الاتحاد

الرياضي

«الميركاتو» في انتظار «صفقات السوبر»!

أنور إبراهيم (القاهرة)

لم ترتفع حتى الآن درجة سخونة سوق الانتقالات الصيفية «ميركاتو الصيف» في أوروبا لموسم 2017 - 2018، إذ إن أبرز الصفقات حتى الآن لم تتجاوز أرقامها حاجز 50 مليون يورو، على عكس «ميركاتو» الموسم الماضي الذي التهبت فيه أسعار اللاعبين، وكانت هناك «صفقات سوبر» اقترب بعضها من 100 مليون يورو، عندما انتقل المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين من نابولي إلى يوفنتوس مقابل 90 مليون يورو، وهي الصفقة التي أحدثت شرخاً كبيراً في علاقة هذا المهاجم بناديه القديم لدرجة دفعت جماهير هذا النادي إلى اتهامه بالخيانة!، وهناك أيضاً صفقة انتقال الفرنسي بول بوجبا من يوفنتوس الإيطالي إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، مقابل رقم غير مؤكد وصل إلى 115 مليون يورو، وهي الصفقة التي جعلت من هذا اللاعب حديث الأوساط الكروية سواء بالسلب أو الإيجاب طوال الموسم المنتهي، فضلاً عن أنها كانت الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم.
ومن المتوقع أن ترتفع درجة سخونة «ميركاتو الصيف» الحالي عندما يتم حسم عدد من الصفقات «السوبر»، وهي تلك التي ما زالت محل تفاوض أو شد وجذب واختلاف على القيمة بين الأندية التي يلعبون لها والأندية التي تسعى لضمهم.. ومنها على سبيل المثال حالة الفرنسي كيليان مبابي الذي أبهر أوروبا بمستواه مع فريقه موناكو ومنتخب بلاده، لدرجة دفعت ريال مدريد إلى عرض 130 مليون يورو نظير انتقاله إلى صفوف الملكي.
ولا يمكن إغفال بعض الصفقات الأخرى التي لو حسمت بصورة نهائية ستشعل الميركاتو أكثر وأكثر.. فمازال هناك حديث عن رحيل الكولومبي خاميس رودريجيز لاعب ريال مدريد إلى الدوري الإنجليزي (مانشستر يونايتد أو تشيلسي) والمقابل بين 65 و70 مليون يورو، وهناك أيضاً الإسباني الفارو موراتا الذي يتمسك البرتغالي جوزيه مورينيو بضمه للشياطين الحمر، ولكن إدارة الريال ليست على استعداد للتنازل عن 80 مليون يورو على الأقل بعد أن وافقت على تخفيض المبلغ الذي طلبته في البداية 90 مليون يورو وإن كانت الأنباء الأخيرة قد أفادت بأن المفاوضات بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد بشأن هذا اللاعب أوشكت على الانتهاء على 70 مليون يورو.
ولا يمكن أيضاً إغفال إمكانية رحيل التشيلي أليكسيس سانشيز عن فريقه أرسنال الإنجليزي ما لم يتم إغراؤه بزيادة راتبه زيادة كبيرة، وهناك أكثر من نادٍ على استعداد للتفاوض بشان ضم سانشيز إذا ما قرر بصفة نهائية الرحيل ومن هذه الأندية تشيلسي ومانشستر سيتي، ولم يتضح بعد موقف زميله الألماني مسعود أوزيل، وإن كانت بعض المصادر الصحفية الانجليزية أكدت أنه قرر فيما يبدو الاستمرار مع المدفعجية.
الكل ينتظر أن تشهد الأسابيع والأيام المقبلة عددا من تلك «الصفقات السوبر» التي يبحث عنها عشاق الساحرة المستديرة والتي تلهب سوق الانتقالات وتجعلها أكثر إثارة.
في الجانب الآخر، ما زالت صفقات ميركاتو الصيف الحالي تحت مسمى «الصفقات المتوسطة»، وكانت أهمها انتقال البرتغالي برناردو سيلفا من موناكو الفرنسي إلى مانشستر سيتي الإنجليزي مقابل 50 مليون يورو، وهو الرقم الأعلى حتى الآن في السوق، ويتميز هذا اللاعب صغير السن (22 سنة) بأنه يلعب بقدمه اليسرى ويشبهه البعض بالنجم الأرجنتيني الكبير ليونيل ميسي، وهو صفقة متميزة لسيتي.
وحل في الترتيب الثاني النجم المصري محمد صلاح المنتقل من روما الإيطالي إلى ليفربول الإنجليزي بعد سلسلة خبرات اكتسبها من قبل في بازل السويسري وتشيلسي الإنجليزي وفيورنتينا الإيطالي، وجاء انتقاله للريدز مقابل 42 مليون يورو ليصبح أغلى لاعب عربي في تاريخ كرة القدم، بل وأغلى لاعب في تاريخ ليفربول الإنجليزي العريق.
وجاء ثالثا الفرنسي «كورينتان توليسو» الذي تألق بشكل لافت مع ليون في الموسم المنتهي وهو من نجوم خط وسط منتخب الشباب وناديه، واختطفه بايرن ميونيخ الألماني مقابل مبلغ 41.5 مليون يورو.
ويأتي في الترتيب الرابع حارس المرمي البرتغالي الشاب إديرسون الذي انتقل من بنفيكا إلى مانشستر سيتي مقابل 40 مليون يورو، ويبلغ من العمر 23 عاما.
وحل في الترتيب الخامس المهاجم البرتغالي الصاعد الواعد أندريه سيلفا الذي تألق في بطولة كأس القارات مع منتخب بلاده.. وباعه ناديه بورتو إلى إيه سي ميلان الإيطالي مقابل 38 مليون يورو وينتظره مستقبل كبير، وهو مازال صغير السن، إذ لم يكمل بعد عامه الـ 22.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي: الاستثمار في الكفاءات يحقق الإنجازات العالمية