الاتحاد

الرياضي

«آسيوي البارالمبية» يشيد بدعم الإمارات لرياضة «أصحاب الهمم»

العصيمي يترأس الاجتماع الأول (الاتحاد)

العصيمي يترأس الاجتماع الأول (الاتحاد)

دبي(الاتحاد)

أشاد مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الآسيوية برئاسة ماجد العصيمي في اجتماعه الأول، الذي عقده صباح أمس لدورة 2019 - 2023 بعد احتفاظ الإمارات بالمنصب القاري المهم، بدعم الإمارات لـ «أصحاب الهمم» في جميع المجالات، مما كان له المردود الإيجابي على مسيرتهم الرياضية، ليقطفوا ثمار هذا الاهتمام بتطور كبير في الألعاب المختلفة، لتحقق نقلة نوعية جديدة تعزز مكانتها على خريطة «أصحاب الهمم» القارية والعالمية، حيث تبذل الإمارات جهوداً كبيرة من أجل تمكين هذه الفئة المهمة وإعادة الثقة بأنفسهم لخدمة مجتمعاتهم وأوطانهم، وإزالة كل العوائق والحواجز من أمامهم، خصوصاً أن الإمارات من الدول الرائدة عالمياً، التي أصدرت العديد من القرارات المهمة لدمج أصحاب الهمم بأقرانهم من الأسوياء في المجتمع.
كما أشاد «الآسيوي» بالدعم المستمر لمجلس دبي الرياضي لرياضة «أصحاب الهمم».
وأعرب المشاركون في الاجتماع عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في وفاة نجله المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي.
ورسم المجلس من دبي خريطة تطوير رياضة أصحاب الهمم في أكبر قارات العالم، أساسها الأرقام والإحصائيات، من أجل دفع مسيرة الألعاب المختلفة، وفق النهج المرسوم من المجلس الآسيوي والاتحادات القارية، حتى يحقق كل منتسب لها في القارة الصفراء طموحه المطلوب.
كما ناقش المجلس تقارير المناطق الخمس، واطلع من وفد مدينة هانزو الصينية على استعدادات المدينة لاستضافة الألعاب الآسيوية 2022.
وأوضح ماجد العصيمي، رئيس المجلس الآسيوي، في تصريحات صحفية، أن الدورة الجديدة تضم عناصر جديدة وفق سقف طموحات أكبر، خلال الأربع السنوات المقبلة، وخصوصاً أن الاستراتيجية الجديدة تعتمد على الأرقام والإحصائيات.
وكشف العصيمي عن أن الورش التي أقيمت خلال الفترة الماضية، وقفت على أهداف وهموم 90% من «أصحاب الهمم» في القارة الآسيوية بروح إيجابية.
وقال: «نسعى من أجل تطوير «أصحاب الهمم» وفق الأرقام والنسب، والتي تستهدف اللاعبين الشباب والكبار والمدربين والمصنفين في المناطق الخمس بالقارة الآسيوية، مستفيدين من الإمكانات الكبيرة، وخصوصاً أن البوصلة تتجه إلى آسيا.
وأشار العصيمي إلى أن أبرز التحديات المقبلة تتمثل في الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020»، والألعاب الشتوية «بكين 2020» وآسيان جنوب شرق آسيا 2020 وبطولة غرب آسيا، التي تضم أكثر من 16 لعبة والتي تستضيفها الأردن سبتمبر المقبل.
واختتم العصيمي حديثه، مؤكداً أن مجلس اللاعبين الآسيوي يحظى باهتمام كبير من مجلس إدارة اللجنة البارالمبية القارية، حتى يحقق الأهداف التي أقيم من أجلها.
من ناحيته أعرب الياباني ماسايوكي ميزونو، نائب رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، عن سعادته بتواجده لدورة جديدة والعمل مع ابناء الإمارات، مشيراً إلى أن الإمارات واليابان قطبان مهمان في خريطة «أصحاب الهمم»، مثمناً تواجد مقر «البارالمبية الآسيوية» في دبي.
من جانبه أكد السعودي عبد الرحيم آل الشيخ، الذي تم انتخابه في الدورة الحالية لعضوية المجلس، أن اهتمام الإمارات برياضة «أصحاب الهمم» يعزز مكانتها المرموقة، مبيناً أن الإنجازات التي حققها المجلس الآسيوي في الدورة الماضية ببصمة إماراتية، تعد مؤشراً جيداً للسير على الدرب نفسه في الدورة الجديدة.
وقال: «ثقة أكبر قارات العالم في العصيمي من أجل قيادة أصحاب الهمم لدورة جديدة فخر لكل خليجي، ونتطلع لتحقيق العديد من المكتسبات في حقبته الثانية تعزز نجاحات الدورة السابقة، من أجل تطوير الألعاب المختلفة في قارة بحجم آسيا».

اقرأ أيضا

الكتبي: هدفنا الذهب ولن نتنازل عن الصدارة