الاتحاد

الإمارات

مؤتمر التعليم بلا حدود يوصي بتوفير الإمكانات اللازمة لنشر التعليم الإلكتروني في العالم


السيد سلامة:
بعث المشاركون من طلبة الجامعات العالمية وخبراء الصناعة والاقتصاد وتقنية المعلومات في العالم ببرقية شكر وامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وذلك في ختام أعمال المؤتمر الطلابي العالمي الذي نظمته كليات التقنية العليا تحت شعار التعليم بلا حدود رسالة وفاء ومحبه لفقيد الوطن أعربوا فيها عن خالص امتنان وتقدير هذه الوفود العالمية التي ضمت أكثر من 1000 مشارك ومشاركة من طلاب وخبراء في تقنية المعلومات، الاقتصاد، والتعليم والصناعه، لما وجدوه من حفاوة بالغة وكرم ضيافة خلال اقامتهم في الدولة وأعرب المشاركون عن عظيم امتنانهم وتقديرهم للدور الرائد الذي قام به المغفور له باذن الله تعالى الشيخ زايد طيب الله ثراه في تدشين نموذج حضاري للتواصل بين الشعوب وتحقيق كل ما يصبو اليه الانسان من خير كما أشادوا بالجهود التاريخية التي ستظل مكتوبة بحروف من نور شاهدة على ما تميز به هذا القائد من حكمة ورؤية ثابتة جعلت الانسان ورفاهيته هي محور هذه الجهود ومن هنا فقد كانت الامارات في عصره وستظل باذن الله نموذجا فريدا يحتذى به للتعايش السلمي وجسرا عريضا من جسور المحبة والاخاء بــــــين البشر ·
وأشار سعادة الدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا للطلاب في أبوظبي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر أمس للاعلان عن ختام الفعاليات بحضور طلبة اللجنة التنظيمية العليا إلى تأكيد الطلبة والخبراء على ان ما تشهده الامارات من نهضة في قطاع التعليم وخاصة العالي منه يقدم نموذجا فريدا من نوعه لآلية تطوير التطوير في المنطقة على أسس تواكب العصر وتلبي احتياجات المجتمع، وأكد المشاركون على عظيم امتنانهم للدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة للتعليم باعتباره الباب الذهبي الذي تنطلق منه المجتمعات المتطورة نحو التقدم والازدهار، كما أشاد المشاركون بدعم صاحب السمو رئيس الدولة لأعمال مؤتمرهم الذي جسد رؤية الامارات للتواصل الحضاري بين ربوع العالم ·
واعرب المشاركون عن امتنانهم لدعم أعمال مؤتمرهم من قبل صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشــيخ محمد بن زايــد آل نهــيان ولــي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واشاد المشاركون في المؤتمر بتوجيهات الفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال لقاء سموه بهم وهي التوجيهات التي كان لها اكبر الاثر في اثراء المناقشات العلمية للمؤتمر واستشراف آفاق مستقبلية اوسع تخدم محاوره العلمية ·
كما توجه المشاركون من الطلبة والخبراء بالشكر والعرفان لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم رئيس مجمع كليات التقنية العليا على الحفاوة التي احاط بها معاليه الجميع منذ اللحظة الأولى لبحث استعدادات انعقاد هذا المؤتمر معبرين عن خالص تمنياتهم الطيبة لدولة الامارات العربية قيادة وحكومة وشعبا ·
وأكد سعادته على أهمية التوصيات العلمية الصادرة عن المؤتمر والتي تمثل خلاصة الاوراق العلمية التي قدمها الطلبة الخبراء حيث أوصوا بضرورةالتأكيد على اهمية العمل على تقييم استراتيجية التعليم الالكتروني وزيادة فاعلية طرق التقييم لتحقيق التطـــــور المنشود ·
وضرورة البحث عن بدائل أخرى لتقليل حاجز المعلوماتية والتقنية بين الريف والحضر وزيادة اعداد الكوادر المدربة في مجال تقنية المعلومات، والعمل على تقليص الفجوة الاقتصادية والتكنولوجية والفكرية التي تفصل بين البلدان الفقيرة والغنية، وايجاد بنك كمصدر من المصادر الالكترونية والتي يمكن ادارته من قبل مؤسسات دولية تدعمها جميع المؤسسات التربوية الرائدة في التعليم الالكتروني التي تستطيع تأمين الثبات في نوعية التعلم ·
كما أكدوا على ان التعليم الالكتروني يمكن اعتباره أداة تمكننا من التخلص من الفوارق الجغرافية وتساعدنا على تشجيع الناس في المناطق الاقل كثافة ( بالنسبة للسكان ) على الاشتراك والمساهمة في التعليم العالي ، والنظر إلى التعليم باعتبارة أداة رئيسية تمكن من تكوين ودعم الاقتصاديات المستندة إلى المعرفة حيث ان لهذه الاقتصاديات دورها التنافسي في اثراء مهارات وقدرات العاملين في مجال المعرفة في ذلك الاقتصاد ·
كما شدد المشاركون في توصياتهم على ضرورة توضيح امكانيات التعلم الالكتروني كظاهرة عولمة للتأثير على السياسات الدولية وهو ما يدفع الجهات المعنية للاهتمام بهذا النمط وتشجيع نمو التعلم الالكتروني، وكذلك التاكيد على نجاح تطبيقات التعليم الالكتروني وكيفية استخدامها وشرح الطرق المتعلقة باستخدامات التعليم الالكتروني وأساليب تشجيع الطلاب على استخدامها، وحث الطلاب والمجتمع على استحداث تقنيات جديدة في جميع مجالات الحياة بما فيها التعليم وخاصة التعليم الالكتروني الذي يقدم فرصة رائعة لقاطني الاماكن البعيدة للحصول على اخر المعلومات والمعرفة من خلال تطبيقه وتنفيذه على مدرسي المدارس الثانويه، وتطوير المفهوم القائل بان النظام الناجح للتعليم الالكتروني يشمل نظاما له مدخلات ومخرجات وله عملية محددة تشمل التخطيط والتطوير والتقييم وتنفيذ بيئة تعليمية ذي معنى يكون التعليم الالكتروني فيها مبادرة جديدة وأساسية ·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم