الاتحاد

رمضان

مزارعو الأغوار الجنوبية يتخوفون من تدهور أسعار منتوجاتهم


الأغوار الجنوبية- بترا: أبدى مزارعو الأغوار الجنوبية مخاوفهم من تواصل خسائرهم المادية نتيجة تدني أسعار منتوجاتهم الزراعية التي يتم توريدها الى الأسواق المحلية· وقال المزارعان خلف الهويمل واحمد النوايشة بأن العبوة الواحدة من البندورة تباع حاليا بـ
(850) فلسا مقارنة مع بداية موسم القطاف حيث كانت تباع بـ(5ر2) دينار، مشيرين الى ان التدهور المتواصل للقطاع الزراعي امر في غاية الأهمية، معبرين عن الأمل بأن تقوم الحكومة الجديدة بدراسة الواقع الزراعي وإنقاذ ما يمكن انقاذه من المحاصيل لتجنيب المزارعين الخسائر الكبيرة التي تنتظرهم جراء انخفاض الأسعار·
واضاف لافي العزازمة ان مشكلة المزارعين تكمن في السياسة الزراعية وغياب النمط الزراعي وطالب الجهات المختصة التدخل وتوفير الحماية للمزارعين وتصريف فائض انتاجهم· في حين قال المزارع يوسف المرادات ان ما اصاب القطاع الزراعي في ظل الظروف المالية الصعبة للمزارعين هو مشكلة مستعصية ونتيجة تراكمات قديمة لم تجر معالجتها·
من جانبه اشار رئيس اتحاد المزارعين فرع الكرك حامد المعايطة الى وجود خلل في عملية التسويق الزراعي في ظل غياب آلية ضبط الإنتاجية الملزمة للمنتجين من خلال التخطيط السليم الخاص بالمحاصيل الخضرية وفتح ابواب التصدير للخارج·

اقرأ أيضا