المشاق في صراعات الحياة وتحديّاتها، أملاً في الوصول للمعادلة السويّة التي تحقّق التوازن النفسي والصحي والروحاني والعملي الذي يحقّق لك في نهاية المطاف، السعادة التي تنشدها.
وتضيف كاظم: الخلطة السحريّة لتحقيق ذلك، تبدأ من النيّة السليمة، «إنما الأعمال بالنيّات»، إضافة إلى وضع خطة تراعي الأولوية في الحياة، كالجانب الروحي، الجانب العملي، الجانب الفكري، الجانب الصحي، الجانب المالي، والجانب العائلي. وتنظيم الوقت بإعطاء وقت للعمل، ووقت للنفس والراحة، وقت للعائلة، وقت لممارسة المواهب والقراءة والرياضة، ووقت لأعمال الخير، والتقرب لله بشتى الطرق من قيام، وصدقات ومساعدة الآخرين، وصلة الرحم، والبعد عن المحرمات التي تعطّل هذه الطاقة الروحانية.