الاتحاد

الإمارات

إطلاق برنامج وطني لتعزيز الهوية الوطنية وقيم التسامح


دبي - منى بوسمرة:
بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع، أعلن أمس عن إطلاق برنامج 'وطني' الذي يهدف إلى خدمة برامج التنمية المجتمعية وتعزيز مفاهيم الهوية الوطنية وتعميق ممارسات المواطنة الصالحة والحوار الحضاري والتعايش عند جميع من جعلوا دولة الإمارات العربية المتحدة موطناً لهم سواء من المواطنين أو المقيمين أو الزائرين من خلال عدد من الفعاليات الهادفة التي صممت لتناسب جميع الفئات العمرية والاهتمامات الشخصية للمشاركين ويشتمل برنامج 'وطني' على عدة فعاليات منها 'نساء وطني' و'ايمان وطني' و'رياضة وطني' و'ثقافة وطني'و'شباب وطني'، ويأتي الإعلان أمس عن البرنامج بمناسبة احتفال دولة الإمارات بعيد الاتحاد الـ ·34 وأكد القائمون علي البرنامج والجهات الداعمة له وهي المجلس التنفيذي لحكومة دبي والقيادة العامة لشرطة دبي وعدد من المؤسسات العامة والخاصة علي أن البرنامج ذا هوية وطنية تعم الدولة بأكملها و يخدم جميع التوجهات والخطط الاتحادية والمحلية علاوة على ذلك يهدف إلى المساهمة في تحقيق الرؤى الوطنية لمؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' ويدعم سياسة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان 'حفظه الله' ويحظى بدعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع ،ونظراً للموقع الجغرافي لإمارة دبي بين الإمارات الشمالية وإمارة أبوظبي ومدينة العين، فقد تم البدء بفعاليات البرنامج من إمارة دبي حرصاً على تقريب المسافات للمشاركين وسيتم تنظيم فعاليات البرنامج على مستوى الدولة، لتحقيق الاستفادة القصوى من الطبيعة الجغرافية لكل إمارة وتخصصات كل إمارة والاستفادة من الطاقات والكوادر الوطنية في كل إمارة بصورة اوسع للمساهمة في تعزيز الهوية الوطنية·
شهد حفل إطلاق البرنامج في فندق فيرمونت في دبي سعادة محمد عبدالله القرقاوي الأمين العام للمجلس التنفيذي وسعادة الدكتور حمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية وحسين لوتاه الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للاعلام وأحمد عبيد المنصوري المنسق العام للبرنامج 'وطني'
تخريج الدفعة الأولى
وقد تضمن حفل اطلاق البرنامج تخريج الدفعة الاولى من برنامج من فعالية 'نساء وطني' والتي تهدف إلى تمكين النساء وظيفياً وثقافياً واجتماعياً للقيام بدورهن في المجتمع بشكل كامل سواء كان على المستوى المهني أو التربوي أو في المساهمة في العمل المجتمعي وقد انضمت الخريجات إلى دورة تدريبية مكثفة في فن الإدارة تقدمها مؤسسة 'لويس الان' وهي احدى أبرز المؤسسات للتأهيل الإداري العالمية·
وقد قام القرقاوي ويرافقه الضيوف باطلاق برنامج 'وطني' بوضع بصمة على خريطة دولة الإمارات العربية المتحدة، وأعلن في المؤتمرعن وضع ثلاث لوحات لخريطة الدولة في يوم الثاني من ديسمبر في القرية العالمية ليشارك المواطنون والمقيمون والزوار في وضع بصماتهم· وقال القرقاوي في المؤتمر الصحافي إن برنامج 'وطني' والذي نفخر أن ينطلق في دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس المجلس التنفيذي لحكومة دبي والذي شرفني بأن امثل المجلس في اطلاقه وأكد القرقاوي ان البرنامج ينظر إلى التنمية المجتمعية بشكل متكامل ومدروس ويدعم مفاهيم المواطنة الصالحة النابعة من هويتنا الوطنية، مؤكداً على أن برنامج 'وطني ' يعد مبادرة خلاقة تهدف إلى التعامل مع إحدى أهم القضايا التي تعاني منها جميع المجتمعات في ظل العولمة وتأثير وسائل الاتصال الجماهيري ،وأوضح القرقاوي ان ما يسعى 'برنامج وطني' لتحقيقه هو تنسيق الجهود بين المؤسسات للوصول إلى افضل النتائج وتحقيق أهداف البرنامج لتعزيز الهوية والحواروالتعايش الحضاري·
وقال القرقاوي إن البرنامج يتم اطلاقه بالتنسيق مع جميع الجهات في إمارات الدولة ويخدم كل من يعيش على أرض الوطن، فالوطن يرتفع بانجازات من يعيشون فيه ويتركون بصماتهم واضحة عليه·
من جانبه قال أحمد المنصوري منسق البرنامج إن تعزيز مفهوم المواطنة يعد ركيزة اساسية للحفاظ على القيم الاساسية لمجتمعنا وتعزيز الهوية جزء مهم من اي جهد لخلق توازن ناجح بين الوطن والعالم، وذلك من خلال مزيج متكامل من القيم والمفاهيم بين مختلف شرائح المجتمع ومن هذا المنطلق يأتي برنامج 'وطني' بجميع اهدافه ودوافع اطلاقه في هذا التوقيت بالذات، كتكملة للمبادرات الرسمية والخاصة المستمرة في الدولة والتي تصب جميعها في قضية تعزيز هويتنا الوطنية وزرع روح المواطنة الصالحة في نفوس من اتخذوا من هذه الأرض المعطاء وطناً لهم من مواطنين ومقيمين·
وقال المنصوري لقد حددت اهداف البرنامج لترتكز على خلق فهم واضح للمواطنة الصالحة المستندة إلى ثوابت قيمية تعتمد ثقافة دولة الإمارات وحضارتها بالاضافة إلى تعزيز المفاهيم الأساسية للمجتمع في الدولة مثل الولاء والانتماء للوطن وتعزيزالاخلاق المجتمعية المرتكزة على الدين الإسلامي السمح·
دور الإعلام
وقال حسين لوتاه: يسعدنا في مؤسسة دبي للإعلان ان نشارك في رعاية ودعم هذا البرنامج الرائد، حيث اننا نبين مدى أهمية مثل هذه المبادرات بالنسبة لدولتنا واجيالنا القادمة، والحاجة الملحة لترسيخ منظومة من القيم الاجتماعية والثقافية تكون خير سند لتلك الاجيال في شق طريقها نحو مستقبل افضل، وأشار لوتاه في كلمته إلى الدور الذي ستلعبه مؤسسة دبي للإعلام من خلال دعمها لبرنامج 'وطني' وقال: سنحرص على ان يصل البرنامج إلى كل اسرة وبيت وفرد في كافة انحاء الدولة، كما سنساهم في جهود البرنامج الرامية إلى تعزيز روح التعاون والتفاعل البناء بين مختلف فئات المجتمع وشرائحه المتنوعة، إلى جانب دعم فعاليات البرنامج المتعلقة بتعزيز دور المرأة في المجتمع، وتمكينها من المشاركة في عملية البناء والتطوير· وأشار إلى أن المؤسسة ستعمل على توفير تغطية إعلامية وإعلانية شاملة لكافة الفعاليات والأنشطة التي يعتزم البرنامج تنظيمها ·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: فهم المستقبل جزء من المساهمة في صناعته