الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يستقبل عدداً من زعماء ورؤساء حكومات الدول المشاركة في قمة طاقة المستقبل

محمد بن راشد خلال لقائه رئيس الوزراء الماليزي

محمد بن راشد خلال لقائه رئيس الوزراء الماليزي

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في قصر المشرف بأبوظبي صباح أمس عدداً من زعماء ورؤساء حكومات الدول الشقيقة والصديقة المشاركين في أعمال القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تنعقد في العاصمة، والتي أعرب سموه عن أمله في التوصل إلى قرارات تعكس الاهتمام الدولي بالطاقة المتجددة.

فقد استقبل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الرئيس اليوناني كارلوس بابو الياس الذي يرأس وفد بلاده إلى القمة. وقد تبادل سموه والرئيس الضيف الحديث حول سير أعمال قمة الطاقة المتجددة والنتائج المرجوة منها لتحقيق أهدافها، حيث أكد بابو الياس أن لدى اليونان تطلعات تتشارك فيها مع دولة الإمارات للبحث عن مصادر بديلة لتوليد الطاقة تعتبر صديقة للبيئة والإنسان وصديقة أيضاً لخزينة الحكومة.
وأعرب رئيس جمهورية اليونان عن رغبته وحكومة بلاده في مد جسور للتعاون مع دولة الإمارات في شتى المجالات وعلى كل الصعد، موجهاً الدعوة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لزيارة أثينا، مبدياً رغبة أكيدة في تلبية سموه لهذه الدعوة في القريب العاجل.
ومن جهته، رحب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بالرئيس اليوناني، واصفاً سموه مشاركة اليونان في القمة العالمية لطاقة المستقبل بأنها تأييد لمساعي الإمارات لاستخدام البدائل في توليد الطاقة الكهربائية التي ستوفر أموالاً طائلة وتخفف نسبة التلوث البيئي بمعدلات عالية إلى جانب أنها من أهم العوامل التي تمنع تمدد الاحتباس الحراري في الكرة الأرضية. ثم استقبل سموه بعد ذلك الرئيس اولا نور راجنار جرينسون رئيس جمهورية أيسلندا وعقيلته. ورحب سموه بالرئيس الضيف واعتبر مشاركته في القمة إضافة مهمة من أجل إنجاحها والوصول إلى مبتغاها باعتبار أيسلندا من الدول ذات الطقس البارد جداً وتحتاج إلى مصادر بديلة للطاقة الدائمة والمتجددة. وقد وجه الرئيس الأيسلندي الدعوة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لزيارة ركافيك وقد قبلها سموه شاكراً.
و التقى سموه ياب داتو سري محمد نجيب تان حاجي عبدالرزاق رئيس وزراء ماليزيا والوفد المرافق الذي شكر صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على الدعوة الرسمية التي تلقاها في وقت سابق للمشاركة في أعمال قمة طاقة المستقبل التي اعتبرها رئيس الوزراء الماليزي نقطة تحول للدول العربية والإسلامية على طريق التعاون والتنسيق لإيجاد مصادر بديلة للطاقة التي ستكون دولة الإمارات من الدول الرائدة في هذا المضمار.
وأشاد حاجي عبدالرزاق بروعة التنظيم الذي تميزت به القمة مقرونة بحسن الاستقبال وكرم الضيافة العربية. وإلى ذلك رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمستوى الحضور العالمي للقمة التي أمل سموه أن يتوصل صناع القرار في الدول المشاركة بأعمالها إلى قرارات وتوصيات تعكس الاهتمام الدولي بمدى أهمية الطاقة المتجددة التي تتوافر لها كل أسباب الانتشار والتطبيق في العديد من الدول، خاصة في دولة الإمارات ودول المنطقة التي تتمتع بشمس دافئة معظم أيام السنة والتي يمكن استغلالها في توليد الطاقة الشمسية لسد الحاجة والتخفيف من استهلاك المواد النفطية المستخدمة في توليد الطاقة الكهربائية.
كما استقبل صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي رئيس وفد دولة الكويت إلى قمة طاقة المستقبل الذي نقل إلى سموه تحيات أخيه صاحب السمو الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة وتمنياته لدولة الإمارات رئيساً وحكومة وشعباً مزيداً من تحقيق النجاحات والتقدم على كل الصعد. وبدوره حمل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الوزير الشيخ محمد الصباح تحياته إلى سمو أمير دولة الكويت وتمنياته لسموه بموفور الصحة والسعادة وللشعب الكويتي الشقيق اطراد الرخاء والاستقرار.
حضر اللقاءات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى جانب عدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.

اقرأ أيضا

تطوير 4 مناطق في مدينة محمد بن زايد