الاتحاد

رمضان

عبدالله الثاني يطلق المرحلة الأولى من مشروع إسكان الأسر الفقيرة

المفرق - بترا:
أرسى جلالة الملك عبدالله الثاني امس الاول حجر الأساس لمشروع سكني لفقراء محافظة المفرق مؤذنا بذلك ببدء المرحلة الاولى من /مشروع الملك عبدالله الثاني لاسكان الاسر الفقيرة/ الذي تبرع له بمبلغ خمسة ملايين دينار· واعلن العاهل الاردني ان عام 2006 المقبل سيشهد انطلاقة جديدة لتوفير السكن اللائق للطبقة الفقيرة في المجتمع الاردني وذلك كمرحلة ثانية لهذا المشروع داعيا المسؤولين في محافظات المملكة الاثنتي عشرة الى اعداد خطة تفصيلية تحصر اعداد الاسر الفقيرة وتبين احتياجاتها من المساكن· ولتنفيذ هذه المبادرة التي ستؤمن السكن الكريم اللائق لهذه الفئات المحرومة امر جلالته بتشكيل لجنة برئاسة رئيس الديوان الملكي الهاشمي وعضوية الوزارات المعنية من اجل البدء بتنفيذ هذه المبادرة، معلنا انه سيبحث شخصيا عن مصادر لتمويل المرحلة الثانية·
وتقوم فكرة/مشروع الملك عبدالله الثاني لاسكان الاسر الفقيرة /على بناء مجمعات سكنية للاسر الفقيرة التي تعيش في بيوت الشعر والكهوف والبراكيات تضم ما بين ثلاثين الى 188 بيتا حسب حاجة المنطقة التي يعيش فيها هؤلاء·
يذكر ان التقديرات الرسمية لنسبة الفقر في الاردن تشير الى 14 بالمئة· وتشمل المرحلة الاولى من المشروع بناء 595 بيتا للاسر الفقيرة في مختلف محافظات المملكة· وبالقرب من المنطقة الصناعية في منطقة المفرق التي اعلنت فيها هذه المبادرة سيتم اقامة 78 بيتا على ارض مساحتها 50 دونما· وتبلغ مساحة البيت الواحد الذي يتكون من غرفتي نوم وغرفة معيشة ومطبخا ووحدة صحية وشرفة، 72 مترا مربعا قابلا للزيادة العمودية· كما يزود كل بيت بالماء والكهرباء وحفرة امتصاصية· وقال رئيس اللجنة الملكية لهذا المشروع العين يوسف الدلابيح ان جلالة الملك'يسهر دوما على توفير سبل الحياة الكريمة لابنائه ويرعى كافة شؤونهم ويؤمن لهم الحياة الافضل'· واعلن الدلابيح عن جائزة ملكية قيمتها نصف مليون دينار لتكريم المحافظة التي تنجز مشروعها الاسكاني باسرع وقت وافضل مواصفات واقل التكاليف مشيرا الى ان قيمة الجائزة ستذهب لبناء بيوت جديدة في المنطقة· واشار الدلابيح الى ان تحديد مواقع التجمعات السكنية على الارض يتم حسب قربه ما امكن من مواقع سكن الاسر المستهدفة وخدمات البنية التحتية، اضافة الى كونه من اراضي الخزينة· ويتم تنفيذ المشاريع باشراف المحافظين ومدراء الاشغال وبدعم كافة الوزارات والمؤسسات المعنية، وهي وزارات التخطيط والتعاون الدولي، والداخلية، والاشغال العامة والاسكان·
يذكر ان تنظيم موقع البناء وتخطيطه وتصميم المباني السكنية وتجهيز مخططاتها ومتابعة التنفيذ مهام تقوم بها مؤسسة الاسكان والتطوير الحضري التي قال مديرها شحادة ابو هديب ان هذه المكرمة الملكية ببناء البيوت وتسليمها الى الفئات المستهدفة فكرة رائدة على المستوى العالمي ودليل على شعور جلالته بحاجة هذه الفئة المحرومة للامن والاستقرار الذي يوفره المسكن اللائق· وسيتم تخصيص اراضي المشروع باسم وزارة التنمية الاجتماعية الى ان يتم نقل ملكية المساكن للمستفيدين شريطة عدم بيعها·
وكان العاهل الاردني وجه في كتاب التكليف السامي لحكومة الدكتور معروف البخيت بايجاد مساكن لذوي الدخل المحدود عبر تفويض جزء من اراضي الخزينة في محافظات المملكة لاقامة مشروعات سكنية عليها للشرائح الفقيرة·

اقرأ أيضا