الاتحاد

الإمارات

مدير المنشآت الإصلاحية: الإمارات تطبق القوانين الدولية لحقوق النزلاء


دبي ـ الاتحاد: قام سعادة اللواء سالم عبيد الشامسي مدير عام المنشآت الإصلاحية والعقابية في وزارة الداخلية، بزيارة الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، حيث استقبله العميد محمد حميد السويدي مدير الإدارة، وعدد من مديري الإدارات الفرعية والضباط· وخلال اللقاء الذي عقد في مركز التدريب والتأهيل التابع للإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، تم بحث سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات، وتجسيد مبدأ الشراكة المجتمعية، الذي تحرص الإدارة على تفعيله مع مختلف القطاعات، من خلال الزيارات المتبادلة مع جهات الاختصاص·
وقام الشامسي، يرافقه العميد السويدي بزيارة للمبنى الجديد للإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، الجاري تشييده في منطقة العوير حيث اطلع سعادته على المشروع وتعرف على مراحل الإنجاز منذ بداية الأعمال الإنشائية مطلع العام 2003 وحتى الآن، ويضم المجمع الذي يتسع لأكثر من 6000 سجين ويعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط سجناً للرجال وآخر للنساء وثالثاً لمخالفي قوانين الجنسية والإقامة وقسمين للأحداث الجانحين أحدهما للذكور والثاني للإناث·
ويشتمل المبنى، البالغ تكلفته 260 مليون درهم، على مركز للتعليم، يضم فصولاً دراسية لمختلف المستويات يتلقى فيها السجناء دروساً في الحاسب الآلي وتقنية المعلومات والتربية الإسلامية، وغيرها من المواد الدراسية، كما يشتمل على مسطحات خضراء شاسعة وملاعب رياضية· كما يضم المبنى الرئيسي مكاتب خصصت للعيادة والحجر الصحي، والنقليات، ومكاتب مدير الإدارة ونائبه والإدارات الفرعية والأقسام، إضافة إلى مبنى المطبخ الرئيسي· ويتألف مبنى سجن الرجال من طابقين تتوزع فيهما عنابر السجناء، وكذلك الحال بالنسبة لسجن النساء، ويشتمل المدخل الرئيسي للمبنى على قاعة استقبال للزوار تتوفر فيها جميع الخدمات، حيث تم تخصيص قاعة لعرض منتجات النزلاء لبيعها لأفراد الجمهور، إضافة إلى قاعات مماثلة في مباني سجن الرجال والنساء ومخالفي قوانين الإقامة·

اقرأ أيضا