الاتحاد

الرياضي

ديوكوفيتش وفيدرر.. عبور بـ «الانسحاب»

لندن (أ ف ب)
استفاد الصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجيه فيدرر من انسحاب منافسيهما لتخطي الدور الأول لبطولة ويمبلدون للتنس، وخاض ديوكوفيتش 40 دقيقة فقط من مباراته مع السلوفاكي مارتن كليزان قبل أن ينسحب الأخير بسبب الإصابة في ربلة الساق والنتيجة 6-3 و2-صفر و30-صفر لصالح الصربي.
بدوره، لعب فيدرر 43 دقيقة من مباراته مع الأوكراني الكسندر دولجوبولوف قبل أن ينسحب الأخير بسبب الإصابة في الكاحل والنتيجة 6-3 و3-صفر و30-30 لصالح السويسري.
وحسم ديوكوفيتش (30 عاما) المجموعة الأولى في صالحه 6-3 وتقدم 2-صفر و30-صفر في الثانية قبل أن يعلن كليزان انسحابه.
وقال ديوكوفيتش، الذي يسعى إلى الفوز بأول لقب جراند سلام منذ بطولة فرنسا المفتوحة العام الماضي: كانت لديه مشاكل في المشي، حاولت التركيز على خطة لعبتي، وكنت أرسل بشكل جيد، عودتي إلى اللعب في الملعب الرئيسي كانت رائعة، إنه مهد تاريخ التنس، وينتابك شعور استثنائي عندما تلعب هنا، لكنك لا تريد إنهاء المباراة بهذه الطريقة، في إشارة إلى انسحاب منافسه.
ويأمل ديوكوفيتش الذي خرج من الدور الثالث لويمبلدون العام الماضي، باستعادة بريقه وعودته إلى منصات التتويج في البطولات الكبرى التي ظفر بـ12 لقبا فيها حتى الآن، وهو عانى الأمرين هذا العام وخرج من الدور الثاني لبطولة أستراليا وربع نهائي رولان جاروس.
ويلتقي ديوكوفيتش الفائز بلقب دورة ايستبورن الإنجليزية السبت الماضي، في الدور المقبل مع التشيكي ادم بافليسيك الفائز على الأميركي إرنستو إسكوبيدو 6-7 (7-9) و6-1 و6-3 و6-1.
من جهته، احتاج فيدرر الساعي إلى اللقب الثامن (رقم قياسي) في ويمبلدون، إلى 43 دقيقة فقط لحسم مباراته مع دولجوبولوف الذي اضطر إلى الانسحاب بسبب الإصابة.
وهو الفوز الـ85 لفيدرر في ويمبلدون فبات صاحب الرقم القياسي في عدد الانتصارات في البطولة متخطيا شريكه سابقا النجم الأميركي السابق جيمي كونورز.
ويلتقى فيدرر الذي يشارك للمرة التاسعة عشرة في ويمبلدون وحقق الإرسال الساحق الـ10 آلاف في مسيرته الاحترافية في الشوط الثامن من المجموعة الأولى، في الدور المقبل مع الصربي دوسان لايوفيتش الذي هزم اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الصاعد من التصفيات 6-4 و6-4 و6-4.
وقال فيدرر الساعي إلى لقبه الأول في ويمبلدون منذ 2012: من الرائع أن نعود إلى الملعب الرئيسي، وأضاف: لقد حققت بالفعل حلمي بالعودة إلى هنا بصحة جيدة، والآن سنرى إلى أي دور يمكنني أن أذهب.
وفاجأ فيدرر الجميع مطلع العام الحالي بإحرازه بطولة أستراليا المفتوحة ثم اتبعها بلقب دورتي الماسترز للألف نقطة في ميامي وسينسيناتي الأميركيتين قبل أن يغيب عن دورات الملاعب الترابية وبطولة رولان جاروس.
وخرج فيدرر من الدور الأول لدورة شتوتجارت الألمانية في 14 يونيو الماضي، لكنه تألق في نهاية الشهر بإحرازه لقب دورة هاله الألمانية.
من جهته، تواجد اللاعب الإسباني دافيد فيرير بشكل دائم في قائمة اللاعبين المصنفين العشرة الأوائل على مستوى العالم في الفترة ما بين أكتوبر 2010 ومايو 2015، ولكن تصنيفه بدأ في التراجع منذ ذلك الوقت بالتوازي مع هبوط مستواه الفني أيضا.
واحتفى اللاعب الإسباني، المصنف 39 عالميا، بأفضل انتصاراته منذ وقت طويل، بعدما تغلب على نظيره الفرنسي ريتشارد جاسكيه في الدور الأول من البطولة 6 - 3 و6 - 4 و5 - 7 و6 - 2.
وقال فيرير (35 عاما): إنه فوز كبير بالطبع، أمام جاسكيه، الذي وصل إلى قبل النهائي هنا مرتين، أنا سعيد للغاية بهذا الانتصار.
وتعتبر هذه النسخة من البطولة هي الأولى من البطولات الأربع الكبرى «جراند سلام» التي يشارك فيها فيرير من دون أن يكون ضمن قائمة المصنفين الـ 32 الأوائل منذ 12 عاما.
ويمر فيرير، الذي وصل إلى دور الثمانية في ويمبلدون مرتين، بموسم عصيب، حيث إن فوزه على جاسكيه كان التاسع له هذا العام، فيما تجرع الهزيمة في 13 مباراة أخرى.
وتعد هذه الأرقام مخيبة للآمال بالنسبة للاعب بحجم فيرير وصل إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي ولعب 14 مرة في دور الثمانية ببطولات «جراند سلام» وحصد 26 لقبا، كان آخرها قبل عامين في فيينا.
وأضاف فيرير: كنت أعرف أنه بإمكاني العبور (إلى الدور الثاني)، كنت أدرك أنني ألعب بشكل جيد وهذا منحني الثقة.
وتابع: لقد وصلت إلى مرحلة لا أرغب فيها في التفكير أو تحديد هدف لنفسي، لا أفكر في التصنيف ولكن أتعامل مع الأمور بمفهوم يوم بيوم، أشعر بأنني بخير وأشعر أنني أؤدي التدريبات بشكل جيد.
وأكد فيرير، الذي وصل إلى نهائي بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) 2013، أن مسيرته الكبيرة تسمح له الآن بخوض الفترة الأخيرة له في عالم الاحتراف بنفس هادئ.
وأضاف: أحيانا نعتقد أن الأهم في التنس هو النتيجة ولكن هذا خطأ، عندما تكون في مثل سني وبعد أن حصدت كل ما حصدته خلال مسيرتي ولا أزال أجد الحافز للاستمرار، فهذا كله يدفعني إلى الاسترخاء قليلا.
وأضاف: تدرك هذا كله عندما لا تأتي النتائج المرجوة، لقد كنت محظوظا بأنني كنت من بين المصنفين العشرة الأوائل طوال سنوات عدة ولم تصادفني الكثير من العراقيل طوال مسيرتي، هذه اللحظة يجب أن تأتي ويجب أن تتعلم منها، أنا سعيد لأنني أستمتع بالتنس بعيدا عن التفكير في التصنيف، وأثمن كل ما يحدث لي.
ويواجه فيرير في الدور الثاني اليوم البلجيكي ستيف دارسيس، الذي فاز في الدور الأول على الليتواني ريكارداس بيرانكيس 6 - 4 و6 - 3 و2 - 6 و4 - 6 و6 - 3.

اقرأ أيضا

مؤسسة ميسي تتبرع بـ200 ألف يورو لمشروع إنساني في كينيا